استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > منتدى حواء و الاسره و الطفل


منتدى حواء و الاسره و الطفل لكل ما يخص حواء و الاطفال من جديد الازياء والمكياج والاكسسورات و الطبخ و شؤون الاسره

الأطفال بين جذب الخادمات وضرورة الإستجابة للأمهات ...

تضطر بعض الأمهات وبالأخص العاملات للاستعانة بخادمة لتخفيف العبء عنها، وعلى الرغم مما يمنحها وجود الخادمة من ارتياح، إلا أن هناك بعض الآثار السلبية المتعلقة بالأطفال والمتمثّلة بتعلق الطفل بالخادمة وهذا ما يضطر الأمهات لدفع ضريبة مقابل وجود من تساعدهن في تربية الأطفال. ولأن تعلق الطفل وبالأخص في السنوات الأولى ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 26-12-2012, 12:13 PM
الصورة الرمزية رحيق الامكنه
عضو نشط
رحيق الامكنه غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
Impp الأطفال بين جذب الخادمات وضرورة الإستجابة للأمهات ...

تضطر بعض الأمهات وبالأخص العاملات للاستعانة بخادمة لتخفيف العبء عنها، وعلى الرغم مما يمنحها وجود الخادمة من ارتياح، إلا أن هناك بعض الآثار السلبية المتعلقة بالأطفال والمتمثّلة بتعلق الطفل بالخادمة وهذا ما يضطر الأمهات لدفع ضريبة مقابل وجود من تساعدهن في تربية الأطفال.

ولأن تعلق الطفل وبالأخص في السنوات الأولى من عمره يكون موجهاً نحو من يلبي احتياجاته الأساسية ومن يشعره بالعطف والحنان والطمأنينة، فإن احتمالية تعلق الطفل بالمربية أو الخادمة تزداد كلما ابتعدت الأم عن تلبية هذه الاحتياجات، ومن هنا تبدأ الأمهات بالتذمر من علاقة الطفل بالخادمة.

إحدى السيدات، تصف علاقتها بأطفالها بالبرود بعد مضي عام على استقدامها للخادمة وبأنها أصبحت رسميةً وبأنهم أكثر قرباً من الخادمة، فأطفالها أصبحوا خجولين في تعاملهم معها ونادراً ما يلجأون إليها حتى في تلبية طلباتهم، فكل اعتمادهم على الخادمة، مما جعلها تحاول جذبهم نحوها بكل الوسائل التي ترى بأنها لم تجد نفعاً.

هذه السيدة ليست الوحيدة التي تشكو من تعلق أبنائها بالخادمة، ولأن مشكلة تعلق الأطفال بالخادمة يمكنها أن تكون واسعة، فلا بد من التعرف أكثر على الأسباب التي تحوّل علاقة الطفل بالخادمة إلى تعلٌّق، تقول الدكتورة والأخصائية الاجتماعية والنفسية ميساء قرعان:

بداية لا بد للأم التي تضطرها ظروفها لاستقدام "خادمة" أن تتوقع بأن أطفالها وخاصة من هم أقل من ست سنوات، معرضون لأكثر من مشكلة تربوية نتيجة تعدد مرجعيات التربية خاصة وأن الخادمة غالباً ما تكون من ثقافة أخرى، ومن هذه الأسباب، ما يلي:

- إمّا لظروفٍ تتعلق بظروف الأسرة عموماً أو لظروف تتعلق بالطفل نفسه ومنها ما يرجع لظرف الخادمة.

- عدم وجود بديل من داخل الأسرة للمساعدة في تربية الأطفال في حال كانت الأم كثيرة الانشغال، فيكون أطفالها أكثر عرضةً للتعلق بالخادمة.

- وجود مشكلات سلوكية وانفعالية لدى الطفل،مما يهيّئه للتعلق بالخادمة.

- افتقاد الطفل للشعور بالحماية والحنان الكافيين من الأم أو الوالدين وهذا غالباً ما يكون لدى الطفل الأوسط الذي يشعر بأن الأهمية تمنح لمن هو أكبر منه سناً ومن هو أصغر، فيحاول استعطاف الخادمة وجعلها بديلاً عن الأم.

- شعور الخادمات وخصوصاً المتزوجات بالحاجة إلى تعويض افتقادهن لابنائهن، فيظهرن عطفاً مبالغاً فيه تجاه الأطفال مما يوحي للطفل بأن هذه المربية أكثر حناناً من الأم، وقد تعتقد الكثير من الخادمات بأن الحماية الزائدة للطفل والتعامل معه بأمومة يرضي مستقدمها.

وعن كيّفية تخطّي الأم لهذه المشكلة، وطرق تفادي آثارها والتي تستوجب تفهم الأسباب والوقاية منها، تذكر الدكتورة القرعان:

- في حال وجود الأم مع أبنائها، فعليها أن تلبي لهم طلباتهم الأساسية حتى وإن تعاونت الخادمة في إعدادها إلا أنه يجب أن تبقى هي مصدر توفيرها بنظر الطفل، وأن تفهم الخادمة بأن وظيفتها تقتصر على الدور الرعائي في غياب الأم والمساعدة فيما يتطلب الجهد أثناء وجود الأم.

- الانتباه قدر الإمكان للطفل الذي يتضح عليه الميول نحو الخادمة والاهتمام به من قبل الأم ليكون محط انتباهها واهتمامها.

- على الأم أن تتعرف على الأسباب سواء تلك الخاصة بطبيعة تعاملها مع الطفل أو الخاصة بطبيعة الطفل أو تلك الخاصة بالخادمة، وأن تعمل على إصلاح الخلل بحذر، فمحاولة استعادة الطفل بإقناعه بأن الخادمة ليست من الأسرة لن يكون له تأثيراً لأن الطفل يتعلق بمن يلبي احتياجاته وبمن لا يرفض له طلباً، خاصة إذا اقترنت تلبية الاحتياجات مع عطف وحنان.
وهنا يجب أن تتنبه الأمهات إلى أن ما يلحظنه من خجل في علاقة الطفل معهن هو تعبير عن رفض الطفل التعامل مع من يسمعه الأوامر بل ومحاولة تجاهله، كذلك لأنه يصبح يخشى النقد يبدو أكثر خجلاً.

- على الأم ألاّ تفرض على الطفل ما تريده فرضاً وأن تحاول إقناعه دون تجريح أو نقد مباشر، وفي الوقت ذاته عليها أن تحاول قدر الإمكان تلبية احتياجاته في حال وجودها كي لا يشعر الطفل بأن الأم أحد أفراد الأسرة المعتمدين على الخادمة في تلبية احتياجاتهم والأهم من هذا كله أن تتجنب الأم تنويم الأطفال مع الخادمة وأن تقوم هي بنفسها بتلبية احتياجاتهم ليلا.


كيف يمكن إبعاد الخادمة مع ضمان عدم إساءتها لهم أو انتقامها من الأم؟

- يعتمد كل ذلك على أسلوب الأم، فلو قامت بترديد عبارة "هذه خادمة" وأنا أم فإن النتيجة قد تكون عكسية ويصبح الطفل أكثر تعلقاً بالخادمة، وقد يتعاطف معها، كما أن انتزاعه بعنف من بين ذراعيها من الأخطاء التي قد ترتكبها الأم، لذلك فإن المشكلة المتوقع للأم أن تواجهها أثناء محاولتها إبعاد الخادمة عن الطفل هي مشكلة العناد والرفض، وهذا يتطلب أن تكون الأم أكثر صبراً وأكثر إقناعا بالنسبة للطفل وعليها في هذه المرحلة أن تحاول إيجاد احتياجات مؤقتة وجديدة للطفل لا تستطيع الخادمة تلبيتها.

- كما يجب أن لا تحاول إبعاد الخادمة بطريقة فيها أي نوع من التجريح على أمام الطفل لأن هذا يجعله أكثر تعاطفاً معها.

وأخيراً، فإن الأم تستطيع أن تتفادى أية آثار سلبية على علاقتها بابنها بالحوار مع الخادمة وبالإشارة إلى أنها تثمّن حبها للأطفال لكنها تخشى على علاقتها الخاصة هي بهم مع عدم انتقاصها لأيّ حق من حقوقها وخاصة المادية.


منقوووووووول للفائدة




التوقيع - رحيق الامكنه

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 2  
قديم 27-12-2012, 05:58 AM
عضو نشط
فرحانة دائما غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: الأطفال بين جذب الخادمات وضرورة الإستجابة للأمهات ...

بالتوفيق ان شاء الله





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 3  
قديم 27-12-2012, 07:46 PM
موقوف
مايا قطر غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: الأطفال بين جذب الخادمات وضرورة الإستجابة للأمهات ...

سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله ..





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:48 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم