استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > استراحة المنتدى > الاخبار الرياضيه


الاخبار الرياضيه أخبار جميع الأندية والفرق العربية والعالمية والبطولات الدوليه

البرازيل تهزم إنكلترا في ليلة الأبطال

حقق المنتخب البرازيلي فوزاً مستحقاً على نظيره الإنكليزي بهدف دون مقابل في المباراة الودية التي استضافها إستاد خليفة في العاصمة القطرية الدوحة مساء السبت، والتي أتت ضمن احتفالات قناة الجزيرة الرياضية بمرور ستة أعوام على تأسيسها. قدم البرازيليون عرضاً قوياً أمتع الآلاف من الجماهير التي ملئت مدرجات إستاد خليفة عن ...

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 15-11-2009, 08:28 AM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي البرازيل تهزم إنكلترا في ليلة الأبطال

حقق المنتخب البرازيلي فوزاً مستحقاً على نظيره الإنكليزي بهدف دون مقابل في المباراة الودية التي استضافها إستاد خليفة في العاصمة القطرية الدوحة مساء السبت، والتي أتت ضمن احتفالات قناة الجزيرة الرياضية بمرور ستة أعوام على تأسيسها.

قدم البرازيليون عرضاً قوياً أمتع الآلاف من الجماهير التي ملئت مدرجات إستاد خليفة عن آخرها، في الوقت الذي كانت فيه معاناة المنتخب الإنكليزي واضحة بسبب غياب عدد كبير من عناصره الأساسية.

جاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثانية من الشوط الثاني عن طريق المهاجم نيلمار، كما كان من الممكن أن يضاعف المنتخب البرازيلي النتيجة في الدقيقة 56 بعد حصوله على ركلة جزاء، ولكن مهاجمه لويس فابيانو أهدر الفرصة.

وحقق المنتخب البرازيلي بذلك الفوز الحادي عشر في تاريخ لقاءاته مع المنتخب الإنكليزي، مع العلم أن مباراة الدوحة كانت المواجهة الثالثة والعشرين بين المنتخبين.

وشهدت المباراة تنظيماً مثالياً أبهر الحضور من مشجعين وإعلاميين وضيوف، وهو نجاح إن دل على شيء فانه يدل على مدى القدرات التنظيمية التي وصلت إليها دولة قطر بفضل الخبرات العريضة التي اكتسبتها من تنظيم بطولات رياضية كبرى مثل دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة.

ومن المؤكد أن النجاح الذي حققته دولة قطر بتنظيم هذه المباراة بين منتخبين عملاقين مثل البرازيل وإنكلترا، سيعطي دفعة كبيرة للملف القطري الخاص بطلب تنظيم كأس العالم 2022.

تفوق برازيلي ومعاناة إنكليزية

المنتخب البرازيلي دخل اللقاء بتشكيلته المعتادة الذي شارك بها في تصفيات كأس العالم، وكان أبرز الغائبين هو النجم روبينيو بسبب الإصابة، في الوقت الذي دفع فيه المدرب دونغا بميشيل باستوس الجناح الأيسر لنادي ليون الفرنسي في مباراته الدولية الأولى.

على الجهة الأخرى، عاني تشكيلة المنتخب الإنكليزي من غياب عدد كبير من نجومه أبرزهم فرانك لامبارد وستيفين جيرارد في خط الوسط، وقلب الدفاع، قائد الفريق جون تيري.

وحاول المدرب الإيطالي فابيو كابيللو منح بعض اللاعبين الأقل خبرة الفرصة لإثبات أنفسهم لكنهم لم ينجحوا في ذلك وبدا عدم تفاهم واضح بينهم، في الوقت الذي كان فيه نجم الهجوم واين روني هو الأخطر على الدفاع البرازيلي، علماً أنه خاض مباراته الأولى كقائد للمنتخب الإنكليزي.

كان المنتخب البرازيلي الأكثر استحواذاً على الكرة خلال اللقاء وشكل خطورة كبيرة على المرمى الإنكليزي بفضل سيطرته النسبية على خط الوسط بوجود إيلانو وكاكا، بالإضافة إلى نيلمار الذي تحرك كثيراً في الجهة اليسرى.

كما تفوق دفاع البرازيليين في معظم فترات المباراة على هجوم المنتخب الإنكليزي الذي كان هناك عدم تفاهم واضح بينه وبين خط الوسط عدا بعض اللمحات الجيدة من جيمس ميلنر وشون رايت فيليبس، والتي شكلت تمريراتهما العرضية بعض الخطورة على مرمى الحارس جوليو سيزار.

الدفاع الإنكليزي كان أيضاً مهتزاً بعض الشيء فيما عدا جوليون ليسكوت الذي بذل مجهوداً كبيراً وأنقذ فريقه في أكثر من موقف، وكان هناك ضعف واضح في الناحية اليسرى مع أخطاء قاتلة من ويس براون وماثيو آبسون.

في الدقيقة الحادية عشرة كان التهديد البرازيلي الأول عندما اخترق نيلمار بمهارة في الناحية اليسرى مستغلاً خطأ من آبسون ولعب تمريرة العرضية شتتتها الدفاع بصعوبة.

ثم اقترب البرازيليون أكثر في الدقيقة 23 عبر باستوس الذي سدد كرة قوية من الناحية اليسرى مرت على بعد سنتيمترات قليلة من القائم الأيسر للحارس فوستر.

ردت إنكلترا سريعاً بعد دقيقتين بأخطر فرصها في الشوط الأول عبر رأسية من دارين بينت بعد كرة عرضية من ميلنر في الناحية ليسرى.

ورغم سيطرة البرازيليون على بقية مجريات الشوط الأول لم ينجح نجوم السامبا في هز الشباك الإنكليزية، وكانت أبرز محاولاتهم عبر تسديدات بعيدة المدى لفيليبي ميلو وإيلانو، لم تشكل خطورة حقيقية على الحارس فوستر.

ونجح المنتخب البرازيلي أخيراً في هز الشباك الإنكليزية بعد دقيقتين من انطلاق الشوط الثاني، بعد أن لعب إيلانو تمريرة طولية متقنة من منتصف الملعب تابعها نيلمار برأسية رائعة من فوق الحارس الإنكليزي مسجلاً هدفه السابع مع منتخب بلاده في 13 مباراة دولية.

تواصلت أخطاء الدفاع الإنكليزي في الشوط الثاني وتسبب سوء تركيز براون في انفراد نيلمار بالحارس فوستر ليعرقله الأخير ويمنح الحكم ركلة جزاء لمنتخب البرازيل في الدقيقة 55، سددها فابيانو فوق العارضة مضيعاً فرصة مضاعفة النتيجة لفريقه.

جاءت أخطر فرص المنتخب الإنكليزي في الدقيقة 69 عندما أرسل رايت-فيليبس كرة عرضية جميلة من الناحية اليمنى قابلها ميلنر بتسديدة قوية من داخل المنطقة مرت فوق العارضة.

وحرم القائم الإنكليزي الأيسر البرازيل من تسجيل هدفها الثاني عندما رد تسديدة صاروخية من المدافع لوسيو في الدقيقة 78.

ولم تفلح التبديلات التي أجراها المدرب كابيللو في تغيير أداء المنتخب الإنكليزي، في الوقت الذي دفع فيه دونغا بعدد من اللاعبين لإراحة لاعبيه الأساسيين كان أبرزهم هولك نجم بورتو البرتغالي الذي شارك في مباراته الدولية الأولى. وكاد البديل الآخر، داني آلفيش نجم برشلونة الإسباني، أن يسجل بتسديدة قوية من خارج المنطقة سيطر عليها الحارس فوستر ببراعة، ليعلن الحكم القطري عبد الرحمن عبده نهاية اللقاء بفوز جديد لنجوم السامبا على منتخب الأسود الثلاثة.

لقطات من لقاء الأبطال

- قبل صافرة البداية وقف لاعبو الفريق لمدة دقيقة واحدة حداداً على وفاة حارس مرمى المنتخب الألماني روبرت إنكه، الذي توفي منذ أيام قليلة في حادثة انتحار.

- قامت الجزيرة الرياضية بتغطية غير مسبوقة للمباراة التاريخية حيث تم تصوير أحداث اللقاء بواسطة 44 كاميرا منتشرة في جميع أنحاء إستاد خليفة.

- شهدت مناطق المشجعين "Fan Zones" بالقرب من إستاد خليفة إقبالاً كبيراً من الجماهير الذي تمتعوا بالعروض الترفيهية وشاركوا في العديد من الأنشطة المتنوعة قبل انطلاق المباراة بساعات. وكانت لجنة ملف قطر لطلب تنظيم كأس العالم 2022 قد شيدت ثلاثة مناطق مشجعين يعكس كل منها طبيعة الدولة التي تمثلها، فكانت هناك قرية قطرية وقرية إنكليزية وقرية برازيلية.

- سبقت المباراة عروض ليزر مبهرة امتعت الجماهير الحاضرة في إستاد خليفة، كما تم إطلاق آلاف البالونات الملونة احتفالاً بالحدث التاريخي.

- مباراة الدوحة بين البرازيل وإنكلترا هي رابع مباراة تجمع بين المنتخبين في أرض محايدة بعد أن كانوا قد التقوا في الماضي في العاصمة الفرنسية باريس ومدينتي لوس أنجلوس وواشنطن العاصمة بالولايات المتحدة.

- شهدت المباراة الظهور الثالث للنجم البرازيلي كاكا على الملاعب القطرية، حيث كان المرة الأولى خلال بطولة الصداقة مع المنتخب الأولمبي البرازيلي في عام 2003، والثانية مع نادي ميلان الإيطالي في بداية العام الحالي خلال مباراة اعتزال نجم السد جفال راشد.

بطاقة المباراة

المكان: إستاد خليفة الدولي، الدوحة، قطر
المباراة: البرازيل – إنكلترا
النتيجة: فوز البرازيل 1-صفر
الأهداف: نيلمار (د 47)
الكروت الصفراء: 1
الكروت الحمراء: 0
حكم المباراة: عبد الرحمن عبده (قطر)


تشكيلة البرازيل: جوليو سيزار – مايكون، تياغو سيلفا، لوسيو، ميشيل باستوس – جيلبرتو سيلفا، فيليبي ميلو، إيلانو (داني آلفيش 70)، كاكا (كارلوس إدواردو 82) – لويس فابيانو (هولك 72)، نيلمار (جوليو بابتيستا 82).

تشكيلة إنكلترا: بين فوستر – واين بريدج، جوليون ليسكوت، ماثيو آبسون، ويس براون – جيرمين جيناس، غاريث باري (بيتر كراوتش 82)، شون رايت فيليبس(توم هادلستون 82)، جيمس ميلنر (آشلي يونغ 86) – دارين بينت (جيرمين ديفو 60)، واين روني.





 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:51 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم