استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > منتدى الشريعه


منتدى الشريعه للمواضيع الدينيه والفتاوى

التسامح وصفاء القلوب

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته صفاء القلوب والتسامح والصدق لتسامح وصفاء القلوب ونقاءها عندما لا تحمل داخلها الا الخير والحب للجميع،عندما تبتعد عما يدنسها من الامراض التي تفتك بها فتجعلها مريضه سقيمة تعيش حياتها في هم وغم تتأكل في داخلها حتى لا تقوى على العيش،قال تعالى ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 07-12-2012, 11:30 PM
عضو
BOBO ALMARRI غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي التسامح وصفاء القلوب

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صفاء القلوب والتسامح والصدق



لتسامح وصفاء القلوب ونقاءها عندما لا تحمل داخلها الا الخير والحب للجميع،عندما تبتعد عما يدنسها من الامراض


التي تفتك بها فتجعلها مريضه سقيمة تعيش حياتها في هم وغم تتأكل في داخلها حتى لا تقوى على العيش،قال تعالى


(واذكروا نعمة الله عليكم إِذ كنتم أَعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناّ)آل عمران،وقال صلى الله عليه وسلم


(وكونوا عباد الله إخواناً)رواه الترمذي،وقال حديث حسن صحيح،حقيقة أن الأخوة في هذا الحديث لها معنيان،أولاً،إن


المقصود من الكلمة (عباد)هو كل الإنسان، أي كلّهم إخوان بحجّة أنهم بنو آدم وعباد الله،ثانياً،أن المقصود منها خاص


بالمسلمين، يجتمعو في عقيدة واحدة، يعني توحيد الله، وفي قبلة واحدة، الكعبة في بيت الله الحرام،ان لصفاء القلوب



حلاوة لا يشعر بها الا من طهر قلبه مما يعكر صفوه وراحته من البغض والحقد والحسد والكراهية وغيرها من الامور



التي تحطم فؤاد المرء وتقلق راحته،هل جربتم يوما ان تصفوا افئدتكم وتسامحوا من اخطأ في حقكم جربوا



وستشعروا بطعم الراحة والسعاده هل تعلمون قصة ذلك الرجل الذي شهد له النبي صلى الله عليه وسلم،بأنه من أهل



الجنة إليكم قصته،كان عليه الصلاة ولاسلام جالسا ذات يوم مع نفر من أصحابه،فقال لهم(يطلع عليكم الآن رجل من أهل



الجنة)فترقب الصحابة ظهور هذا الرجل،الذي حباه الله تعالى بأن جعله من أهل جنته ونعيمه، ونجاه من أن يكون من أهل



النار والجحيم، فطلع رجل من الأنصار تقطر لحيته من الوضوء، وكان من بين الحاضرين عبد الله بن عمرو بن



العاص رضي الله عنهما،تطلعت نفسه لأن يعرف سر هذا الرجل، فتحيل عليه بحيلة حتى أذن له الرجل بأن يبيت عنده



ثلاثة أيام، فاستغل عبد الله هذه المدة ليعرف ما يقوم به هذا الرجل من أعمال وقربات وطاعات،فلم يره كثير الصلاة



بالليل، ولا كثير الصيام،فسأله عن العمل الذي جعله من أهل الجنة،فقال الرجل(ما هو إلا ما رأيت، غير أني لا أجد في



نفسي لأحد من المسلمين غشاّ،ولا أحسد أحداّ على خير أعطاه الله إياه)فقال عبد الله،هذه التي بلغت بك، وهي التي لا



نطيق أي لا نستطيع،كيف سمت بهذا الرجل صفاء قلبه وتسامحه حتى بشر بالجنة،علينا أن نبتعد عن الشحناء



والضغينة وأن نصفي قلوبنا ونغفر لمن أخطأ في حقنا حتى نتأكد من سلامة صدورنا وأن الاعمال تعرض كل اثنين



وخميس على الله تعالى،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(تفتح أبواب الجنة يوم الإثنين والخميس،فيغفر لكل عبد لا



يشرك بالله شيئًا،إلا رجلاً كانت بينه وبين أخيه شحناء،فيقال،انظروا هذين حتى يصطلحا)رواه مسلم،أن



سلامة الصدور وراحة البال والنفس تتطلب منا تنقية القلوب من الأمراض،مثل الحقد والحسد والبغضاء والكراهية



والغل،جميعها تؤثر على من كانت في قلبه فيسكنه الهم والغم والكدر والتعب والقلق،فهل نرضى لأنفسنا ذلك،ماأكثر



الكلمات حين ننطقها،وقد نجد لها باباّ في الشر وأبواباّ عديدة في الخير،فهل نحملها على أي منها،وماأكثر من يحمل لنا



الاقاويل والتي لم نسمعها على لسان صاحبها،وقد تحمل من الكلام مايسيئ إلينا فهل نصدق هذا او نتأكد من صاحب



القول،إن راحة وصفاء قلوبنا تتطلب منا أن نبتعد عن أقوال السوء،والظن السيئ بالاخرين،قال تعالى(وقل رب أَدخلني



مدخل صدق وأَخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً)الإسراء(واجعل لي لسان صدق في الآخرين)



الشعراء(إِن المتقين في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليكٍ مقتدر)القمر،والصدق فضيلة قلما تتوفر في إنسان إلا ورفعته



إلى أوج السعادة النفسية،ومنتهى مراقي الإنسانية،وأن الناس جبلوا على الإقتداء والتأسي،فإذا رأو شخصاً تقياً



ورعاً صادقاً انتهجوا مناهجه واقتفوا أثره،للصدق صور وأقسام تتجلى في الأقوال والأفعال،الصدق في الأقوال،



وهو،الإخبار عن الشيء على حقيقته من غير تزوير وتمويه،الصدق في الأفعال، وهو،مطابقة القول للفعل، كالبر



بالقسم، والوفاء بالعهد والوعد،الصدق في العزم، وهو،التصميم على أفعال الخير، فإن أنجزها كان صادق



العزم، وإلا كان كاذباّ،الصدق في النية،وهو،تطهيرها من شوائب الرياء،والإخلاص بها إلى الله تعالى وحده،فصفاء



القلوب والصدق نعمة من الله،إن لم نحسن التعامل معها ستكون نقمة علينا،فماذا نطمح من هما هل النعمة ام النقمة



ونحن بيدنا كل شئ,صفاء القلوب والتسامح والصدق،من صفات أهل الجنة فقد قال الله عز وجل في وصف أهل الجنة


وماانعم عليهم به(ونزعنا مافي صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين)هذه احدى نعم الله على أهل الجنة،فهل نبخل


على أنفسنا هكذا ونحن في الدنيا,





أسأل الله لي ولكم صفاء القلوب وأن يغفر الله لنا الذنوب.





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 2  
قديم 17-12-2012, 08:46 PM
kdm
عضو
kdm غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: التسامح وصفاء القلوب

بـــــــــــــــــارك اللــــــــــــــــــــــــه فيـــــــــــــــــــــــــــــــــك





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 3  
قديم 21-01-2013, 10:31 PM
الصورة الرمزية عماله
عضو
عماله غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: التسامح وصفاء القلوب

بارك الله فيك





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 4  
قديم 22-01-2013, 02:10 PM
عضو
الباتك غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: التسامح وصفاء القلوب

جزاك الله خير





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 5  
قديم 22-01-2013, 09:13 PM
عضو
علي العبدي غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: التسامح وصفاء القلوب

بارك الله فيك





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: التسامح وصفاء القلوب
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنواع القلوب عند الإمام إبن القيم رحمه الله أبو سعاد منتدى الشريعه 7 07-05-2013 01:48 PM
التربية فن جمع و كسب القلوب شركة رفيع الشات منتدى الشريعه 4 01-08-2012 05:24 AM
انواع القلوب في .. محمد2009 منتدى الشريعه 6 10-04-2011 12:48 AM
العناية بأحوال القلوب خفيف الروح منتدى الشريعه 2 19-03-2011 11:29 AM


الساعة الآن 05:48 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم