استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > منتدى الشريعه


منتدى الشريعه للمواضيع الدينيه والفتاوى

«280» آية بالقرآن حذرت من عاقبة صفة «الكذب»

«280» آية بالقرآن حذرت من عاقبة صفة «الكذب» أكد الشيخ محمد بن حسن المريخي أن صفة الكذب من اكثر ما حذر الله منه في القرآن الكريم، فقد جاءت «280» آية بالقرآن توضح العاقبة الوخيمة للكذب، وأوضح ان هذه الصفة الذميمة تثير غضب وسخط الله عز وجل معلقا بأن الكذب محرم ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 05-04-2009, 11:36 AM
الصورة الرمزية ..:: الدانـــه ::..
عضو فعال
..:: الدانـــه ::.. غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
Impp «280» آية بالقرآن حذرت من عاقبة صفة «الكذب»

«280» آية بالقرآن حذرت من عاقبة صفة «الكذب»


أكد الشيخ محمد بن حسن المريخي أن صفة الكذب من اكثر ما حذر الله منه في القرآن الكريم، فقد جاءت «280» آية بالقرآن توضح العاقبة الوخيمة للكذب، وأوضح ان هذه الصفة الذميمة تثير غضب وسخط الله عز وجل معلقا بأن الكذب محرم على المسلم قولا وفعلا ضاحكا به أو جادًا أو مخادعا. إن الله تبارك وتعالى إذا اراد بعبده خيرا وفقه للصلاح والعمل الصالح والخلق الكريم فكان احسن المخلوقين وإذا أراد بعبده سوءًا أوكله إلى نفسه بما كسبت يداه فظهر فاسدا مفسدا ذا خلق سيئ وطبع فاسد ولقد حرص الاسلام على أتباعه ليتحلوا بالأخلاق الكريمة ويحذروا من الاخلاق السيئة التي تودي بمروءة المرء وشيمته ودينه وتسقط آدميته وانسانيته.

(يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان، فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر).

ومما حذر الله تعالى منه عباده ورسوله صلى الله عليه وسلم خلق الكذب، وكفا بالمرء خسة ان يكون كذابا يُشار إليه من بعيد وإذا ذكر الكذب تذكروا المتصف به. وأوضح المريخي ان الكذب مذكور في كتاب الله في مائتين وثمانين آية جاءت هذه الآيات ذامة للكذب ومبينة عاقبة الكاذبين ومُعْلمَة سخط الله وبغضه لهذا الخلق وأهله. فهو مذموم محرم على المسلم قولا وفعلا ضاحكا به أو جادًا ومخادعا أو محتالا.

ويكون اختراعا لقصة لا أصل لها أو زيادة في القصة او نقصانا يغير المعنى أو تحريفا أو اخبارا عما لا وجود له في الواقع بقصد التحايل واجتلاب النفع واستدفاع الضر وحب الظهور والبروز وتقل المراتب المزيفة من رتب هذه الدنيا من الثناء والمدح والوصف بالمعرفة والثقافة أو التشفي من انسان بوصفه بأقبح الأوصاف أو حب الترؤس أو لسوء الطوية وقلة الأدب حتى ترادف عليه فألفه فصار عادة له ومنهجا.

ونوه إلى أن أعظم الكذب الكذب على الله ورسوله، فالذين يقولون على الله ما لم ينزل به سلطانًا يضللون الناس ويصدون عن سبيل الله فيتقولون على الله ويفترون عليه الكذب فيبتدعون البدع والطرق والسبل والمخالفات والتأويلات ويقولون هذا من عند الله وهذا دين رسول الله وهذه سنته وهم يكذبون.

يقول الله تعالى عن هؤلاء «ومن أظلم ممن افترى على الله الكذب ليضل الناس بغير علم ان الله لا يهدي القوم الظالمين» وتوعدهم فقال «والذين كذبوا بآياتنا سنستدرجهم من حيث لا يعلمون» وتوعدهم رسول الله فبشرهم بمقعدهم في نار جهنم بقوله «من كذب عليَّ متعمدا فليتبوأ مقعده من النار».

وقال المريخي: لقد وصف الله اهل الكذب بأقبح الأوصاف وذمهم ونفى عنهم الايمان بآياته فهم المنافقون ضعاف النفوس المخادعون خبثت نفوسهم وانتكست بصائرهم وظنوا أنهم سيخدعون الله تعالى كما يخدعون الناس.

يقول الله تعالى «انما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله وأولئك هم الكاذبون».

وقال جل وعلا «يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون». واضاف انه يكفي خسة بالكذب انه لا يتصف به الا شرار الخليقة المنافقون والشياطين واليهود والكفرة والمفسدون يقول الله تعالى «والذين كفروا يفترون على الكذب وأكثرهم لا يعقلون».

ويقول سبحانه «والله يشهد إن المنافقون لكاذبون». ويقول جل وعلا «ألا إنهم من إفكهم ليقولون ولد الله وإنهم لكاذبون».

وان المتتبع لآيات الله تعالى يجد كل الوعيد والتهديد للكاذبين «ويل لكل أفاك أثيم» والأفاك هو الكذاب في اقواله، والأثيم في افعاله.

وقال سبحانه «قتل الخراصون» اي لعن وقبح الكذابون.

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم «آية المنافق ثلاث إذا حدث كذب واذا وعد أخلف واذا اؤتمن خان». وقال عليه الصلاة والسلام «اربع من كن فيه كان منافقا خالصا ومن كانت فيه خلة منهن كانت فيه خلة من نفاق حتى يدعها، إذا حدث كذب واذا عاهد غدر واذا وعد أخلف واذا خاصم فجر» رواهما البخاري ومسلم.

وبّين المريخي خطورة الكذب على خلق المسلم ودينه ومروءته وشرفه وقد حذر رسول الله امته من الكذب ايا كان حاله مازحا أو جادا فيه.

فقال «اياكم والكذب فإن الكذب يهدي الى الفجور وان الفجور يهدي الى النار وان الرجل ليكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا» (رواه البخاري ومسلم) وان المؤمن المسلم الحق لا يتصف بالكذب ولا يكون كذابا.

سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: ايكون المؤمن جبانا؟ قال: نعم، ايكون بخيلا؟ قال: نعم. ايكون كذابا؟ قال: لا. رواه مالك. يقول ابن عبدالبر: معناه ان المؤمن لا يكون كذابا يعني يغلب عليه الكذب حتى لا يكاد يصدق لان هذا ليس من اخلاق المؤمنين، وعن مالك في الموطأ موقوفا على ابن مسعود: «لا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب فينكت في قلبه نكتة سوداء حتى يسودقلبه فيكتب عند الله من الكاذبين». وذكر ان المؤمن يمنعه ايمانه ويرده اسلامه عن الكذب ولو كان مازحا لان الكذب كله حرام وهو كبيرة من الكبائر ولا صحة لما يسمى بالكذبة البيضاء بل الكذب كله اسود، مشيرا انه قد اعتاد الغافلون اللاهون ان يتعمدوا الكذب او يحدثوا احداثا مكذوبة في اول الشهر الرابع الافرنجي الميلادي يسمونها بكذبة ابريل، يضحك بعضهم بعضا ويتعمد الكذب ليسجل موقفا محرجا لصديقه او زميله او يحدث ممازحة يمازح بها اصدقاءه وزملاءه ورفقاءه فيقول هذا مزاح او هذه كذبة بيضاء والبعض يحاول ان تكون كذبة ابريل قوية جدا جهلا منه وغفلة عما يسببه الكذب من مآس ومحن فيوقظ نائما من نومه ليبلغه خبرا مفجعا او يتصل بصاحبه او قريبه وهو في بلده يستدعيه للمساعدة لمصيبة نزلت به فاذا وصل اليه اخبره بكذبة ابريل. يقول عبدالله بن عامر رضي الله عنه: دعتني امي ذات يوم ورسول الله قاعد في بيتنا، فقالت: ها تعال اعطيك، فقال رسول الله لها: وما اردت ان تعطيه؟ قالت: اعطيه تمرا. فقال: اما.. انك لو لم تعطه شيئا كتبت عليك كذبة. وتطور الكذب عند البعض حتى طارت الكذبة في الآفاق وعلى اعلى المستويات حتى بدا البعض لا يعرف الحديث والتحدث الا كاذبا فاجرا فيكذب ليضحك الآخرين ويكذب ليمازح المغفلين ويكذب ليضيع حقوق الناس ويكذب حتى يبدد جهود المخلصين.

حتى صار الكذب فاكهة للبعض فلا يستغني عنه فهو كذاب قائما وقاعدا ومضطجعا، وآكلا حتى اذا اصبح نشره. يقول رسول الله في رؤيا منامه: اتاني الليلة آتيان وانهما قالا لي انطلق، واني انطلقت معهما، فأتينا على رجل مستلق لقفاه واذا آخر قائم عليه يكلوب من حديد وهي حديدة معوجة الرأس، واذا هو يأتي احد شق وجهه فيشرشر شدقه الى قفاه ومنخره الى قفاه وعينه الى قفاه ثم يتحول الى الجانب الآخر فيفعل به مثل ما فعل بالجانب الاول مما يفرغ من ذلك الجانب حتى يصح ذلك الجانب كما كان ثم يعود عليه فيعمل مثل ما فعل في المرة الاولى. قال: قلت: سبحان الله ما هذان؟ قالا لي: انطلق انطلق حتى قالا له: فأما الرجل الذي أتيت عليه يشرشر شدقه الى قفاه ومنخره الى قفاه وعينه الى قفاه فإنه الرجل يغدو من بيته فيكذب الكذبة تبلغ الآفاق تنشر في الارض وتحدث ما تحدث من الخراب والدمار والاشاعات. رواه البخاري.

وقال المريخي: لقد افتى البعض بأن الكذب ابيض وأسود ولقد افتروا على الله الكذب «ولا تقولوا لما تصف السنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب ان الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون».

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم «ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم ويل له ثم ويل له». لقد تسببت «كذبة ابريل» في مصائب ومشاكل ومحن فمن اخبر بوفاة عزيز عليه او حدوث حادث لحبيب اليه او نزول مرض بصديق له. واصيب البعض بأمراض السكر وضغط الدم بسبب شدة الصدمة بالخير المكذوب وفقد البعض صوابه ورشده وعقله وتقاطع البعض بسبب الكذب واللعب بدين الله والاستهتار بحدود الله والاستهزاء بزجر الله ورسوله.

«فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله اولئك في ضلال مبين».

فاتقوا الله عباد الله ولا تبطلوا اعمالكم ولا تفسدوا أخلاقكم ولا تهدموا بنيانكم فالكذب كله حرام وهو سيئات وأوزار وآثام وخسة للعبد في دنياه وبين الناس وصغار له. وقد يفقد المرء الثقة فلا يصدقه الناس ابدا لكثرة كذبه عليهم.

وان الكذب من اصحاب القدوات وذوي المسؤوليات ليس كباقي الكذب فأثره كبير وخطره عظيم.

ولا يجوز الكذب في الشريعة الا في ثلاثة مواضع يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم «لا يصلح الكذب الا في ثلاث: الرجل يكذب في الحرب والحرب خدعة، والرجل يكذب بين الرجلين ليصلح بينهما، والرجل يكذب للمرأة ليرضيها بذلك» رواه أحمد ومسلم بمعناه.

وقال عليه الصلاة والسلام «ليس الكذاب الذي يصلح بين اثنين او قال «بين الناس فيقول خيرا او ينمي خيرا» رواه البخاري ومسلم.



التوقيع - ..:: الدانـــه ::..
كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان

(( سبحان الله وبحمده،، سبحان الله العظيم ))

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 2  
قديم 05-04-2009, 01:41 PM
ادارة المنتدى
المنذر غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: «280» آية بالقرآن حذرت من عاقبة صفة «الكذب»

ولا يجوز الكذب في الشريعة الا في ثلاثة مواضع يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم «لا يصلح الكذب الا في ثلاث: الرجل يكذب في الحرب والحرب خدعة، والرجل يكذب بين الرجلين ليصلح بينهما، والرجل يكذب للمرأة ليرضيها بذلك» رواه أحمد ومسلم بمعناه.

وقال عليه الصلاة والسلام «ليس الكذاب الذي يصلح بين اثنين او قال «بين الناس فيقول خيرا او ينمي خيرا» رواه البخاري ومسلم.



صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
شكرا الدانة والله يجزات خير




التوقيع - المنذر
استغفــر الله الــذى لا الـــه الا هـــو الحـــى القيـــوم وأتــــوب الــيه‏

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 3  
قديم 05-04-2009, 04:29 PM
عضو
خـ منى ـذوووك غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: «280» آية بالقرآن حذرت من عاقبة صفة «الكذب»

تسلمين اختى ..!!
ويعطــيج الف عافيه ..!!





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 4  
قديم 06-04-2009, 12:23 PM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: «280» آية بالقرآن حذرت من عاقبة صفة «الكذب»

جزاك الله خير اختي الدانه والله يوفقك الى ما يحب ويرضى ويبعد عنا وعنك الكذابين





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 5  
قديم 13-04-2009, 09:20 AM
الصورة الرمزية ورد وشوك
مـؤسس
ورد وشوك غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 8 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: «280» آية بالقرآن حذرت من عاقبة صفة «الكذب»

تسلمين اختي الله يجزاج الف الف الف عاااااااااااافيه




التوقيع - ورد وشوك


ادعولي بالشفاء الله يجزاكم الخير

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 6  
قديم 16-04-2009, 08:47 PM
عضو
نورايسا غير متواجد حالياً
 




عدد التعليقات: 0 تعليق

افتراضي رد: «280» آية بالقرآن حذرت من عاقبة صفة «الكذب»

السلام عليكم

جزاك الله خير





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: «280» آية بالقرآن حذرت من عاقبة صفة «الكذب»
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مهم جدا: الكذب !!! ندوش منتدى الشريعه 12 22-05-2009 10:20 PM


الساعة الآن 06:42 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم