استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > المنتدى العام


المنتدى العام منتدى للمواضيع العامه

قصصتان تركتا أثرا جميلا في قلبي

كانت ملفته للانتباه.. ‏كثير من الشبان كانوا يلاحقونها، كان شابا عاديا ولم يكن ملفتا للانتباه في نهاية الحفلة تقدم إليها وعزمها على فنجان قهوة..فوجئت هي بالطلب.. ‏ولكن أدبها فرض عليها قبول الدعوة..جلسوا في مقهى للقهوة..كان مضطربا جدا ولم يستطع الحديث..هي بدورها شعرت بعدم الارتياح وكانت على وشك الاستئذان. وفجأة أشار ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 05-09-2009, 11:12 AM
عضو نشط
ست ماجدة غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
Momfinal قصصتان تركتا أثرا جميلا في قلبي

كانت ملفته للانتباه.. ‏كثير من الشبان كانوا يلاحقونها، كان شابا عاديا ولم يكن ملفتا للانتباه في نهاية الحفلة تقدم إليها وعزمها على فنجان قهوة..فوجئت هي بالطلب.. ‏ولكن أدبها فرض عليها قبول الدعوة..جلسوا في مقهى للقهوة..كان مضطربا جدا ولم يستطع الحديث..هي بدورها شعرت بعدم الارتياح وكانت على وشك الاستئذان.
وفجأة أشار للجرسون قائلاً: ‏رجاءا.. ‏أريد بعض الملح لقهوتي، الجميع نظر إليه باستغراب

وأحمر وجهه خجلاً ومع هذا وضع الملح في قهوته وشربها.
سألته بفضول: ‏لماذا هذه العادة ؟؟ ‏تقصد الملح على القهوة.
رد عليها قائلا: ‏عندما كنت فتى صغيرا، كنت أعيش بالقرب من البحر، كنت أحب البحر وأشعر بملوحته، تماما مثل القهوة المالحة.. الآن كل مرة اشرب القهوة المالحه أتذكر طفولتي، بلدتي، واشتاق لأبوي اللذين يعيشان هناك الآن.
‏حينما قال ذلك ملأت عيناه الدموع.. ‏تأثر كثيرا، كان ذلك شعوره الحقيقي من صميم قلبه، الرجل الذي يستطيع البوح بشوقه لوطنه لابد أن يكون رجلا محبا له مهتم به، يشعر بالمسئولية تجاهه وتجاه أسرته.
ثم بدأت هي بالحديث عن طفولتها وأهلها وكان حديثا ممتعا، داوموا على اللقاء، واكتشفت أنه الرجل الذي تنطبق عليه المواصفات التي تريدها، كان ذكيا، طيب القلب، حنوناً، ‏كان رجلا نادراً.. وكانت تشتاق إلى رؤيته، والشكر طبعا لقهوته المالحة.
تزوجا وعاشا حياة رائعة، وكانت كلما صنعت له قهوة وضعت فيها ملحا لأنها كانت تدرك أنه يحبها هكذا.. ‏مالحة.
‏بعد أربعين عاما توفاه الله، وترك لها رساله هذا نصها:
‏عزيزتي، أرجوك سامحيني، سامحيني على كذبة حياتي، كانت الكذبة الوحيدة التي كذبتها عليك, ‏القهوة المالحة.
‏أتذكرين أول لقاء بيننا؟ كنت مضطربا وقتها وأردت طلب سكر لقهوتي ولكن نتيجة لاضطرابي طلبت ملحا... ‏وخجلت من العدول عن كلامي فاستمريت، لم أكن أتوقع أن هذا سيكون بداية ارتباطنا سويا، ‏أردت اخبارك بالحقيقة بعد هذه الحادثة.. ولكني خفت أن أطلعك عليها!! ‏فقررت ألا أكذب عليك أبدا مرة اخرى.
الآن أنا أموت,, ‏لذلك لست خائفا من إطلاعك على الحقيقة، أنا لا أحب القهوة المالحة!! ‏ياله من طعم غريب..‏لكني شربت القهوة المالحة طوال حياتي معك ولم أشعر بالأسف على شربي لها لأن وجودي معك يطغى على أي شيء..
لو ان لي حياة أخرى أعيشها لعشتها معك حتى لو اضطررت لشرب القهوة المالحة مراراً وتكراراً.
‏دموعها أغرقت الرسالة، وحين سئلت ذات يوم ‏ما طعم القهوة المالحة؟
أجابت: ‏أنها حلوة، وأجمل ما شربت في حياتي


يُحكى أن رجلا من هواة تسلق الجبال, قرر تحقيق حلمه في تسلق أعلى جبال العالم وأخطرها.. وبعد سنين طويلة من التحضير وطمعا في أكبر قدر من الشهرة و التميز, قرر القيام بهذه المغامرة وحده..وبدأت الرحلة كما خطط لها ومعه كل ما يلزمه لتحقيق حلمه..مرت الساعات سريعة ودون أن يشعر فاجأه الليل بظلامه وكان قد وصل تقريبا إلى نصف الطريق حيث لا مجال للتراجع..ربما يكون الرجوع اكثر صعوبة وخطورة من إكمال الرحلة.
وبالفعل لم يعد أمام الرجل سوى مواصلة طريقه الذي ما عاد يراه وسط هذا الظلام الحالك وبرده القارس, وهو لا يعلم ما يخبئه له هذا الطريق المظلم من مفاجآت, وبعد ساعات أخرى أكثر جهدا وقبل وصوله القمة, إذا بالرجل يفقد اتزانه ويسقط من أعلى قمة الجبل بعد أن كان على بعد لحظات من تحقيق حلم العمر أو ربما أقل من لحظات..
وفي أثناء سقوطه تمسك الرجل بالحبل الذي كان قد ربطه في وسطه منذ بداية الرحلة ولحسن الحظ كان خطاف الحبل معلق بقوة من الطرف الآخر باحدى صخور الجبل فوجد الرجل نفسه يتأرجح في الهواء..لا شئ تحت قدميه سوى الفضاء لا حدود له ويداه المملوءتان بالدم تمسك بالحبل بكل ما تبقى له من عزم وإصرار.
وفي وسط هذا الليل وقسوته, التقط الرجل أنفاسه كمن عادت له الروح يمسك بالحبل باحثا عن أي أمل في النجاة, وفي يأس لا أمل فيه..صرخ الرجل: إلهي..إلهي..أعني..
فاخترق هذا الهدوء صوت يجيبه من داخل عقله: ماذا تريد يا عبدي؟؟ قال الرجل بلهفة: انقذني يا رب. فأجابه الصوت: أتؤمن حقا أني قادر على إنقاذك؟؟ أجابه الرجل: بكل تأكيد أؤمن يا إلهي ومن غيرك يقدر أن ينقذني؟؟ وكان الرد: إذن اقطع الحبل الذي تتمسك به. وبعد لحظة من التردد لم تطل, تعلق الرجل بحبله أكثر فأكثر..
وفي اليوم التالي,عثر فريق الانقاذ على جثة رجل على ارتفاع متر واحد عن سطح الأرض, ممسك بيده حبلا وقد جمده البرد تماما....متر واحد فقط عن سطح الأرض!.
ماذا عنك؟ هل قطعت الحبل؟ هل ما زلت تظن أن حبالك سوف تنقذك؟ إن كنت وسط آلامك ومشاكلك..تتكل على حكمتك وذكائك...فتأكد من أنه ينقصك الكثير لتعلم معنى "الإيمان





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 2  
قديم 07-09-2009, 11:31 PM
ادارة المنتدى
combo غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: قصصتان تركتا أثرا جميلا في قلبي

التمسك بحبل الله هو المنقذ كما ورد
اختي بصراحه مررت باوقات كنت اعتقد ان الدنيا اما غالب او مغلوب لكن ولله الحمد مررت بتجارب اعطتني من اليقين ان لا شيء في هذه الدنيا بلا سبب ولا امل للانسان الا بربه وما نحن فيه ما هو الا من الله ونحن اسبابه و مسببه
الحمد لله على نعمه الايمان و اليقين بالقدر خيره وشره

القصه الثانيه تعطي الامل بالله وتذكر بان الله لا يغفل عن عباده طرفه عين




التوقيع - combo
http://www.shuraym.com/


استمع الى هذه الايات العجيبه من سوره مريم
http://shuraym.com/main/?songs=art&a...ay=1514#player

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 3  
قديم 13-09-2009, 11:28 AM
عضو نشط
ست ماجدة غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: قصصتان تركتا أثرا جميلا في قلبي
















أخي comb نعم الامل بالله هو حبل النجاة
ولولا الامل لخاب الرجاء
قواك الله بالايمان

وشكرا لمرورك وردك الجميل






رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 4  
قديم 20-09-2009, 11:39 PM
الصورة الرمزية روعه الاحساس
مشرفه
روعه الاحساس غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: قصصتان تركتا أثرا جميلا في قلبي

يسلموووو على القصتين ويعطيج ألف عافيه..كلام جميل جزيتي الجنه..




التوقيع - روعه الاحساس

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: قصصتان تركتا أثرا جميلا في قلبي
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خاص لكل غالي على قلبي ثلج اسود منتدى التهاني والترحيب 2 10-10-2009 03:16 PM
كن جميلا ترى الوجود جميلا‏ دروووب المنتدى العام 4 15-08-2009 11:26 PM
تصميم :: راح حبيب قلبي :: صعب تكراري قسم الكمبيوتر العام 7 26-07-2008 03:59 PM
مااااااااعاد قلبي يتحمل ـل ـل ,,, ساره المنتدى الادبي 10 23-03-2008 01:12 AM


الساعة الآن 03:45 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم