استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > سوق الاسهم > بورصة قطر


بورصة قطر لطرح المواضيع الاقتصاديه واخبار بورصة قطر والجديد بخصوصها

جذب شركات عالمية وبناء مشاريع جديدة مع قطر للبترول

أكد سعادة السيد عبدالله بن حمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة والصناعة رئيس مجلس إدارة قطر للبترول أن الوضع الراهن للاقتصاد العالمي سيساعد على جذب الشركات العالمية لبناء شراكات طويلة الأمد مع شركة قوية مثل قطر للبترول، مما يخلق فرصاً مهمة للدخول في مشاريع جديدة أو حتى في ...

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 26-01-2010, 07:56 AM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي جذب شركات عالمية وبناء مشاريع جديدة مع قطر للبترول

أكد سعادة السيد عبدالله بن حمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة والصناعة رئيس مجلس إدارة قطر للبترول أن الوضع الراهن للاقتصاد العالمي سيساعد على جذب الشركات العالمية لبناء شراكات طويلة الأمد مع شركة قوية مثل قطر للبترول، مما يخلق فرصاً مهمة للدخول في مشاريع جديدة أو حتى في مجالات تجارية جديدة ومضى العطية للقول لدى مخاطبته منتدى التخطيط لقطر للبترول أمس بفندق الإنتركونتننتال بالدوحة "إننا نتطلع إلى الفرص التي قد تنشأ عن الوضع العالمي في الوقت الراهن، ومراقبة تكاليف البناء من أجل الحد من التكاليف الإجمالية المتعلقة ببعض مشاريعنا المخططة إلى جانب مراقبة آثار الأزمة المالية على بعض الدول والشركات.

وقال إن وضع الطاقة العالمي اتسم خلال السنوات القليلة الماضية بعدم الاستقرار، مؤكدا أن هذا الوضع سيظل يشكل تحديا في المستقبل نتيجة تقلبات أسعار النفط التي اتجهت في الآونة الأخيرة نحو نطاق الثمانين دولاراً، مبينا أن الأزمة الاقتصادية العالمية بدأت بالتحول لصالح المزيد من التفاؤل والأمل في تعافي الاقتصاد العالمي قريباً.

وأعرب عن ثقته في استمرار الطلب على النفط والغاز والبتروكيماويات والمنتجات الأخرى على المدى الطويل، ودعا إلى إبقاء هدف تعظيم القيمة المضافة في كل المشروعات.

وأكد العطية على أهمية مواجهة التحديات والمتغيرات في مجال الطاقة وقال "إنه بعد إنجاز المشاريع المخطط لها فسوف نصل إلى منعطف اقتصادي هام، إذ أن تحديات الأمس لن تكون هي نفسها تحديات الغد. مما قد يتطلب إيجاد نهج جديد لتحقيق الآمال المعقودة على قطاع الطاقة في إطار رؤية قطر الوطنية، إلى جانب مواجهة تطور بيئة أعمال شركاتنا، والتعامل مع السياسات الدولية المتغيرة.

مؤكدا أن قطر للبترول تقوم بدور ريادي في بناء جميع مقومات رؤية قطر الوطنية من خلال التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية في الدولة، مما يجعل دورنا المتمثل في تحويل احتياطيات النفط والغاز إلى تدفقات نقدية لدعم التنمية على درجة بالغة من الأهمية.

وبحكم أننا نعمل في بيئة عمل بالغة التعقيد يتحتم علينا اليقظة وأن نكون على أهبة الاستعداد من أجل تنسيق الأنشطة والأهداف المشتركة. إذ أن أي خسائر تنتج عن عدم الكفاءة أو عدم الفعالية في استخدام الموارد سوف تلحق الضرر بنا وبأجيالنا القادمة، كما أن القرارات المتعلقة باستثماراتنا ومشاريعنا التجارية يجب أن تبنى على خطط سليمة مع الأخذ في عين الاعتبار مصالح الأجيال القادمة بما يتماشى مع تحقيق أهداف الرؤية الوطنية لدولة قطر".

وقال "إنه لمن دواعي سروري أن أرحب بكم مرة أخرى في منتدى الإدارة العليا للتخطيط بقطر للبترول، إذ أن هذا المنتدى يتيح لنا جميعا فرصة هامة لكي نتحدث عن مستقبلنا ونناقش القضايا والتحديات التي تواجهنا في سبيل تطوير فهم مشترك لآفاق المستقبل".. وأكد وزير الطاقة أن اجتماع اليوم يأخذ نهجا مختلفا عن الاجتماعات السابقة، حيث كانت الاجتماعات الماضية تناقش جميع المواضيع المتعلقة بقطر للبترول.

ولكن في اجتماعنا لهذا العام، سوف نستعرض خطة عمل عام 2010، وسوف يكون النقاش فقط حول مواضيع رئيسية محددة، وبالتالي فإن إسهاماتكم ومداخلاتكم ضرورية في إثراء النقاش وتطوير الفهم المشترك من أجل المضي قدما إلى الأمام.

وقال وزير الطاقة قطر للبترول استطاعت أن تحقق نجاحا كبيرا خلال السنوات الماضية، إذ أن تطوير حقل الشمال سوف يمكننا من تحقيق هدفنا المتمثل في وصول إنتاجنا من الغاز الطبيعي المسال إلى 77 مليون طن متري سنويا، مما يجعلنا نحتل المرتبة الأولى عالميا في إنتاج الغاز الطبيعي المسال، وكذلك فإن تطوير حقول النفط الأساسية لدينا سوف يتيح لنا الوصول إلى مستويات الإنتاج المتوافقة مع أهدافنا الإستراتيجية.

كما يقترب حجم منتجات تحويل الغاز إلى سوائل للمستوى المستهدف، وكذلك فإن صادراتنا من الغاز إلى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة مستمرة بالتدفق حسب ما هو مخطط له ناهيك عن عدد من مشاريع المنتجات اللاحقة التي تم إنجازها أو هي على وشك الإنجاز، كما نجحنا في تلبية احتياجات السوق المحلي من الغاز والمنتجات المكررة على الرغم من مستويات النمو الاستثنائية التي شهدتها دولة قطر.

وقال وزير الطاقة إن مناقشة المواضيع والقضايا الهامة ومتابعة القرارات قد ساهم في إنجاح منتديات التخطيط السابقة، ودعا الجميع إلى المضي قدما على هذا النهج واعتبار هذا المنتدى وسيلة لإيجاد حوار صريح وبناء.. مؤكدا أن عملية التخطيط الإستراتيجي ليست حصيلة إستراتيجيات فردية، بل تحتاج إلى تنسيق ونظرة شاملة وهي تلك المهمة التي أسندت لزملائنا في شؤون التخطيط الإستراتيجي والسياسات.

ومع ذلك، فإن هذه هي فرصتكم جميعا للمساهمة في صياغة إستراتيجية قطر للبترول، من أجل فهم أفضل لأدواركم الفردية في قطاع النفط والغاز في قطر، وإلى تعزيز الشراكات والعمل الجماعي من أجل مستقبل ناجح.

وأكد السيد عيسى شاهين الغانم مدير إدارة التخطيط الإستراتيجي بقطر للبترول أن منتدى التخطيط لقطر للبترول ناقش أمس في اجتماعه بفندق إنتركونتنننال الدوحة الخطة الإستراتيجية لقطر للبترول خلال الخمس سنوات القادمة إلى جانب استعراض الخطة العشرينية للمؤسسة وقال إن الاجتماع ضم كل المسؤولين الكبار بقطر للبترول باعتبارهم مساهمين في وضع هذه الخطة مؤكدا موافقة الجميع على هذه الخطة وقال الغانم إنه تم تقديم الخطط الخاصة بالتدفقات النقدية خلال الخمس سنوات القادمة والمشاريع الرأسمالية والاستثمارات بالمؤسسة في كل من القطاعات الخمس الرئيسية والتي تشمل: قطاع النفط الخام وقطاع الغاز المحلي وقطاع التكرير وقطاع البتروكيماويات وقطاع غاز الشمال. كما تمت مناقشة عملية التخطيط داخل المؤسسة وتم تقديم مراجعة نقدية لهذه العملية بقصد تحسينها وتطويرها.

وقال إن المنتدى في هذا العام يختلف عن السنوات السابقة فقد كانت المنتديات السابقة تنعقد على مدى أطول تناقش فيها كل الخطط التفصيلية على مدى يومين أو ثلاثة أيام في كل المجالات وقال إن منتدى هذا العام تم التركيز فيه فقط على الخطة العامة للمؤسسة وأهم جوانبها وتم اختيار ثلاثة موضوعات للنقاش أولها: العملية التخطيطية في المؤسسة ومراجعها بشكل نقدي لتحسينها والموضوع الثاني مناقشة أهداف المؤسسة العليا المقررة من مجلس الإدارة ومدى تطابقها مع خطة ورؤية قطر 2030 والتوفيق فيما بينهما إذا كان هناك أي تعارض.

وقال إن المنتدى ناقش كذلك موضوع المنتجات الحالية لقطر للبترول والبحث عن أهم وأفضل الوسائل والإستراتيجيات التي يمكن أن تضيف قيمة لهذه المنتجات والبحث في أفضل الحلول والطرق والفرص من حيث الدخول والتوسع في عمليات التكرير أم التوسع في قطاع البتروكيماويات أم الدخول في صناعات أخرى.

وقال الغانم إن المنتدى في هذا العام تم التركيز فيه على قضايا إستراتيجية أساسية محددة على جدول الأعمال موضحا أن المشاريع في المؤسسة تطرح على مراحل وأن المشروع لا يتم فيه اتخاذ أي قرار إلا إذا كان قائما على أسس اقتصادية سليمة وخضع لكل مستويات التسعير ومدى قدرته على العيش في بيئة أسعار منخفضة وقال إن هذه المشاريع لا يمكن إلغاؤها فهي في هذا المستوى ستكون مربحة وأما المشاريع تحت الدراسة فهذه يمكن تحويلها من مرحلة إلى أخرى إلى تصل مرحلة النضوج لاتخاذ قرار فيها أما المشاريع التي دخلت في الخطة فيستمر العمل فيها.. قال الغانم إن الغاز على الرغم من كونه سلعة نظيفة إلا أن أسعارها في السوق مازالت مجحفة مقارنة بأسعار الطاقات الأخرى ودعا إلى ربط أسعار الغاز على الأقل بأسعار الطاقات الأخرى.

وأكد سعد شريدة الكعبي مدير إدارة مشاريع النفط والغاز بقطر للبترول أهمية المنتدى باعتباره اجتماعا للتخطيط للمستقبلي وهو يجمع كل المدراء المختصين بقطر للبترول بقيادة رئيس مجلس الإدارة سعادة السيد عبد الله بن حمد العطية نائب رئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة وقال بافتتاح المنتدى وقدم توجيهاته للمنتدى والمشاركين فيه فيما يتعلق بالخطة وهي خطة خمسية للمؤسسة والتصور الخاص بالإنتاج والاستثمارات في مختلف القطاعات والمشاريع المستقبلية وعوائد المشاريع المختلفة.

وعن المشروعات الجديدة بالنسبة لقطر للبترول خاصة بعد قرب اكتمال المشروعات الرئيسية قال الكعبي إن المشروعات المهمة والجديدة هي مشروع البتروكيماويات مع إكسون موبيل وقد تم توقيعه مشيرا إلى أن قطر للبترول تجري دراسات بالنسبة لحقول النفط الكبيرة والتي تضم "حقول دخان وميدان محزم وبو الحنين" ولمعرفة الخطط المسستقبلية للمدى الأبعد كيف يمكن تطويرها موضحا أن هناك خطط تطويرية للحقول بعد اكتمال الدراسات الخاصة بها في 2012.

وأكد أن الخطط الخاصة بحقل الشمال مستمرة وأنه بنهاية هذا العام سوف يرتفع إنتاج قطر ليصل إلى 77 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال مشيرا إلى أن مشروع اللؤلؤة لتحويل الغاز إلى سوائل مع شركة شل سيبدأ الإنتاج العام القادم واصفا المشروع بأنه إستراتيجي كبير لتحويل الغاز إلى سوائل مبينا أن مشروع برزان والذي يعتبر آخر مشروع في الغاز من المتوقع أن ترسى عقوده مع نهاية هذه السنة أو السنة القادمة لتطوير هذا المشروع العملاق الذي تمتلك قطر للبترول فيه نسبة 90 % فيما تمتلك إكسون موبيل نسبة 10 % وقال إن غاز هذا المشروع مخصص للاستهلاك المحلي لتوليد الكهرباء والمياه ومن المتوقع أن تبدأ عمليات التشييد فيه في بداية العام القادم فيما سيبدأ الإنتاج في عام 2014 / 2015.





موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: جذب شركات عالمية وبناء مشاريع جديدة مع قطر للبترول
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قطر للوقود تفتتح محطة جديدة للبترول بمدينة دخان اليوم اللورد بورصة قطر 0 16-11-2009 08:01 AM
قطر للبترول تتهيأ للاستحواذ على أسهم في شركات تابعة لـ شل اللورد بورصة قطر 0 10-11-2009 09:36 AM
مجلس إدارة بروة يصادق على تأسيس شركات جديدة hermano بورصة قطر 0 23-06-2008 05:00 AM


الساعة الآن 09:17 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم