استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > سوق الاسهم > بورصة قطر


بورصة قطر لطرح المواضيع الاقتصاديه واخبار بورصة قطر والجديد بخصوصها

انخفاض التضخم إلى مستويات مريحة و16 % النمو المتوقع في 2010

أكد سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي أن النمو الاقتصادي الحقيقي في قطر خلال السنة المالية 2009 بلغ حوالي 9 بالمائة في حين من المتوقع أن يكون معدل النمو في عام 2010 حوالي 16 بالمائة..موضحا أن هذا النمو القوي يدعمه التوسع الكبير في قطاع الهيدروكربونات ...

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 27-01-2010, 10:19 AM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي انخفاض التضخم إلى مستويات مريحة و16 % النمو المتوقع في 2010

أكد سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي أن النمو الاقتصادي الحقيقي في قطر خلال السنة المالية 2009 بلغ حوالي 9 بالمائة في حين من المتوقع أن يكون معدل النمو في عام 2010 حوالي 16 بالمائة..موضحا أن هذا النمو القوي يدعمه التوسع الكبير في قطاع الهيدروكربونات خاصة في مجال إنتاج الغاز الطبيعي.

وأشار إلى أن الاستثمارات الكبيرة لتطوير وتوسيع البنية التحتية للبلاد جنبا إلى جنب مع الإنفاق المتزايد على التعليم والرعاية الصحية تعد محركا للنمو في القطاع غير البترولي أيضا إلا أن مستوى التضخم وبعد زيادة معدلاته خلال عام 2008 م نتيجة زيادة الإيجارات قد انخفض منذ ذلك الحين إلى مستويات مريحة أكثر في حين ينتظر أن يبقى معتدلا في المستقبل .. ونوه سعادته إلى أن قطاع البنوك كان مرنا نوعا ما بالنسبة للازمة العالمية حيث سجل خلال عام 2009 م زيادة كبيرة في موجوداته قدرت بـ 36.5 بالمائة في ظل تسهيلات ائتمانية إجمالية وصلت إلى 51.1 بالمائة .

وأضاف أنه من أجل احتواء أي انعكاس للأزمة المالية العالمية على قطاع البنوك المحلية مستقبلا فإن الحكومة وبالتنسيق مع مصرف قطر المركزي اتخذت العديد من الإجراءات الفعالة من بينها الاكتتاب من 10 إلى 20 بالمائة من أسهم رأس مال البنوك القطرية المسجلة بالبورصة لدى جهاز قطر للاستثمار على مراحل ووفقا لذلك فإن جهاز قطر للاستثمار اشترى أسهما بقيمة 2.6 مليار في شهر يناير 2009 م و 2.7 مليار في شهر يناير 2010 م ..بالإضافة إلى شراء الحكومة لاستثمارات البنوك القطرية في بورصة قطر في شهر مارس 2009م بنحو 6.5 مليار ريال وكذلك شراء القروض العقارية واستثمارات البنوك الوطنية بنحو 14.4 مليار ريال في شهر يونيو 2009م وهذا التدخل المناسب عمل على تحسين ظروف التمويل كما وفر الثقة لدى المشاركين في السوق. وقال محافظ مصرف قطر المركزي إن الاتجاهات الإيجابية في القطاع المصرفي تواصلت خلال سنة 2009م أيضا فيما بقى الوضع الرأسمالي للبنوك مريحا وظلت مستويات الربحية عالية رغم تزايد صعوبة بيئة التشغيل بالنسبة للبنوك عبر العالم.

وأوضح أن الموجودات الإجمالية للقطاع أظهرت نموا سنويا كبيرا قدر بـ 16.4 بالمائة في ديسمبر 2009م في حين أن التسهيلات الائتمانية قد زادت بنسبة 11,5 بالمائة في حين أن ودائع العملاء زادت بنسبة 16.2 بالمائة ...لافتا إلى أن جودة أصول البنوك لم تضعف بشكل كبير حيث بلغت 1.7 بالمائة بالنسبة إلى إجمالي التسهيلات الائتمانية والبنوك في قطر زادت من حضورها الدولي خلال السنوات القليلة الماضية بإقامة فروع ومكاتب لها إلى جانب استحواذها على أسهم في المؤسسات المالية في المنطقة ..مؤكدا أنه وفي ظل المتوقع بأن الاقتصاد سيحقق نموا كبيرا في المستقبل القريب فإن البنوك القطرية في وضع جيد للاستفادة من الفرص المتزايدة . وأكد أن النظام المالي القطري سيبقى سليما ومرنا حيث من المنتظر في ظل التنوع المتزايد أن يلعب القطاع المصرفي دور الزعامة في كل مجالات الاقتصاد المحلي بتوفير الموارد على المدى الطويل وتمويل المشاريع ذات الكثافة.. مشيرا إلى أن الحكومة تبذل جهودا جبارة لتطوير اقتصاد تقوده المعرفة والكفاءة وبنية تحتية ذات مستوى عالمي حيث إن مصرف قطر المركزي يراقب بحرص التطورات العالمية والإقليمية وفي نفس الوقت يركز على ضمان أمن وسلامة القطاع المالي القطري عبر أعلى معايير الرقابة .

وأضاف إن حكومات دول مجلس التعاون الخليجي تواصل اتخاذ الإجراءات لتنويع اقتصادياتها حيث إن آثار الأزمة الاقتصادية العالمية على قطر كانت محدودة جدا كما أن المرونة الكامنة في اقتصادنا مقرونة بسياسات اقتصاد كلي نشطة مترافقة بسياسات داعمة قد عملت على حماية الاقتصاد خلال أسوأ مرحلة من مراحل الأزمة الاقتصادية العالمية .

وأضاف أن هذا المؤتمر ينعقد في وقت ملائم جدا مع بدء تعافي الاقتصاد العالمي من أسوأ أزمة شهدها العالم حيث إنه بالرغم من أن وتيرة التباطؤ الاقتصادي قد اعتدلت عالميا إلا أن النمو في التسهيلات الائتمانية لدى القطاع الخاص مازالت ضعيفة . وأوضح أن الاقتصاد العالمي قد يحقق نموا يزيد على 3 بالمائة في عام 2010 م في مقابل النمو الضعيف الذي شهده عام 2009 م ... لافتا إلى أن هناك حالة من التفاؤل الحذر تسود حاليا الاقتصاد العالمي والأسواق المالية .

وقال إن التوقعات الاقتصادية بدول مجلس التعاون الخليجي تحسنت بشكل جيد خلال الأشهر القليلة الماضية مستفيدة من الارتفاع الذي شهدته أسعار النفط ..مؤكدا أن الدعم المتواصل للحكومات في المنطقة لقطاعاتهم وأسواقهم المالية في فترات مناسبة قد عزز الثقة في مستقبل المنطقة.





موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: انخفاض التضخم إلى مستويات مريحة و16 % النمو المتوقع في 2010
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رئيس البنك الدولي يرى خطراً على النمو العالمي في 2010 اللورد بورصة قطر 0 11-11-2009 09:30 AM
ادور على نعل مرتفعه بس مريحة ... منــار قسم الطلبات النسائيه 10 29-08-2009 11:14 PM
عشر نصائح لتبدي جميلة في ثياب مريحة! ..:: الدانـــه ::.. منتدى حواء و الاسره و الطفل 12 20-01-2009 12:33 PM


الساعة الآن 07:41 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم