استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > سوق الاسهم > بورصة قطر


بورصة قطر لطرح المواضيع الاقتصاديه واخبار بورصة قطر والجديد بخصوصها

تأسيس شركة قابضة قطرية جزائرية برأسمال يصل 500 مليون دولار

عقد مجلس الأعمال القطري – الجزائري اجتماعا أمس في العاصمة الجزائرية برئاسة سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين ورئيس الجانب القطري في مجلس الأعمال المشترك وحضور السيد عبد العزيز العمادي نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر وعدد من رجال الأعمال، كما ترأس الجانب الجزائري ...

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 25-01-2010, 08:40 AM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي تأسيس شركة قابضة قطرية جزائرية برأسمال يصل 500 مليون دولار

عقد مجلس الأعمال القطري – الجزائري اجتماعا أمس في العاصمة الجزائرية برئاسة سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين ورئيس الجانب القطري في مجلس الأعمال المشترك وحضور السيد عبد العزيز العمادي نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر وعدد من رجال الأعمال، كما ترأس الجانب الجزائري في الاجتماع السيد إبراهيم بن جابر رئيس غرفة تجارة وصناعة الجزائر، وممثلين عن هيئة الاستثمار الجزائرية.

وجاء انعقاد هذا الاجتماع على هامش الاجتماع الرابع للجنة القطرية - الجزائرية المشتركة والذي عقد في الجزائر أمس برئاسة معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية و السيد أحمد أويحيى رئيس مجلس الوزراء الجزائري، ومراد مدلسي وزير الخارجية، وكريم جودي وزير المالية.

وقدمت رابطة رجال الأعمال القطريين مقترحات خلال اجتماع مجلس الأعمال المشترك تضمنت تفعيل مجلس الأعمال القطري الجزائري المشترك والذي كان قد تأسس في العام 1998، وإنشاء شركة قابضة مشتركة بين البلدين برأسمال مبدئي يبلغ 50 مليون دولار على أن يتم زيادة رأس المال تدريجيا ليبلغ 500 مليون دولار بحيث تعمل هذه الشركة على القيام بدراسة المشاريع المشتركة وتشجيع رجال الأعمال للدخول في استثمارات ومشاريع كبيرة خاصة في السياحة والزراعة والصناعة بما يتفق مع سياسة دولة قطر في الاستثمار بالقطاعات المنتجة.

كما تضمنت المقترحات تفعيل مذكرات التفاهم الاقتصادية وتفعيل الاتفاقيات التجارية والمعارض التجارية.

وتم تشكيل لجنة مصغرة لدراسة مقترحات رابطة رجال الأعمال القطريين، وعقدت اللجنة اجتماعا أمس تم خلاله الموافقة على مقترح تأسيس الشركة المشتركة

كما شاركت رابطة رجال الأعمال القطريين وغرفة تجارة وصناعة قطر في الاجتماع المشترك لرجال الأعمال القطريين والجزائريين والذي عقد أمس، وتم خلال الاجتماع استعراض سبل تطوير العلاقات بين الجانبين وإمكانية إقامة تحالفات وشراكات بين رجال الأعمال في البلدين الشقيقين.
وتم في ختام الاجتماع تبادل الهدايا بين السيد عمر المانع عضو رابطة رجال الأعمال القطريين نيابة عن الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس الرابطة وبين رئيس غرفة تجارة وصناعة الجزائر والذي تبادل هو الآخر الهدايا التذكارية مع السيد عبد العزيز العمادي نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر ورئيس وفد الغرفة إلى الاجتماعات.

وأكد الشيخ فيصل بن قاسم في كلمته خلال الاجتماع اهتمام رجال الأعمال القطريين بالجمهورية الجزائرية خاصة في ظل سياسية التنمية والانفتاح والإصلاح الاقتصادي التي تنتهجها الحكومة الجزائرية، موضحا أن الجزائر بلد قابل للمزيد من النمو والازدهار من حيث ما يتمتع به من موارد طبيعية قابلة للتطوير من غاز ونفط ومعادن وصناعة وزراعة وموارد سياحية إضافة إلى قدراته البشرية.

وأشار الشيخ فيصل بن قاسم إلى أن دولة قطر تمكنت من تبوأ مركز ريادي وتحقيق ازدهار اقتصادي ونمو في ظل الاتجاهات الانكماشية في الاقتصاد العالمي بفضل السياسات الاقتصادية والنقدية والمبادرات الهادفة لتنويع مصادر الدخل التي انتهجتها الحكومة بقيادة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى، ويتوافق الازدهار الاقتصادي مع الانفتاح على الأسواق العالمية وتحسن مناخ الاستثمار محلياً بالإضافة إلى دعم مبادرة القطاع الخاص لإنشاء شراكات إقليمية ودولية.

وأكد اهتمام القطاع الخاص القطري باستكشاف واغتنام فرص الاستثمار المتاحة والقيام بمبادرات فعالة من شأنها زيادة التكامل الاقتصادي وتنمية التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين.

وقال الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس الأعمال القطري الجزائري في اتصال هاتفي من الجزائر على هامش الاجتماع إن انعقاد اللجنة القطرية -الجزائرية يعكس ما وصلت إليه العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين ومدى التعاون في شتى المجالات في ظل القيادة الرشيدة في كلا البلدين، مشيرا إلى أن التطورات الاقتصادية الهائلة الحاصلة في دولة قطر وخروجها باستثماراتها خارج الدولة، وكذلك التطورات الاقتصادية الحاصلة في الجزائر يمكن أن تتكامل وتتعاون لما فيه مصلحة البلدين الشقيقين.

واستعرض الشيخ فيصل بن قاسم أهم ما تضمنه جدول أعمال الجلسة المشتركة من مواضيع تتعلق بتطوير التعاون في القطاعات الصناعية والزراعية والثروة الحيوانية، وأشار في هذا السياق إلى أهمية إنشاء لجان فرعية تعمل على دراسة أوجه التعاون في القطاع الصناعي وخاصة في مجال الخصخصة، خاصة صناعة الحديد والصلب ونقل الغاز والبتروكيماويات والتي تحظى باهتمامات الجانبين إضافة إلى ورقة عمل رابطة رجال الأعمال والتي تحمل بين طياتها العديد من المقترحات على غرار إعادة تفعيل مجلس الأعمال القطري الجزائري المشترك وإنشاء شركة قابضة مشتركة بين البلدين برأسمال مبدئي يبلغ 50 مليون دولار على أن يتم الترفيع في رأس المال تدريجيا ليبلغ 500 مليون دولار بحيث تعمل هذه الشركة على القيام بدراسة المشاريع المشتركة وتشجيع رجال الأعمال للدخول في استثمارات ومشاريع كبيرة خاصة في السياحة والزراعة.

وطالب الشيخ فيصل بتفعيل الاتفاقيات التجارية والاقتصادية بين البلدين، كما تناول رئيس مجلس الأعمال المشترك أهمية تعاون البلدين في المجال الزراعي في وقت يشهد فيه العالم أزمة غذائية ، خصوصا أن الجزائر تتمتع بإمكانيات كبيرة في هذا المجال من حيث وفرة الأراضي الزراعية والمياه، مشيرا إلى أن دولة قطر أطلقت شركة مسؤولة عن الاستثمار في المجال الزراعي خارج الدولة وهذه الشركة لها شركاء من البرازيل يملكون التكنولوجيا والخبرة الزراعية، مشيرا إلى أن الوفرات المالية التي تتمتع بها الدولتان تتيح لهما تركيز التعاون في مجال الصناعات التصديرية ، كما نبه سعادته إلى أهمية الاستثمارات المشتركة من خلال إنشاء صندوق استثماري بين الدولتين، مشيرا إلى الخبرة التي تتمتع بها دولة قطر في هذا المجال.

كما أوضح سعادته استعداد دولة قطر للاستثمار في الجزائر في مجال التطوير العقاري من خلال شركة الديار القطرية المملوكة للحكومة التي لها باع وخبرة كبيرة في هذا المجال وهي موجودة في أكثر من 30 دولة وتستثمر أكثر من 60 مليار دولار في الوقت الحاضر، خصوصا أن الجزائر في حاجة إلى تطوير بنية عقارية، خاصة في الأعمال مثل الأسواق والوحدات السكنية والتجارية وحتى المباني الإدارية، خصوصا أن الجزائر منفتحة على الأسواق الخارجية، وبين الشيخ فيصل بن قاسم أنه تم تشكيل لجنة مصغرة تضم 10 أعضاء لدراسة المقترحات وتم رفعها للجنة المشتركة وقد تبنى اقتراح إنشاء الشركة القابضة على أن تدخل حكومتا البلدين بنسبة 40% في رأس مال الشركة مناصفة و تعود 60% المتبقية إلى رجال الأعمال من كلا البلدين ،وقد حرص القطاع الخاص على دخول الدولتين لتذليل العقبات والمشاكل التي تواجه المستثمرين بين البلدين.
وتجدر الإشارة إلى أنه مثل الوفد القطري أكثر من 60 شخصا حيث ترأس رجال الأعمال القطريين الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني بحضور كل من عبد العزيز العمادي نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر وأعضاء الرابطة عمر المانع وشريدة الكعبي وعدد من رجال الأعمال منهم عبد العزيز إبراهيم الرضواني وخالد الخاطر وأحمد حسين الخلف وعبد الرحمن الأنصاري وعلي حسن الخلف وعلي عبدالله العبيدلي ومقبول حبيب خلفان و أحمد إبراهيم الصديقي.

وحضر من الجزائر نحو 30 رجل أعمال يرأسهم رئيس غرفة تجارة وصناعة الجزائر المهندس إبراهيم بن جابر و ممثلين عن هيئة الاستثمار الجزائرية... و استعرض الوفد الجزائري فرص الاستثمار والحوافز التي تقدمها الدولة للقطاع الخاص، مشيرا إلى أن هذا القطاع استفاد أكثر من القطاع العام من خلال القروض الموجهة للاقتصاد، حيث مثلت نسبة القطاع الخاص من القروض 55.5 % خلال الأعوام الأخيرة، كما تم تقليص الضغط الجبائي على المؤسسات قصد رفع قدراتها التمويلية والاستثمارية بدون استدانة، وتم في هذا الإطار حذف الدفع الجزافي، وتقليص نسبة الضريبة على النشاطات المهنية من 2.5 % إلى 2%، كما اقترح في قانون المالية التكميلي لسنة 2008 تخفيض نسبة الضريبة على أرباح الشركات من 25% إلى 19% بالنسبة لنشاطات إنتاج الخدمات، البناء والأشغال العمومية والسياحة، و ذكر العرض الجزائري انه تم تأسيس تعرفة جمركية جديدة تتراوح نسبتها بين 5% و30 % حسب درجة تصنيع المنتج ، كما تمت عصرنة نظم الدفع على المستوى المصرفي مما يضمن سرعة وأمن العمليات المصرفية، كما عرفت الاستثمارات الخاصة في الميدان المصرفي تزايدا كبيرا نظرا لارتفاع المردودية في هذا المجال ، والتي وصلت إلى 25%.

إلى ذلك كشف رئيس الغرفة الجزائرية للصناعة والتجارة إبراهيم جابر للصحف المحلية الجزائرية أمس، أن رجال الأعمال القطريين الذين استقبلهم بمطار العاصمة الجزائر عبروا له عن استعدادهم لإقامة مشاريع استثمارية هامة في القطاعات الصناعية والخدمية وفي قطاع الفلاحة.

وأوضح بن جابر أن المستثمرين القطريين سيجدون آذانا مصغية من الحكومة أو القطاع الخاص بالجزائر، إذا كان لديها مشاريع جاهزة في كل قطاعات السياحة والزراعة والإنشاءات، ودعم المبادلات التجارية والاقتصادية المحدودة جدا حاليا والتي لا تتعدى 236 مليون دولار.





موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: تأسيس شركة قابضة قطرية جزائرية برأسمال يصل 500 مليون دولار
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تأسيس شركة مساكن برأسمال 2 مليون ريال لتعزيز الخدمات بمجمع اللورد بورصة قطر 0 18-01-2010 09:08 AM
الإعلان عن تأسيس«بيمه»للتأمين التكافلي برأسمال «200» مليون اللورد بورصة قطر 0 15-10-2009 09:29 AM
تأسيس شركة سكك حديد قطر.. والتنفيذ 2012 اللورد بورصة قطر 0 14-10-2009 11:43 AM
الخليج للتأمين تعلن عن تأسيس (شركة ميثاق القابضة) اللورد بورصة قطر 0 06-07-2008 01:40 PM
المتحدة للتنمية تؤسس شركة شخص واحد مملوكه بالكامل لها برأسمال 5 ملايين ريال اللورد بورصة قطر 0 23-06-2008 10:47 AM


الساعة الآن 08:17 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم