استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > سوق الاسهم > بورصة قطر


بورصة قطر لطرح المواضيع الاقتصاديه واخبار بورصة قطر والجديد بخصوصها

النعيمي: 25 % انخفاضا متوقعا في سوق الإيجارات العام الحالي

توقع الخبير العقاري علي النعيمي حدوث انخفاضات في اسعار الايجارات بمقدار 25% خلال 2010، فيما توقع ثبات اسعار تملك الاراضي والوحدات السكنية بشكل عام. وقال ان هناك زيادة مرتقبة في حركة مبيعات العقارات خلال العام الجاري وفقا لمؤشرات النمو الاقتصادي القطري، مشيرا الى ان حركة بيع الشقق والاراضي سوف تزداد ...

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 14-01-2010, 09:21 AM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي النعيمي: 25 % انخفاضا متوقعا في سوق الإيجارات العام الحالي

توقع الخبير العقاري علي النعيمي حدوث انخفاضات في اسعار الايجارات بمقدار 25% خلال 2010، فيما توقع ثبات اسعار تملك الاراضي والوحدات السكنية بشكل عام.

وقال ان هناك زيادة مرتقبة في حركة مبيعات العقارات خلال العام الجاري وفقا لمؤشرات النمو الاقتصادي القطري، مشيرا الى ان حركة بيع الشقق والاراضي سوف تزداد وتيرتها بمعدلات قوية العام الجاري.

وعزا الانخفاض المتوقع في اسعار الايجارات الى الزيادة الكبيرة في أعداد الوحدات السكنية المخصصة للبيع والإيجار خلال العام 2010، معتبرا أن ذلك يشكل تحديا للمستثمرين في ظل استمرار تفوق العرض على الطلب، للمرة الأولى.

وقال النعيمي انه وفق المؤشرات فإن حوالي سبعة آلاف وحدة سكنية جديدة ستدخل السوق خلال العام الحالي، وسوف يقود ذلك الى زيادة الضغط على المستثمرين، مشيرا الى ان المراحل المقبلة سوف يتفوق فيها العرض على الطلب، وهذا سيؤدي بالضرورة إلى تعدد الخيارات أمام الراغبين في الاستئجار، فضلا عن اضطرار أصحاب العقارات إلى تقديم مزيد من التخفيضات على الأسعار.

واشار النعيمي الى ان قطاع العقارات العام الماضي تضرر بشكل كبير من جراء الازمة العالمية وكان المتضرر الأبرز بعد قطاع المصارف والمال، بعد أن بلغت أسعار الوحدات السكنية والتجارية أدنى مستوياتها على الإطلاق، وذلك بالرغم من ان السوق عموماً بقي متماسكا إلى حد بعيد وحتى الرمق الأخير، رغم زيادة حجم المعروض وحالة الوهن غير المسبوقة التي أصابت معدل الطلب.

وشدد على أن القطاع العقاري القطري يظل من أشد القطاعات العقارية جذباً للاستثمارات في المنطقة، منوهاً بأن معظم الشركات العقارية ماضية في مشاريعها العقارية وفق جداولها الزمنية، رغم الازمة، حيث إن السوق القطرية واعدة وتستوعب المزيد من المشروعات.

واوضح أن القطاع العقاري في قطر سيشهد نمواً في الثقة على صعيد الاستثمارات الداخلية خلال العام الجاري، ما ينعكس إيجاباً على السوق بشكل عام، لافتا الى أن حالة التفاؤل بالوضع الاقتصادي في قطر خلال الفترة المقبلة سوف تنعكس على كل القطاعات ولاسيما القطاع العقاري.

واكد ان الطلب على العقارات في قطر يمر حالياً بمرحلة تصحيحية كبيرة، وهي على ما يبدو في الطريق الصحيح، حيث إن انخفاض الأسعار يؤثر إيجاباً في تحريك العرض والطلب في السوق، ويسمح له بالوصول إلى نقطة التوازن المنشودة التى تعتبر بعد ذلك نقطة انطلاق للنمو.

ونوه بان القطاع العقاري من القطاعات الرئيسية التى تتأثر بمؤشرات التفاؤل والتشاؤم والتى تنعكس ايجابيا على زيادة اقبال المستهلكين والمستثمرين على تنمية القطاع، مشيرا في الوقت نفسه الى ان القطاع العقاري واحد من اهم القطاعات الاستثمارية التى تدر ارباحا جيدة في حالات النمو.

واوضح ان المؤجرين سوف يجدون ضالتهم من شقق سكنية متميزة خلال المراحل الحالية نتيجة وفرة المعروض وهناك تسابق محموم بين المطورين لتقديم عروض جذابة للمستثمرين، مشيرا الى ان الازمة المالية العالمية جاءت في صالح المستأجرين فيما كان وقعها اكثر صعوبة على الملاك الذين ينتظرون دوران عجلة زيادة الاسعار بشكل متسارع.

واشار الى انه من أهم إفرازات الأزمة الاقتصادية العالمية توجه العديد من المطورين الى بناء وحدات سكنية منخفضة التكاليف لمقابلة احتياجات الاسر المتوسطة، الامر الذي ساهم بشكل او بآخر في انخفاض اسعار الايجارات على الصعيد المحلي.

ولفت الى ان كثرة المعروض مع قلة الطلب فى 2009 تشير الى بلوغ الأزمة فى القطاع العقاري مرحلة القاع وهو ما يؤكد ان 2010 هى التوقيت المناسب لعودة الإقبال على شراء العقارات أملا فى تحقيق ارباح جيدة.

واشار الى ان بداية حل ازمة دبي قد ساعدت على عودة الاستقرار الى السوق الخليجي وهو ما يعتبر مؤشر ثقة للمستثمرين والمشترين الجدد، لافتا الى أن الحكومات الخليجية قادرة على تجاوز الازمات وان السوق العقاري مازال هو الملاذ الآمن للاموال كما كان قبل الأزمة.

وتوقع ان يتجه السوق العقاري الخليجي نحو الاستقرار دون تراجعات حادة وان كل سوق سيتغير حسب طبيعته وتعرضه للازمة المالية العالمية، ولكن ايضا لن يكون هناك حدوث تراجعات سعرية حادة.

واكد ان أسواق العقارات في دول الخليج قد خرجت بالفعل من دائرة الركود في العام الجديد، كما تبشر التوقعات، إلا أنه من غير المحتمل أن يتغير وضع السوق إلى الأسوأ في عام 2010، باعتبار أنه تم الشعور بأزمة أسواق العقارات بدرجات متنوعة ومتباينة على امتداد المنطقة.

واشار الى أن قوة أداء قطاع العقارات في منطقة الشرق الأوسط تختلف من دولة لأخرى، وان زيادة الطلب على المساحات السكنية والتجارية بقطر خلال العام الجديد ستكون مدفوعة بتوليفة من العوامل تتعلق بالتوسع الضخم في مشروعات الغاز الطبيعي والنفط، وزيادة الإنفاق الحكومي، وتطوير قطاعات الرعاية الصحية والنقل.





موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: النعيمي: 25 % انخفاضا متوقعا في سوق الإيجارات العام الحالي
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قطر ستيل تسجل نموا بنسبة 23 % العام الحالي اللورد بورصة قطر 0 10-12-2009 08:15 AM
وقود" تسحب أسطوانات البوتاجاز (48 كغ) مع نهاية العام الحالي اللورد بورصة قطر 1 27-10-2009 08:56 PM
30 % زيادة في المناقصات خلال العام الحالي اللورد بورصة قطر 0 18-10-2009 09:17 AM


الساعة الآن 07:39 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم