استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > سوق الاسهم > بورصة قطر


بورصة قطر لطرح المواضيع الاقتصاديه واخبار بورصة قطر والجديد بخصوصها

«268» ألف وحدة سكنية في قطر.. وسوق العقار تنتعش

اقتصاد - محلي تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية: «268» ألف وحدة سكنية في قطر.. وسوق العقار تنتعش 2011-12-11 قال التقرير الأسبوعي لشركة الأصمخ للمشاريع العقارية إن سوق العقارات تشهد نشاطا كبيرا في قطاع التشييد، مصحوبا باستقرار في قيم الإيجارات والأسعار. وأضاف التقرير أن عدد البنايات في قطر سجلت نحو 150 ألف ...

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 11-12-2011, 06:25 PM
موقوف
سلوى حسن غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي «268» ألف وحدة سكنية في قطر.. وسوق العقار تنتعش

اقتصاد - محلي
تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية:

«268» ألف وحدة سكنية في قطر.. وسوق العقار تنتعش
2011-12-11
قال التقرير الأسبوعي لشركة الأصمخ للمشاريع العقارية إن سوق العقارات تشهد نشاطا كبيرا في قطاع التشييد، مصحوبا باستقرار في قيم الإيجارات والأسعار.
وأضاف التقرير أن عدد البنايات في قطر سجلت نحو 150 ألف بناية بما فيها نحو 18 ألف بناء قيد التشييد، وفق أحدث دراسة رسمية.
وأشار التقرير إلى أن عدد الأبراج في قطر فاق الـ «125» برجا، وقال: سيتم بناء «160» برجا حتى عام «2022»، مشيراً إلى أن «13» برجا ستنطلق الأعمال فيها بقطر عام «2013»، موضحا أن مشروع اللؤلؤة – قطر سيشهد فيه بناء «57» برجا، وفق توقعات الدراسات الحديثة.
وتابع تقرير الأصمخ للأسبوع الأول من ديسمبر أن عدد الوحدات السكنية في قطر بلغ «268066» وحدة، كما بلغ عدد الشقق السكنية قرابة «93325»، وعدد الغرف قرابة «31180» غرفة وعدد الفلل قرابة «62363» فيلا، وعدد البيوت الشعبية قرابة «29006» بيوت شعبية، وذلك وفق أحدث دراسة رسمية صادرة في قطر لعام «2010».
وعلى صعيد الأسعار وقيم الإيجارات قال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية: خلال الأسبوع الأول من ديسمبر ما زالت قيم الإيجارات والأسعار تحوم حول المستويات المسجلة في شهر نوفمبر في معظم المناطق، مشيراً إلى حدوث بعض التغيّرات الطفيفة في العرض والطلب خلال الأسبوع الأول من ديسمبر.
كما أكد التقرير على انخفاض قيم الإيجارات خلال شهر نوفمبر الماضي بنسبة «%5» مقارنة مع شهر نوفمبر في العام الماضي.
وقال تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية إن النشاط في سوق المبيعات العقارية لا يزال دون المستويات المطلوبة نتيجة للتفاوت الكبير بين البائعين والمشترين في الأسعار المتداولة.
كما أوضح التقرير أنه رغم المشروعات الجديدة التي يتم تسليمها للمطورين وعلاوة على المخزون من المساحات التجارية، لا يزال حجم المساحات المكتبية في السوق وفيرا وغير مشبع من قبل الطلب المتباطئ.

حركة التعاملات العقارية
وأوضح التقرير الأسبوعي لشركة الأصمخ أن حجم وقيم الصفقات العقارية شهدت أداء مستقرا مال للانخفاض وفق آخر نشرة صادرة من إدارة التسجيل العقاري في وزارة العدل للأسبوع الممتدة من «27» نوفمبر إلى «1» ديسمبر الجاري، إذ سجلت القيم العقارية لعمليات البيع والرهن «476.3» مليون ريال من خلال تنفيذ «109» صفقات.
وأشار التقرير إلى أن عدد الصفقات المنفذة خلال الأسبوع المذكورة شهدت انخفاضا طفيفا مقارنة مع الأسبوع السابق، كما بلغت نسبة الانخفاض في قيم المبيعات والرهن «%20» مقابل الأسبوع السابق.
وبين التقرير أن بلديتي أم صلال والوكرة شهدتا نشاطا كبيرا واحتلت المرتبة الثانية والثالثة على التوالي بعد بلدية الدوحة في عدد الصفقات المنفذة، كما استحوذت بلديتا الدوحة وأم صلال على «%51» من عدد الصفقات المنفذة، فيما بلغ متوسط عدد الصفقات المنفذة في اليوم الواحد «22» صفقة.

نمو مرتقب في حجم الإنفاق
وقال تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية للأسبوع الأول من ديسمبر إن قطاع العقارات، ما زال يشغل المركز الأول من حيث معدلات الإنفاق بين كل الصناعات في قطر خلال العام 2011.
وأضاف التقرير أن الإنفاق على تشييد المباني، ارتفع من 10.4 مليار دولار في العام 2010، إلى 11.8 مليار دولار في 2011، وفق دراسات حديثة، متوقعا أن يظل تشييد المباني هو موطن القوة الرئيسي على مدى السنوات الأربع المقبلة.
وتابع التقرير: إن الإنفاق في القطاع العقاري سيتركز في مجالين رئيسيين هما تشييد المباني متعددة الاستخدامات والمباني التجارية، وأوضح أن إجمالي الإنفاق على المباني متعددة الاستخدامات يصل إلى 35.5 مليار دولار خلال الفترة بين العامين 2011 و2015، وهو ما يمثل %48 من إجمالي الإنفاق في نشاط البناء خلال هذه الفترة.
وتوقع التقرير أيضاً أن يظل الإنفاق على المباني التجارية على مستوى جيد بحلول العام 2015، حيث يستحوذ على نسبة تصل إلى «%9» من إجمالي الإنفاق على تشييد المباني، في حين ستزيد نسبة المباني متعددة الاستخدامات إلى «%62» من حيث إجمالي الإنفاق في هذا القطاع النابض حتى العام «2015».
وذكر تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية أن أحدث الدراسات المتخصصة أظهرت أن السوق القطرية ستشهد إنفاق نحو 10 مليارات ريال ما قيمته 2.74 مليار دولار أميركي على بناء مراكز ومجمعات تجارية جديدة داخل الدوحة وخارجها خلال العامين المقبلين

أسعار الفلل والشقق السكنية
وأكد تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية أن عدد الشقق السكنية التي بيعت في مناطق حق الانتفاع الـ «18» المفروزة منذ بداية العام إلى الآن بحدود «22» شقة من أصل أكثر من «67» شقة تم بيعها منذ نهاية عام «2008».
وأشار إلى أن نسبة الزيادة في مبيعات الشقق السكنية في ذات المناطق في الأربعة أسابيع الماضية وصل إلى «%65».
وبالعودة إلى أسعار الفلل والشقق السكنية قال التقرير: إن متوسط أسعار الشقق السكنية في هذه المناطق بلغت خلال الأسبوع الأول من شهر ديسمبر، مليون ريال للشقة المكونة من غرفة نوم واحدة، و «1.2» مليون ريال للشقة المكونة من غرفتين نوم، و «1.3» مليون ريال للشقة المكونة من ثلاث غرف نوم. وأشار التقرير إلى أن الأسعار تختلف حسب المنطقة والمساحة وموقع الشقة في العمارة السكنية، مشيراً إلى أن أسعار المتر المربع تتراوح بين «5 إلى 6» آلاف ريال.
وأضاف التقرير أن سعر المتر المربع في الشقق الكائنة في الخليج الغربي بالأبراج المتعرجة يتراوح بين «8 إلى 10» آلاف ريال، مبيننا أن الإقبال على شراء الشقق في الأبراج المتعرجة شهد ارتفاعا بنسبة «%65» خلال الأسبوع الرابع من شهر نوفمبر والأول من شهر ديسمبر.
وبالنسبة لأسعار المتر المربع للشقق في اللؤلؤة، قال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية إن السعر يختلف في «اللؤلؤة» حسب المطور العقاري، ويتراوح سعر المتر المربع فيها بين «12 إلى 14» ألف ريال.
وعلى صعيد أسعار الفلل بين التقرير أنها شهدت استقرارا خلال الأسبوع الأول من شهر ديسمبر وأن مالت الأسعار في بعض المناطق للارتفاع الطفيف.
وقال التقرير: إن متوسط أسعار الفلل في منطقة الدوحة والثمامة وروضة المطار وعين خالد تتراوح بين «2.3» إلى «2.8» مليون ريال لمساحة تقدر بين «400 إلى 500» متر مربع للفيلا الواحدة.
وأضاف أن أسعار الفلل تنخفض كلما اتجهنا شمالا حيث يبلغ سعر الفيلا الواحد لمساحة تقدر بين «400 إلى 500» متر في منطقة الغرافة واللقطة والريان وأم صلال وزغوى بين «2» إلى «2.5» مليون ريال، بينما يبلغ سعر الفيلا في منطقة الخور والذخيرة وما حولها لذات المساحة قرابة «1.5» مليون ريال.

متوسط قيم الإيجارات
للمساحات الإدارية
ورصد تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية الأسبوعي متوسط إيجار المتر المربع للمساحات الإدارية «المكاتب». وقال التقرير: إن قيم إيجار المتر المربع للمساحات الإدارية «المكاتب» حافظت على استقرارها خلال الأسبوع الرابع من شهر نوفمبر. وأضاف التقرير أن متوسط قيمة إيجار المتر المربع للمساحات الإدارية في منطقة الخليج الغربي «الأبراج» يبلغ «150» ريال، فيما تتراوح قيمة متوسط عرض إيجار المتر المربع في مناطق الدوحة بين «100» و «130» ريالا ويختلف هذا حسب المكان والموقع وحداثة البناء وتوفر مواقف للسيارات. كما بين التقرير أن أغلب المساحات المطلوبة للإيجار للمساحات الإدارية تتراوح بين «100» إلى «250» مترا مربعا.

قيم إيجارات الشقق السكنية
وعلى صعيد قيم إيجارات الشقق السكنية قال التقرير الأسبوعي لشركة الأصمخ لمشاريع العقارية إن متوسط قيم الإيجارات في مناطق الدوحة للشقق السكنية المكونة من «2» غرفة نوم مفروشة يتراوح بين «6» إلى «7.5» ألف ريال، وغير المفروشة بين «5.5» إلى «6.5» ألف ريال.
كما أوضح التقرير أن متوسط قيم إيجارات الشقق السكنية في مناطق الدوحة المؤلفة من «3» غرف نوم مفروشة تتراوح بين «6.5» إلى «8» آلاف ريال، وغير المفروشة بين «6» إلى «7» آلاف ريال.
وأشار التقرير إلى أن هذه القيم تختلف حسب المناطق وموقع الشقق وخدماتها وحداثة البناء.
وعلى صعيد الشقق السكنية في الخليج الغربي «الأبراج» قال التقرير الأسبوعي لشركة الأصمخ للمشاريع العقارية إن متوسط قيم إيجار الشقق السكنية في منطقة الخليج الغربي المؤلفة من «2» غرفة نوم تتراوح بين «9» إلى «13» ألف ريال، وللشقة المكونة من «3» غرف نوم بين «12» إلى «15» ألف ريال.
وأشار التقرير إلى أن هذه الشقق تؤجر معظمها مفروشة.

أسعار الأراضي
وعلى صعيد أسعار الأراضي في مناطق الدوحة قال تقرير «الأصمخ للمشاريع العقارية «إن أسعار الأراضي في مختلف مناطق قطر شهدت استقرارا، ومالت للارتفاع بشكل طفيف في بعض المناطق خلال الأسبوع الأول من ديسمبر».
وأوضح المؤشر العقاري لشركة «الأصمخ» أن متوسط أسعار العرض للقدم المربعة الواحدة في منطقة الثمامة بلغ «310» ريالات، وسجل في منطقة لقطيفة ارتفاعا بلغ «480» ريالا هلاليا، و «550» ريالا «بحريا» للقدم المربعة الواحدة، كما بلغ متوسط سعر القدم المربعة في منطقة المنصورة وبن دراهم «1100» ريال، وسجل في منطقة بن عمران متوسط سعر بلغ «580» ريالا، وقال التقرير: إن متوسط سعر القدم المربعة شهد ارتفاعا في منطقة الهلال مسجلا «280» ريالا للقدم المربعة الواحدو، وارتفع في منطقة فريق عبدالعزيز مسجلا سعر «900» ريال، كما سجل متوسط سعر عرض القدم المربع ارتفاعا في منطقة عين خالد بلغ «265» ريالا واستقر السعر في منطقة مشيرب عند «1150» ريال للقدم المربع الواحد.
وأضاف التقرير: أن متوسط سعر القدم المربع في منطقة أم العمد ارتفع مسجلا «155» ريالا وبلغ في منطقة أم صلال علي «170» ريال وفي منطقة أم صلال محمد «180» ريالا وفي منطقة الخريطيات بلغ «275» ريالا، وبلغ «275» ريالا في منطقة الخريطيات. كما بين المؤشر العقاري لشركة «الأصمخ» أن متوسط سعر القدم المربعة بلغ «145» ريالا في منطقة الخور وارتفع في منطقة الذخيرة مسجلا «115» ريالا، وبلغ في منطقة أم عبيرية «145» ريالا.
وأشار إلى أن متوسط سعر القدم المربعة في منطقة الوكرة ارتفع بكافة الأنواع العقارية وبلغ «950» للقدم المربع التجاري، و «410» ريالات للعمارات، و «210» ريالات للفلل.
وقال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية: إن متوسط سعر القدم المربعة في منطقة المشاف بلغ «165» ريالا.





موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: «268» ألف وحدة سكنية في قطر.. وسوق العقار تنتعش
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عروض استثمارية متنوعة في سلطنة عمان لبريء سوق العقارات 6 18-09-2011 12:13 PM
ثاني بن عبد الله يطلق وقفية للفقراء قيمتها 14 مليار ريال اللورد المجتمع القطري 14 28-06-2011 09:18 AM


الساعة الآن 01:26 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم