استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > سوق الاسهم > بورصة قطر


بورصة قطر لطرح المواضيع الاقتصاديه واخبار بورصة قطر والجديد بخصوصها

ستمرار أزمة شركات المقاولات المحلية في مشروع السيليه السكني

ارتفع عدد شركات المقاولات المحلية المتعثرة في مشروع السيلية السكني الذي تنفذه شركة بروة العقارية الى 94 شركة . ولا تزال هذه الشركات تنتظر تنفيذ وعد مسئولي بروة بصرف مستحقاتهم المتاخرة بعد رفض المقاول الرئيس للمشروع " بنسلتيكا" عن صرف مستحقاتهم ، بل وهروب قيادات "بنسلتيكا" للخارج ، في أول ...

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 19-10-2009, 08:48 AM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي ستمرار أزمة شركات المقاولات المحلية في مشروع السيليه السكني

ارتفع عدد شركات المقاولات المحلية المتعثرة في مشروع السيلية السكني الذي تنفذه شركة بروة العقارية الى 94 شركة .
ولا تزال هذه الشركات تنتظر تنفيذ وعد مسئولي بروة بصرف مستحقاتهم المتاخرة بعد رفض المقاول الرئيس للمشروع " بنسلتيكا" عن صرف مستحقاتهم ، بل وهروب قيادات "بنسلتيكا" للخارج ، في أول أزمة محلية يشهدها القطاع العقاري في قطر .

وقد ناشد ممثلو شركات المقاولات المحلية المتعثرة مختلف الجهات التدخل لدي شركة بروة لسرعة صرف مستحقاتهم المالية التي تأخرت لأكثر من عام ، وتسببت في اغلاق شركاتهم وافلاسهم وخروجهم من السوق بشكل كامل.

وقد حضر لمقر جريدة "الراية" ممثلي الشركات المتعثرة ، مطالبين برفع صوتهم وإظهار مدى المعاناة التي يعايشونها منذ اكثر من عام ، وتفاقمت في الأربعة شهور الاخيرة ، رغم وعود شركة بروة بصرف مستحقاتهم نتيجة أعمالهم في مشروع بروة الاسكاني في منطقة السيلية ، والتي تنصل منها المقاول الرئيسي للمشروع شركة "بنسلتيكا" التي هرب معظم المسئولين فيها الى خارج البلاد .

ويقول في البداية طارق المناعي المدير العام لشركة "أرض الفنون" أن وضعه المالي حاليا سيئ جدا ويزداد سوءا كل يوم ، مشيرا الى انه يبحث حاليا عن قرض بقيمة 20 ألف ريال من اي بنك أو شركة مالية ولا يجد ، نتيجة تدهور وضعه المالي بعد أن انفق كل ما يملكه في عملية مقاولات بمشروع السيلية السكني ، وامتناع شركة بنسلتيكا عن دفع هذه المستحقات ، وبعدها بروة رغم خصم ثلث القيمة الفعلية من الفواتير المستحقة ، بعد ضغوط من بنسلتيكا وبروة .

واضاف انه قبل أكثر من عام اندلعت أزمة شركات المقاولات المحلية المتعثرة في مشروع بروة الاسكاني في منطقة السيلية ، بعد تملص شركة بنسلتيكا عن دفع مستحقات هذه الشركات التي ارتفع عددها خلال شهور الأزمة الى 94 شركة محلية ، وبعد هروب قيادات شركة بنسلتيكا من الدوحة واحدا تلو الآخر ، استحكمت الأزمة وتضخمت مستحقاتنا لتصل الى أكثر من 120 مليون ريال ، الأمر الذي دفع شركة بروة الى التدخل بعد تيقنها من الوضع الحرج الذي خلفته "بنسلتيكا قطر" وفي شهر يونيو الماضي عقد السيد هتمي بن علي الهتمي نائب رئيس مجلس إدارة شركة بروة مؤتمرا صحفيا ، وأكد فيه استعداد الشركة سداد مستحقات شركات المقاولات المتعثرة وفق جدول زمني تضعه الشركة تراعي فيه الاجراءات الادارية والقانونية .

واشار المناعي الى انه منذ ذلك الوقت وحتى الآن ، لم تصرف بروة أي مبالغ لنا والتي اعلن كثير منها افلاسه ومنها شركتي التي عجزت عن صرف رواتب العاملين فيها وكذلك دفع الايجار الذي كنت استأجره منذ فترة كبيرة وبالتالي كان إيجارا مناسبا ، مؤكدا انه لو عاد واستاجر مكتبا جديدا فسوف يكون إيجاره ضخما ، ونفس الأمر تكرر مع الشركات الاخرى التي أغلقت ابوابها لعجزها عن دفع الايجار ، وفي كل مرة يذهب مسئولي هذه الشركات لشركة بروة لا يجدون ردا ، وكل ما هنالك هو مسكنات لتثبيت الوضع الراهن .

تفاصيل الأزمة

ويكشف نجيب في بي ، مدير العمليات بشركة "فلاين تك" للتجارة والمقاولات ، تفاصيل الأزمة ، قائلا: ان الأمر لم يقف عند هذا الحد ، بل عقد مساهمي شركة بنسلتيكا للمباني الجاهزة جمعية عمومية غير عادية وقرروا تصفية الشركة ، وبالفعل أعلن مكتب التوفيق في السادس من سبتمبر الماضي القيام بأعمال التصفية ، وطلب من كل من له أي حقوق طرف هذه الشركة ان يتقدم للمصفي بكتاب مسجل موضحا حقوقه بالمستندات خلال خمسة وسبعين يوما من تاريخ نشر الاعلان في الصحف .

وأكد أنه بهذا الاعلان دخلت ازمة شركات المقاولات المتعثرة منعطفا جديدا ، فهي لا تعرف من تخاطب لتحصل على مستحقاتها ، فقد خاطبت بالفعل شركة بروة التي اعلنت انها ستدفع مستحقات هذه شركات المقاولات باعتبارها صاحبة مشروع السيلية السكني ، أم تخاطب المصفي ؟!
وقال ان هذا الوضع الملتبس دفعنا للذهاب الى شركة بروة وقابلنا المسئول فيها عن مشروع السيلية الذي طالبنا بتسليم الفواتير المستحقة على بنسلتيكا للمصفي ، في حين ان الشركات سلمت بالفعل هذه الفواتير لشركة بروة طبقا لوعودها ، وأصبح السؤال اللغز يطرح نفسه : هل تسلم شركات المقاولات فواتيرها مرتين ، مرة لشركة بروة ، ومرة أخرى للمصفي ؟!

تساؤلات محيرة

ويلفت النظر ابراهيم القاسم المدير العام لشركة ميمار الدولية للمقاولات الى أنه بعد المتابعة مع شركة بروة من قبل بعض الشركات للاستفسار عن المبالغ التي وعدونا بدفعها فوجئ البعض منهم بطلب بروة منهم تقديم أوراقهم لشركة المحاسبة المسؤلة عن التصفية النهائية لحسابات شركة بنسلتيكا .. متسائلا : كيف للشركات القطرية المتضررة ان تقدم اوراقها إلى شركة الحسابات المسئولة عن التصفية وقد باعت شركة بنسلتيكا معداتها وسياراتها على مرأى من أعين مسئولي بروة دون ان يحرك أحد ساكناً ؟

وتساءل : كيف نقدم أوراقنا للمصفي وقد وعدتنا بروة بدفع المبالغ التي تمت الموافقة عليها بين شركات المقاولات وشركة بنسلتيكا ؟ علماً بان شركة بنسلتيكا قامت بخصم مبالغ طائلة من كل شركة بحجة التصفية .. ولماذا في هذا التوقيت تطالبنا شركة بروة بتقديم أوراقنا وفواتير الحسابات إلى المصفي ؟ ولماذا لا تقوم بروة بتحديد موعد لدفع المبالغ مع العلم انه مر حوالي ثلاثة أشهر على وعد بروة بدفع التزاماتها للشركات القطرية ، أم ان هذا الوعد للدعاية فقط ، حتى تقوم شركة بنسلتيكا بعمل تصفية على حساباتها وتذهب حقوقنا أدراج الرياح ؟

وتساءل ايضا ابراهيم القاسم : لحساب من كل هذا التأخير في توضيح الأمور والتعامل بشفافية مع شركات المقاولات المتعثرة في مشروع السيلية ؟ ، مطالبا بتوضيح رسمي من بروة للشركات المتعثرة ، خاصة وانه بقي على المهلة التي حددها المصفي أيام قليلة .

وأعرب إبراهيم عن خشيته من أن تفقد الشركات المتعثرة حقها في الحصول على مستحقاتها سواء من شركة بنسلتيكا أوبروة ، وتكون كل من الشركتين قد تهربتا بطريقة نظامية من التزامهما بدفع مستحقات شركات المقاولات .. لافتا الى أنه مر الآن أكثر من تسعة أشهر ولم نأخذ لا حق ولا باطل من هذه المعمعة التي سببتها شركة بنسلتيكا ، فما العمل ؟

وكشف عن أن بعض الشركات لجأت لمحامين ولكن القضية على من سترفع؟ هل على بنسلتيكا ام على بروة ؟!
كما تساءل مرتضى علي المدير العام لشركة "الخليج تكنو" للتجارة والمقاولات عن كيفية سداد مستحقات شركات المقاولات المتعثرة من أصول شركة بنسلتيكا التي باعت كل ما تملكه من معدات ومركبات وهروب مسؤوليها للخارج ، كما ان رأسمالها لا يزيد عن 200 ألف ريال ، في حين أن المشروع الذي نفذته تبلغ تكلفته مليار و400 مليون ريال قطري !

اقتراح سابق

وكان ممثلو الشركات المتعثرة قد تقدموا باقتراح لشركة بروة مفاده ان تقوم الاخيرة بتسليم الشركات دفعتين من مستحقاتها لتسيير أوضاعها ، لحين استكمال شركة بروة اجراءات التدقيق المحاسبي مع شركة بنسلتيكا ، ومقارنة الفواتير المقدمة من الشركات على ارض الواقع طبقا لحجم أعمالها المنفذة في مشروع إسكان السيلية .

وقالوا ان هذا الاقتراح يحقق مصلحة الطرفين ، فأولا: الشركات تستطيع إنقاذ وضعها المالي وتسدد جزءا من المديونيات للبنوك والعمال ، وتبعد عن نفسها شبح الافلاس والاغلاق .. وفي المقابل تؤدي شركة بروة عمليات التدقيق المحاسبي بالشكل الذي تراه ملائما لعملها دون استعجال أو تحت ضغوط ، وستكون في كل الاحوال صاحبة الكلمة لاولى في الازمة نظرا لأن مستحقات شركات المقاولات أكبر من مجرد دفعتين .

وأعرب ممثلو شركات المقاولات المتعثرة عن أملهم ان يستجيب المسؤولون في شركة بروة لاقتراحهم البسيط الذي يجنبهم الاغلاق والافلاس ، ويزيد من الثقة في التعامل بقطاع العقارات المحلي .

ومن جانبها أكدت شركة بروة على لسان أحد المسؤولين فيها أنها لن تخل بوعودها تجاه شركات المقاولات المتعثرة ، وأنها منذ لقاء نائب رئيس الشركة مع ممثلي هذه الشركات وفريق عمل تابع للشركة يعمل في اجراءات التدقيق المحاسبي الدفتري مع شركة بنسلتيكا ، اضافة الى مقارنة الفواتير المقدمة من شركات المقاولات المحلية وبنسلتيكا مع الاعمال المنفذة بالفعل في المشروع .. لافتا الى ان هذه العمليات لا تتم بين يوم وليلة ، ولكنها عملية معقدة تستغرق وقتا ، إلا أنها لن تطول .

وعلى صعيد متصل ، كشف موقع "بلدنج" المتخصص في شؤون العقارات أن شركة "بنسلتيكا قطر" أصبحت رسميا في مرحلة التصفية النهائية .
وذكر الموقع الالكتروني أن الشركة المدرجة في سوق الاستثمارات البديلة قامت بتعيين شركة محاسبة قطرية " التوفيق " للتعامل مع الأمر .

ابتكار الحلول

وكان السيد هتمي بن علي الهتمي نائب رئيس مجلس ادارة شركة بروة قد عقد مؤتمرا صحفيا يوم 6 يوليو الماضي أكد فيه استمرارية تنفيذ ما تبقى من أعمال الإنشاء في مشروع برنامج بروة الإسكاني بمنطقة السيلية من خلال إبرام تعاقدات جديدة ومباشرة مع مقاولي الباطن ممن تشملهم الأعمال .

وقال ان تأكيد بروة يأتي بعد الصعوبات المالية التي واجهها المقاول الرئيسي للمشروع وحالت دون قدرته على تسليم الوحدات السكنية في الموعد المحدد للمستفيدين من ذوي الدخل المتوسط والمحدود، كما تم تحديده مسبقا.

وأعلن الهتمي أنه وفي إطار تطبيق الخطة الاستراتجية التطويرية البديلة الخاصة بمشروع برنامج بروة الإسكاني، وبهدف تسليم الوحدات السكنية للمستفيدين بالتوازي مع حماية مصالح أطراف الموضوع، اتخذت إدارة الشركة قرارت مهمة ، هي:

* إنهاء العقد الإنشائي مع المقاول الرئيسي لمشروع برنامج بروة الإسكاني بمنطقة السيلية، وإستلام المشروع على ما هو عليه.

* إستمرارية تنفيذ ما تبقى من أعمال الإنشاء في مشروع برنامج بروة الإسكاني بمنطقة السيلية من خلال إبرام تعاقدات جديدة كليا ومباشرة مع مقاولي الباطن ممن تشملهم الأعمال المتبقية.

* الدفع الفوري لكافة المستحقات المالية " الفواتير المعتمدة " الخاصة بمقاولي الباطن لدى المقاول الرئيسي ، وذلك من ميزانية المشروع المرصودة للإنشاء.

وأوضح انه حفاظاً على معيار الثقة والسمعة التي تتمتع بها بروة ودورها الوطني في دعم القطاع العقاري القطري المتمثل بشركات المقاولات، جاءت هذه القرارات نتيجة بحث وتدقيق وتحليل لكافة معطيات الموضوع بالتوازي مع مراعاة الإلتزام بالمسؤولية تجاه المجتمع المدني والتجاري، وفي إطار قانوني وإستراتيجي لضمان حقوق المساهمين .. لافتا الى إن إدارة بروة تبذل جهوداً مضنية لمتابعة أعمال الإنشاء في مشروع برنامج بروة الإسكاني بالسيلية واضعين نصب أعيننا مصالح أطراف الموضوع، وفي مقدمتهم مستفيدي الوحدات السكنية بمجمع السيلية وما لحق بهم من ضرر جراء تأخر تسليم المشروع، ثم حرصاً منّا وتعاوناً مع مقاولي الباطن المتضررين من تأخر تسديد دفعاتهم المالية من قبل المقاول الرئيسي.

وأضاف أنه من منطلق مكانة الشركة وسمعتها، وفي ظل هذه التحديات، كان لزاماً على بروة أن تعمل على تنفيذ الخطة البديلة المتمثلة بالتعاقد المباشر والجديد مع المقاولين الفرعيين للمشروع، الذين لازالت لديهم أعمال لتكملتها، والبدء في تكملة ما تبقى من أعمال على أن يتم التسليم في الربع الأخير من هذا العام. هذا إضافة الى دفع المستحقات المالية المتعثرة والمعتمدة من المقاول الرئيسي، لمقاولي الباطن وذلك من ميزانية المشروع المرصودة للإنشاء وعلى وجه السرعة.

واختتم الهتمي قائلا:" نناشد السادة المقاولين التعاون الكامل مع إدارة مشروع برنامج بروة الاسكاني وذلك لتسليم الوحدات السكنية للمستفيدين باقرب فرصة ممكنة خلال الربع الاخير من هذا العام."

جدير بالذكر ان أكثر من تسعين شركة مقاولات محلية تواجه خطر الافلاس نتيجة توقف شركة "بنسلتيكا قطر" المقاول الرئيسي لمشروع برنامج بروة الاسكاني في منطقة السيلية ، عن صرف مستحقاتهم المالية طوال السبعة أشهر الماضية التي تصل لأكثر من 120 مليون ريال .

ويصل عدد العاملين في تلك الشركات حوالي عشرة آلاف عامل تقريبا ، وينتظرهم مستقبل مجهول بعد فرار معظم المسؤولين التنفيذيين في شركة بنسلتيكا قطر الى الخارج بعد تعثر الشركة ، وتيقنهم عدم استطاعة الشركة سداد مستحقات شركات المقاولات المتعاقدة معها لتنفيذ مشروع السيلية .

وتعد "بنسلتيكا هولدنجز" شركة عقارية بريطانية مدرجة في بورصة لندن ، وهي متخصصة بتزويد الشركات الإنشائية بالحديد الصلب ، وفازت بعقد تنفيذ مشروع برنامج بروة الاسكاني في منطقة السيلية بين عدد من الشركات التي تقدمت للمشروع ، وتم توقيع العقود التي تضمنت نوع المواد المستخدمة وتوقيت تسلم المشروع الذي يكون جاهزا للسكن طبقا للبرنامج المحدد من قبل شركة بروة العقارية .. إلا ان شركة بنسلتيكا تعثرت ماليا منذ بداية العام الحالي مع اشتداد وطأة الأزمة المالية العالمية ، وبدلا من ان تواجه الواقع بدات في التسويف على الشركات المتعاقدة معها وبدات تكلفهم باعمال لتنفيذ المشروع على وعد بسداد المستحقات في وقت لاحق حتى تراكمت الديون على هذه الشركات وعرضها لشبح الافلاس وتشريد العاملين فيها .

ويؤكد ممثلو شركات المقاولات أن شركة بنسلتيكا قطر قامت بترحيل جميع معداتها المتواجدة في مشروع السيلية الى مشروع تنفذه في إحدى الدول المجاورة ، كما عرضت 200 سيارة تملكها في قطر للبيع تمهيدا لتصفية أعمالها في الدولة .

ولجأت شركات المقاولات المحلية الى شركة بروة لإيجاد حل لمشكلتهم ، رغم ان بروة غير معنية بهذه الشركات ولا تربطها اي تعاقدات معها ، لكن لأن القضية ليست قضية عقود بل سمعة شركة عقارية كبرى ومشروع ينتظره الكثيرون من سكان قطر ، كما ان هذه الشركات تعاملت مع شركة بنسلتيكا قطر على اساس انها تنفذ مشروع لشركة بروة ، وهي شركة لها سمعتها الطيبة على المستويين المحلي والعالمي .

وكان ممثلو شركات المقاولات المتعثرة قد توجهوا في شهر يونيو الماضي الى مقر شركة بنسلتيكا قطر في محاولة أخيرة لابرام اتفاق نهائي لسداد مستحقاتهم المالية ، ورغبتهم في التعاون مع الشركة للخروج من تعثرها المالي بحيث يتم إعداد جدول زمنى للسداد تستفيد منه كل شركات المقاولات المحلية ، إضافة الى تلبية رغبة شركة بنسلتيكا قطر في تخفيض نسبي لهذه المستحقات لتتلاءم مع ظروفها المالية الحالية ، وقابلوا المدير المسؤول بالشركة جاري ديفيس الذي طردهم من مكتبه ، رافضا الالتزام بأي وعود لسداد مستحقات شركات المقاولات المتعاقدة مع بنسلتيكا قطر.

وطالبتهم الشركة باللجوء للمحكمة للحصول على مستحقاتهم ، وتعرضت بعض شركات المقاولات المتعثرة الى الإغلاق بعد تراكم الديون عليها نتيجة امتناع بنسلتيكا قطر عن سداد المبالغ المستحقة عليها ، ناهيك عن رفع عدد من العمال قضايا ضدها أمام إدارة العمل لاخذ مستحقاتهم والتي لم تستلمها من بنسلتيكا .





موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: ستمرار أزمة شركات المقاولات المحلية في مشروع السيليه السكني
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
للايجار في السيليه قريب نادي الشباب Karwa سوق العقارات 8 22-07-2009 01:10 PM
ستمرار الغبار والأتربة اليوم بنت قطر المجتمع القطري 5 22-06-2008 05:58 PM
بيت عجزه في السيليه بنت الدوحه سوق العقارات 0 22-05-2008 05:14 PM
ملحق في السيليه بنت الدوحه سوق العقارات 0 21-05-2008 05:49 PM
فلتين ( السيليه ) بنت الدوحه سوق العقارات 4 23-03-2008 06:39 PM


الساعة الآن 04:02 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم