استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > منتدى الشريعه


منتدى الشريعه للمواضيع الدينيه والفتاوى

تايسون.. من « شراسة الحلبات » إلى طمأنينة القرآن

وُلِدَ تايسون عام 1966م في الثلاثين من شهر يونيو . عاش تايسون حياة قاسية منذ طفولته فهو ابن إحدى الأسر الزنجية، ترك والده المنزل وهو لا يزال طفلاً، وقد ساعدته عضلاته كثيرًا في أن يصبح متميزًا بين أقرانه، وكان يضرب كل من يخالفه حتى إن إدارة مدرسته اضطرت إلى فصله ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 14-03-2012, 12:06 AM
عضو VIP
أبو سعاد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
Momfinal تايسون.. من « شراسة الحلبات » إلى طمأنينة القرآن





وُلِدَ تايسون عام 1966م في الثلاثين من شهر يونيو . عاش تايسون حياة قاسية منذ طفولته

فهو ابن إحدى الأسر الزنجية، ترك والده المنزل وهو لا يزال طفلاً، وقد ساعدته عضلاته كثيرًا

في أن يصبح متميزًا بين أقرانه، وكان يضرب كل من يخالفه حتى إن إدارة مدرسته اضطرت

إلى فصله نهائيًّا؛ خوفًا من خطورته الكبيرة على بقية التلاميذ، وتمَّ إيداعه إحدى دور رعاية

الأحداث.

وفي هذه الدار لفت (تايسون) بعضلاته الضخمة وتكوينه القوي نظر أحد مدربي الملاكمة فتولاه

بالرعاية، وتنبَّأ له بمستقبل كبير في دنيا الملاكمة، وهذا ما حدث بالفعل عندما احترف (تايسون)

الملاكمة.

وبدأت شهرته عندما أحرز بطولة العالم للوزن الثقيل عام 1985م، لتتوالى انتصاراته بعد ذلك التاريخ

حيث استطاع تايسون أن يمتلك سجلاً غنيًّا يضم 50 فوزًا، منها 44 بالضربة القاضية، إضافةً إلى

مباراتين لم تُحسَما، محققًا 37 فوزًا متتاليًا منذ إحراز بطولة العالم 1985م، وحتى عام 1990م.


ساعد تايسون في التفكير الجدي في اعتناق الإسلام تمضيةُ ثلاث سنوات في السجن، أي نصف

مدة العقوبة التي حُوكم بها وهي ست سنوات في سجن إنديانا للشباب؛ حيث وجد في خلوة

السجن فرصة سانحة في مراجعة مسار حياته داخل حلبة الملاكمة وخارجها، فصمم بعد دراسته

للإسلام على أن هذا الدين هو الذي سيساعده على تجاوز كل مشكلاته في الحياة.

اختار مايك تايسون بعد اعتناقه الإسلام اسمًا جديدًا لنفسه، وهو مالك عبد العزيز، باعتبار أن اسم

مالك هو الاسم الإسلامي المقابل لاسم مايك، ورغم نجاحه في تغيير دينه، إلا أنه لم ينجح في

تغيير اسمه؛ إذ ظلَّت وسائل الإعلام المختلفة تناديه بمايك تايسون؛ حيث كان إسلام تايسون

بالنسبة لوسائل الإعلام الأميركية المختلفة له نفس صدى إسلام محمد علي كلاي في الستينيات.


ومن وقتها لاحظ كثيرون كيف أصبح تايسون حنونًا وأكثر تواضعًا واحترامًا بعد اعتناقه الإسلام، فقد

أخذ على نفسه عهدًا بالحفاظ على الصلوات الخمس، والالتزام بأوامر الله ونواهيه؛ ليكون مسلمًا

صادقًا في إيمانه، ومخلصًا في إسلامه ومطيعًا لربه، راجيًا رضاه ومغفرته .

يقول (تايسون): "لقد قضى السجن على غروري، ومنحني الفرصة للتعرف على الإسلام، وإدراك

تعاليمه السمحة التي كشفت لي عن حياة أخرى لها مذاق مختلف. وقد أمدني الإسلام بقدرة فائقة

على الصبر، وعلمني أن أشكر الله حتى على الكوارث".

ويضيف: "لم أكن أقبل أن أسلم بدون اقتناع؛ ولهذا كنت مترددًا في بداية الأمر حتى درست القرآن

الكريم، ووجدت فيه إجابات على كل الأسئلة عن الحياة والموت، وأشد ما أقنعني في القرآن أنه

يحترم اليهودية والمسيحية في الوقت الذي ينكر فيه اليهود المسيح، والمسيحيون ينكرون الإسلام

وكان إسلامي بعد هذا الاقتناع أكثر قوة فيما لو أسلمت دون دراسة أو وعي".

وعمّا أضافه الإسلام له، يقول (تايسون): "كوني مسلمًا لا يعني أنني أصبحت ملاكًا، لكن ذلك

سوف يجعلني شخصًا أفضل، أبتعد بنفسي عن الرذائل". وقد خرج تايسون من السجن ليعيش

حياة إسلامية هادئة وسط أسرته التي أسلمت جميعًا، وكان أول ما فعله تايسون عقب خروجه من

السجن أن توجه إلى أحد المساجد بصحبة أستاذه (محمد علي كلاي) ولاعب كرة السلة السابق

كريم عبد الجبار اللذين كانا في استقباله؛ وذلك لأداء صلاة الشكر لله أن منَّ عليه بنعمة الإسلام .




و أما زيارة تايسون لأراضي المقدسة :

وقد شهدت زيارة تايسون للأرضي المقدسة عدة مفارقات حيث احشدت الجماهير و رافقته

في كل تحركاته وتنقلاته ولم تتركه حيث التفت حوله خاصة فى الفندق المقيم فيه والقريب

من المسجد النبوي لدرجة أن البعض كان ينتظره بالساعات لرؤيته والتقاط الصور معه.

ليس كل ذلك فقد وصل جنون الجماهير بحب تايسون إلى درجة مرافقته في صلاة الظهر التي

أداها بالمسجد النبوي والطريف أنه رغم السعادة التي شعر بها بطل العالم السابق جراء هذا

الحب الكبير إلا أنه انزعج بعض الشىء لدرجة أنه غطى رأسه بالـ "شيماج" حتى لايتعرف عليه

أحد ولكنهم رغم ذلك تعرفوا عليه وتبعوه.

وفي تعليق على الأمر قال تايسون: "أنا سعيد بأن لدي جماهير تحبني هنا فى المملكة، لكن

أتمنى أن يتركوني وحدي للإستمتاع بالدقائق الروحانية فى الأماكن المقدسة".

وأضاف مشيرًا بحديثه للروضة الشريفة بالمسجد النبوي: "لم أستطع مقاومة دموعي عندما جئت

لواحدة من حدائق الجنة".

ووصف شاه زاد، رئيس جمعية الدعوة الكندية الحالة التي كان بها تايسون وقال: "لقد أصبح تايسون

عاطفي عندما ألقى السلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم".

وتابع: "لقد بكي تايسون لأكثر من ساعة ونصف أثناء وقوفه أمام قبر سيدنا محمد صلى الله عليه و

سلم رافعًا يديه، كما ظل أمام الروضة الشريفة لمدة ساعة وهو يصلي ويتلو القرآن ويتضرع إلى الله

الجدير بالذكر أن تايسون ذهب بعد هذه الجولة إلى مكة للتحلل من الإحرام" .






قبل الاسلام :



















بعد الاسلام :




























التوقيع - أبو سعاد




رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 2  
قديم 14-03-2012, 01:11 AM
الصورة الرمزية ضحاوي
المراقبة العامه
ضحاوي غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 7 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: تايسون.. من « شراسة الحلبات » إلى طمأنينة القرآن

" اللهم يامثبت القلوب ثبت قلبي على دينك "

الله يثبته


وجزاك الله خير أخوي ابوسعاد ع النقل المميز



التوقيع - ضحاوي

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 3  
قديم 14-03-2012, 09:44 AM
الصورة الرمزية روعه الاحساس
مشرفه
روعه الاحساس غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: تايسون.. من « شراسة الحلبات » إلى طمأنينة القرآن

((اللهم يامثبـــت القلوب ثبت قلوبنــا على دينك ))

الله يثبته ان شاء الله..

الله يجزيك الفردوس ورضى الرحمن اخووي ابو سعاد




التوقيع - روعه الاحساس

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 4  
قديم 15-03-2012, 12:35 AM
الصورة الرمزية عيون أصاايل
مراقبه
عيون أصاايل غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 19 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: تايسون.. من « شراسة الحلبات » إلى طمأنينة القرآن

بدانا نرى كثير ممن يدخلون الاسلام مؤخرا من المشاهير وعامة الناس كذلك ومن كل دول العالم وانه لفرح كبير ونحن نستمع لهم وهم ينطقون الشهاده ويدخلون في الاسلام مشاهد تدمع لها العيون ويفرح لها القلب
والله يثبت قلوبهم وقلوبنا جميعا ع حبه سبحانه وعلى ديننا الحنيف دين محمد صلى الله عليه وسلم

جزاك المولى خير الجزاء يابو سعاد




التوقيع - عيون أصاايل

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)
للتواصل بالواتس اب على 33167875
انستغرامي:3yoona9ayl
هذا رابط قسمي :
http://www.souqaldoha.com/vb/f93/
تنبيه لبنات الخليج ماعندي موزعين لخارج قطر المنتجات اللي تسلم عن طريق شخص اخر ليست منتجاتي وغير مسؤوله عنها واتمنى الدخول ع هالرابط فالحذر واجب
http://www.souqaldoha.com/vb/t153250.html
ملاحظه اسمحولي ما استقبل مسجات ولا اتصالات ولا طلباتمن خارج قطر

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 5  
قديم 17-03-2012, 09:45 PM
عضو نشط
توليب العين غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: تايسون.. من « شراسة الحلبات » إلى طمأنينة القرآن

الحمدلله الذي هداه للإسلام يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على طاعتك والله يثبته





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 6  
قديم 19-03-2012, 06:43 PM
AMH
عضو
AMH غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: تايسون.. من « شراسة الحلبات » إلى طمأنينة القرآن

سبحان الله





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 7  
قديم 22-03-2012, 02:38 PM
عضو جديد
lujainfa غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: تايسون.. من « شراسة الحلبات » إلى طمأنينة القرآن

جزاك الله خيرا ...





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 8  
قديم 31-03-2012, 03:21 PM
الصورة الرمزية أم الجوري
عضو VIP
أم الجوري غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: تايسون.. من « شراسة الحلبات » إلى طمأنينة القرآن

الحمدلله إن الله هداه والله يهدي الباقي ياااااااااااااااارب


جزاك الله الفردوس الأعلى أخوي أبو سعاد على نقل الموضوع كام وكيفية إعتناقه للإسلام




التوقيع - أم الجوري

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 9  
قديم 31-03-2012, 07:22 PM
عضو نشط
فداء لوطن غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: تايسون.. من « شراسة الحلبات » إلى طمأنينة القرآن

بارك الله فيك وجزاك المولى خير الجزاء





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: تايسون.. من « شراسة الحلبات » إلى طمأنينة القرآن
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تزرعين القرآن في قلب طفلك ؟! ام رفيعه منتدى الشريعه 27 21-05-2014 06:46 PM
25 طريقة لربط طفلك بالقـرآن الكريم اللورد منتدى حواء و الاسره و الطفل 18 17-04-2013 02:10 PM
إغتنم وقت فراغك في حفظ القرآن الكريم فقيره الى الله المنتدى العام 5 09-02-2011 04:27 PM
أرقام وإحصائيات ومعلومات متفرقة >> Salim Al-Harras استراحة المنتدى 0 24-06-2010 10:55 AM


الساعة الآن 02:40 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم