استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > المنتدى العام


المنتدى العام منتدى للمواضيع العامه

قرطبة الألفية الثالثة .. د/ راغب السرجاني

[IMG]http://i30.************/jiyzk0.gif[/IMG] للحال التي رأينا.. وللحياة التي شاهدنا.. لا غرو أن تصبح قرطبة (منتصف القرن الرابع الهجري العاشر الميلادي) وكأنها مدينة عصرية، تضارع المدن العالمية في الألفية الثالثة..!! وكيف العجب وقد شهدت الحياة العلمية والتعليمية فيها نهضة قلما نراها في عصرنا هذا.. حتى انتشرت المدارس لتعليم الناس، وانتشرت المكتبات الخاصة والعامة، ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 31-07-2013, 07:56 PM
عضو نشط
slaf elaf غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي قرطبة الألفية الثالثة .. د/ راغب السرجاني



[IMG]http://i30.************/jiyzk0.gif[/IMG]



للحال التي رأينا.. وللحياة التي شاهدنا.. لا غرو أن تصبح قرطبة (منتصف القرن الرابع الهجري العاشر الميلادي) وكأنها مدينة عصرية، تضارع المدن العالمية في الألفية الثالثة..!!
وكيف العجب وقد شهدت الحياة العلمية والتعليمية فيها نهضة قلما نراها في عصرنا هذا.. حتى انتشرت المدارس لتعليم الناس، وانتشرت المكتبات الخاصة والعامة، وحتى صارت هي أكثر بلاد الله كتبًا‍‍، وحتى غدت مركزًا ثقافيًا ومجمعًا علميًا لكل العلوم وفي شتى المجالات .



ومن عجيب ما يروى هنا أن ابن رشد تناظر يومًا مع أبي بكر بن زهر، فقال ابن رشد: إذا مات عالم بإشبيلية فأُرِيد بيع كتبه حملت إلى قرطبة حتى تباع فيها، وإن مات بقرطبة مطرب فأريد بيع آلاته حملت إلى إشبيلية[1]!!


وقد كان الفقراء يتعلمون في مدارس بالمجان على نفقة الحكام أنفسهم؛ ولذا فليس عجيبًا أن تعلم أن جميع أفراد الشعب كانوا قد عرفوا القراءة والكتابة، ولم يوجد في قرطبة شخص واحد لا يجيد القراءة والكتابة[2].. في حين لم يكن يعرفها أرفع الناس في أوربا، باستثناء رجال الدين!!
وجدير بالذكر أن هذه النهضة العلمية والحضارية في قرطبة في ذلك الوقت، واكبها أيضًا نهضة إدارية، وذلك من خلال عدد من المؤسسات والنظم الرائدة في الحكم، ومنها: الإمارة والوزارة، وقد تطورت أنظمة القضاء والشرطة والحسبة.


وواكبتها أيضًا نهضة صناعية عظيمة؛ إذ تطورت فيها الصناعة كثيرًا، واشتهرت صناعات مثل: صناعة الجلود، وصناعة السفن، وآلات الحرث، والأدوية وغيرها.. وكذلك استخراج الذهب والفضة والنحاس[3]!!


أما إذا نظرت إلى الحياة المدنية والعصرية فيها، فتراها مقسمة إلى خمس مدن، يقول المقري: "وبين المدينة والمدينة سور عظيم حصين حاجز، وكل مدينة مستقلة بنفسها، وفي كل منها من الحمامات، والأسواق، والصناعات.. ما يكفي أهلها"[4].


كما تميزت قرطبة - كما يذكر ذلك ياقوت في معجم البلدان، والإدريسي في نزهة المشتاق - بأسواقها الممتلئة بجميع السلع، وكان لكل مدينة سوقٌ خاص بها[5].


وقد بلغ عدد ضواحي قرطبة ثماني وعشرين ضاحية، وكان فيها ثلاثمائة حمام، وثلاثة آلاف مسجد، وكان عدد سكان قرطبة في عهد عبد الرحمن الناصر خمسمائة ألف نسمة.. وتعتبر بذلك ثاني أكبر مدينة في تعداد السكان في العالم بأسره في ذلك الوقت، وذلك بعد بغداد المدينة الأولى، والتي كان تعداد سكانها يبلغ ثلاثة ملايين.


والجدير بالذكر أن عدد سكان قرطبة حاليًا يبلغ 310.000 نسمة تقريبًا[6]!


وكانت قرطبة منذ عهد عبد الرحمن الناصر، والذي يعد عصره أزهى عصور الأندلس جميعًا؛ إذ أنه حكم الأندلس خمسين عامًا أثبت خلالها أنه أكفأ الحكام، واستطاع أن يحرز نجاحًا تامًّا في ميدان السياسة وفي ميدان الحضارة على السواء.. كانت قرطبة في عهده تُضاء بالمصابيح ليلاً لمسافة 16 كلم. وكانت مبلطة، ومحاطة بالحدائق الغناء.. وكذلك انتشر فيها البريد.


وقد طرق قرطبة في حدود سنة 350هـ ابن حوقل، التاجر الموصلي - كما يحكي ياقوت في معجمه - فقال يصفها: "وأعظم مدينة بالأندلس قرطبة، وليس لها في المغرب شبيه في كثرة الأهل وسعة الرقعة، ويقال: إنها كأحد جانبي بغداد، وإن لم تكن كذلك فهي قريبة منها، وهي حصينة بسور من حجارة، ولها بابان مشرعان في نفس السور إلى طريق الوادي من الرصافة، والرصافة مساكن أعالي البلد متصلة بأسافله من ربضها وأبنيتها مشتبكة محيطة من شرقيها وشماليها وغربها وجنوبها، فهو إلى واديها، وعليه الرصيف المعروف بالأسواق والبيوع، ومساكن العامة بربضها، وأهلها متمولون متخصصون"[7].


بل إن سكان قرطبة قد تميّزوا خاصة بأنهم أشراف الناس وعلماؤهم، وأرفعهم مكانةً!!
يقول في ذلك الإدريسي في نزهة المشتاق: "ولم تخلُ قرطبة قَطّ من أعلام العلماء وسادات الفضلاء، وتجارها مياسير لهم أموال كثيرة وأحوال واسعة، ولهم مراكب سنية وهمم علية.."[8]!
ويقول الحِميري في الروض المعطار: "قرطبة قاعدة الأندلس، وأم مدائنها، ومستقر خلافة الأمويين بها، وآثارهم بها ظاهرة، وفضائل قرطبة ومناقب خلفائها أشهر من أن تذكر، وهم أعلام البلاد وأعيان الناس، اشتهروا بصحة المذهب، وطيب المكسب، وحسن الزي، وعلو الهمة، وجميل الأخلاق، وكان فيها أعلام العلماء وسادات الفضلاء.."[9].


ويصفها ياقوت في معجمه فيقول: "مدينة عظيمة بالأندلس وسط بلادها، وكانت سريرًا لملكها وقصبتها، وبها كانت ملوك بني أمية، ومعدن الفضلاءِ ومنبع النبلاءِ من ذلك الصقع.."[10].
ويقول أبو الحسن بن بسّام في كتابه الذخيرة: "كانت منتهى الغاية، ومركز الراية، وأم القرى، وقرارة أهل الفضل والتقى، ووطن أولي العلم والنهى، وقلب الإقليم، وينبوع متفجر العلوم، وقبة الإسلام، وحضرة الإمام، ودار صوب العقول، وبستان ثمرة الخواطر، وبحر درر القرائح؛ ومن أفقها طلعت نجوم الأرض وأعلام العصر، وفرسان النظم والنثر؛ وبها انتشأت التأليفات الرائقة، وصنفت التصنيفات الفائقة؛ والسبب في ذلك، وتبريز القوم قديمًا وحديثًا هنالك على من سواهم، أن أفقهم القرطبي لم يشتمل قط إلا على أهل البحث والطلب، لأنواع العلم والأدب[11].


وبالجملة فأكثر أهل بلاد هذا الأفق - يعني قرطبة خاصة والأندلس عامة - أشراف عرب المشرق افتتحوها، وسادات أجناد الشام والعراق نزلوها؛ فبقي النسل فيها بكل إقليم، على عرقٍ كريم، فلا يكاد بلد منها يخلو من كاتب ماهر، وشاعر قاهر.."!!


ويصفها وأهلها ابن الوردي في خريدة العجائب فيقول: "وأهلها أعيان البلاد، وسراة الناس في حسن المآكل والملابس والمراكب وعلو الهمة، وبها أعلام العلماء وسادات الفضلاء وأجلاء الغزاة وأمجاد الحروب.."!!


ثم قال بعد أن وصف مسجدها وقنطرتها: "ومحاسن هذه المدينة أعظم من أن يحيط بها وصف"[12].


كانت هذه هي إحدى مدن الحضارة الإسلامية في العالم الغربي.. وليست هي الوحيدة، بل لو كان حديثنا عن بغداد أو دمشق أو القاهرة أو البصرة أو غيرها وغيرها، لكان على نفس الدرجة من العجب أو أشد.. ولا غرو؛ فهذه حضارة المسلمين، أعظم حضارات الدنيا، ودرة الجبين في تاريخ الإنسانية الطويل!!





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: قرطبة الألفية الثالثة .. د/ راغب السرجاني
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمة للأمة قبل 30 يونيه .. د/ راغب السرجاني slaf elaf قسم الصوتيات والمرئيات الاسلاميه 0 29-06-2013 11:57 PM
د. راغب السرجاني: كامب ديفيد آثارها كارثية slaf elaf قسم الصوتيات والمرئيات الاسلاميه 2 12-06-2013 10:08 PM
د. راغب السرجاني: الربيع الفلسطيني بات قريبا جدا slaf elaf قسم الصوتيات والمرئيات الاسلاميه 0 18-05-2013 02:24 AM
المنهج الإسلامي في دراسة الطب .. د/ راغب السرجاني slaf elaf منتدى الشريعه 2 22-03-2013 12:22 PM
د. راغب السرجاني: رأيي في فكر تنظيم القاعدة slaf elaf قسم الصوتيات والمرئيات الاسلاميه 0 11-02-2013 11:22 AM


الساعة الآن 01:03 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم