استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > استراحة المنتدى > أخبار ومقالات


أخبار ومقالات اخبار طريفه وغريبه ورياضيه من جميع انحاء العالم

قطر : أسعار الحديد.. تعود للارتفاع

بعد استقراره وثبات أسعاره من جانب الدولة في تدخل سريع وفوري عقب ارتفاعاته المتتالية بدأت بوادر الارتفاعات تعود لأسعار الحديد منذ بداية العام الحالي حيث بلغت نسبة الارتفاع حوالي 300 ريال في الطن وقفز سعر طن حديد 8 مل الى 3 الاف ريال - بحسب خبراء ورجال اعمال - متوقعين ...

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 14-04-2010, 08:47 AM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي قطر : أسعار الحديد.. تعود للارتفاع

بعد استقراره وثبات أسعاره من جانب الدولة في تدخل سريع وفوري عقب ارتفاعاته المتتالية بدأت بوادر الارتفاعات تعود لأسعار الحديد منذ بداية العام الحالي حيث بلغت نسبة الارتفاع حوالي 300 ريال في الطن وقفز سعر طن حديد 8 مل الى 3 الاف ريال - بحسب خبراء ورجال اعمال - متوقعين في الوقت ذاته زيادة حوالي 50 % في الاسعار خلال 2010 .

الامر الذي عزاه بعض الخبراء الى ارتفاع الاسعار العالمية وأنه وراء موجة الارتفاعات بالسوق المحلي لارتباط السلعة بأسعارالمواد الخام العالمية المصنعة للحديد وعلى ضوء ذلك زادت التكلفة الإجمالية بالسوق المحلي بينما رأى البعض الآخر ان علة الزيادة تكمن في مغالاة التجار المحليين لتحقيق هامش كبير من الربح نظرا لنشاط دوران العجلة الاقتصادية وبوادر انتعاشة قوية للسوق العقاري القطري وطالبوا وزارة الاعمال بضرورة مراقبة الاسعار حتى لا ينعكس ذلك بالسلب على المشاريع خاصة ما كان منها تحت التنفيذ.

وأشاد الخبراء بخطط وتوسعات شركة قطر ستيل للاستحواذ على بعض الشركات اضافة الى عملية الانتاج الخارجي وشددوا على ان الشركة لها رؤية مستقبلية وتطلعات واهداف نظرا للتطور الهائل الذي تشهده البلاد وهدفها ضرورة مواكبة هذا التطور للنهضة الكبيرة.

وكان سعادة الشيخ ناصر بن حمد آل ثاني عضو مجلس الادارة ومدير عام قطر ستيل قد اكد في تصريحات سابقة إن مجلس الادارة وقف على مشروع جديد لزيادة انتاج الشركة وخلال السنتين سوف يتم زيادة انتاج المصنع أكثر من 30٪ من الإنتاج الحالي ومشروع آخر لزيادة مليون طن حديد سنوياً ونحن الآن بصدد دراسة هذا المشروع.

وقال ان الشركة لا تعتمد على السوق الحالي 100٪ إنما على الأسواق الخليجية.

واضاف ان انتاج الشركة الكلي في قطر ودبي حوالي مليون وسبعمائة ألف طن سنويا متوقعا زيادة الانتاج في المستقبل من خلال مصنع دبي الذي بدأ الانتاج مؤخراً حيث سننتج من دبي 500 ألف طن سنويا ومليونا وأربعمائة ألف طن من مصنع قطر لافتا الى ان المصنع ينتج نوعين رئيسيين من الحديد وهما الأسلاك المطوية وحديد التسليح ويبدأ من 8 ملم إلى 40 ملم وكل الأحجام المطلوبة في السوق موضحا أن الطاقة الانتاجية لمصانع الشركة سوف تغطي السوق المحلي ودول مجلس التعاون الخليجي اضافة الى وجود توقعات بزيادة أسعار مواد خام الحديد خلال العام الحالي من 30 % إلى 50٪ عن عام 2009 مشيرا الى ان السوق القطري يستهلك حوالي 70 ألف طن شهرياً.

و توقع أن يشهد حجم الطلب خلال العام الحالي زيادة على طلب الحديد، مرجحا ان تكون في النصف الثاني من العام الجاري.

وأشار إلى أن أكبر الأسواق التي تصدر الشركة لها سوق دولة الامارات العربية المتحدة وأسواق دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال ان الطلب على الحديد سوف يزيد عليه في دولة قطر ودولة الامارات العربية المتحدة، وذلك بسبب عدم الانتهاء من مشاريع البنية التحتية من قبل حكومات دول مجلس التعاون، موضحا ان نسبة النمو على طلب الحديد خلال الخمس سنوات المقبلة ستصل من 6% إلى 7 ٪.

وقال ان دخول شركة قطر ستيل كشريك استراتيجي في شركة حديد الجنوب بالسعودية جاء بناءً على دراسات فنية ومالية للمشروع وموقعه الاستراتيجي على البحر الأحمر والنظرة الاستراتيجية لهذه الشركة وإمكانية التوسع لتغطية الأسواق المستهدفة.

واكد ان قطر ستيل ستقدم الدعم الفني للشركة وكذلك ستزود المصنع بالحديد الأسفنجي الذي هو احد المواد الخام الرئيسية لتصنيع الحديد من قبل شركة حديد الجنوب، كما ستنقل شركة قطر ستيل الخبرة التي اكتسبتها في صناعة الحديد منذ أكثر من ثلاثين "30" عاماً إلى الشركة بما في ذلك أنظمة التشغيل والانتاج والإدارة والتسويق والتدريب.

وأفاد الشيخ ناصر بأن دخول شركة قطر ستيل يعزز رغبة وتوجه القيادتين في البلدين الشقيقين في تمتين الروابط الاقتصادية بين البلدين وهو أولى ثمار المشاركة في المشاريع الحيوية وخاصة الصناعية منها بين الشركات السعودية والقطرية.

ونفى سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر في تصريحات سابقة اختصاص غرفة تجارة وصناعة قطر التدخل لوقف ارتفاع أسعار الحديد، مؤكدا انها ليس المنوط بها هذا الشان معزيا الى ان وزارة الأعمال والتجارة هي المسؤولة عن ذلك موضحاً أن الدولة تدخلت خلال الطفرة بتحديد أسعار الحديد وبعد انخفاض سعر الحديد بدأ الآن في الارتفاع مرة أخرى، ونأمل أن تتدخل وزارة الأعمال والتجارة لوقف ارتفاع سعر الحديد في قطر.

المواد الخام العالمية

يقول رجل الاعمال ناصر المير ان بداية العام الحالي شهدت ارتفاعا في اسعار الحديد ولم يكن ذلك مفاجأة - حسب قوله – لان ارتفاع الاسعار العالمية وراء موجة الارتفاعات بالسوق المحلي لارتباط السلعة بأسعار المواد الخام العالمية المصنعة للحديد وعلى ضوء ذلك زادت التكلفة الإجمالية بالسوق المحلي مشيرا الى ان هذا الارتفاع يتناسب مع الارتفاعات العالمية .

وقال المير ان زيادة اسعار الحديد تؤثر بالسلب على المشاريع خصوصا مشاريع تحت التنفيذ لان المقاول لم ياخذ بعين الاعتبار هذه الزيادات ولم يتوقعها في ظل ازمة عالمية وقلة الطلب وانخفاض جميع السلع خاصة مع ما شهدته الاسواق خلال الفترة الاخيرة من عملية استقرار اسعار جميع السلع سواء مواد البناء او السلع الغذائية وهي السلع الاساسية التي يعتمد ويعول عليها في الناحية الاستهلاكية ويقاس بها المؤشر الاستهلاكي .

وطالب رجل الاعمال من الغرفة التنسيق مع شركة قطر استيل ومحاولة ايجاد حلول لارتفاع الاسعار لتاثيره السلبي على المشاريع لافتا الى ان وزارة الاعمال هي الجهة المنوط بها عملية مراقبة الاسعار ولديها الاليات التي تحكمها.

وحول توقعاته لتحركات الاسعار خلال 2010 اشار المير الى انها تخضع لعملية العرض والطلب فاذا حدث شح في الكميات فسوف يتم التغلب على ذلك بعملية الاستيراد ما يتطلب زيادة الاسعار لارتفاع التكلفة عن المنتج المحلي اما اذا حدث عكس ذلك وزادت الكميات بالاسواق ينعكس ذلك على انخفاض الأسعار.

توسعات وخطط

واشاد رجل الاعمال ناصر المير بخطط وتوسعات شركة قطر ستيل للاستحواذ على بعض الشركات اضافة الى عملية الانتاج الخارجي مشددا على ان الشركة لها رؤية مستقبلية وتطلعات واهداف نظرا للتطور الهائل التي تشهده البلاد وضرورة مواكبة هذا التطور لهذه النهضة الكبيرة.

وأبدى رجل الأعمال تفاؤلا بمسيرة انتعاش السوق العقاري مشيرا الى وجود مؤشرات ايجابية لبداية الانتعاش متوقعا دفعة قوية وانتعاشة كبيرة بالسوق العقاري خلال النصف الثاني من العام الحالي معزيا ذلك الى عدة اعتبارات اولها الميزانية الضخمة التي اقرتها الدولة خاصة مع بدء العمل بها وانتعاش جميع القطاعات حيث خصصت ما يعادل حوالي 40 % منها الى البنية التحتية اضافة الى الاهتمام الكبير بالصحة والتعليم .. وتابع المير: ياتي اقرار اكبر موازنة في تاريخ قطر مع انحسار الاثار السلبية للازمة المالية وبداية تعافي السوق العقاري العالمي .

من ناحيتهم أعلن مسؤولون بصناعة الصلب إن منتجي الصلب في منطقة الخليج الذين يقلقهم ارتفاع أسعار خام الحديد طلبوا من المصانع خفض إنتاجها إلى إن تتراجع مستويات الأسعار.

واكدوا ان الناس تحجم الآن في المنطقة عن شراء الصلب مع صعود الأسعار لكن لا يزال هناك نقص إلى حد ما في السوق ولا تعمل مصانع الصلب المحلية بطاقتها الكاملة.

وقالوا إن المشاريع في المنطقة ربما تتباطأ أيضا حيث تواجه شركات عديدة في الخليج مشكلات مالية منذ بداية الأزمة الاقتصادية والآن ومع ارتفاع تكلفة الصلب فإن المزيد من المشروعات ربما تتأخر.

وتسعى أكبر ثلاث شركات في العالم لتعدين خام الحديد التي تسيطر على صناعة الخام وتقدر بحوالي 80 مليار دولار من أجل تعديل النظام القياسي السنوي للأسعار المستخدم منذ عقود وتريد هذه الشركات العملاقة استبدال عقود الأسعار السنوية بأخرى فصلية وربط الأسعار بالسوق الفورية لخام الحديد. وارتفعت أسعار كريات الحديد في منطقة البحر الأسود وتركيا صوب 650 دولارا للطن في الأسبوع الأول من أبريل لتدفع أسعار الصلب في الإمارات إلى حوالي 844 دولارا للطن من 547 دولارا في وقت سابق هذا العام. ودفع عدم وضوح الرؤية حول متى ستتراجع الأسعار لبعض المصانع في المنطقة لخفض إنتاجها.

من جانبه يلقي محمد كاظم الانصاري رجل الاعمال باللوم على التجار في ارتفاع الاسعار مشددا انهم هم من يغالون في الاسعار لافتا الى ان الحديد بعد تدخل الدولة لتثبيته خلال 2008 استقر منذ هذا الوقت خاصة بعد حدوث الازمة المالية التي ضربت بامواجها الهادرة جميع الاقتصادات العالمية مخلفة وراءها ركودا اقتصاديا كبيرا .. وتابع رجل الاعمال بعد بوادر الانتعاش وبداية تعافي بعض الاقتصادات العالمية نجد ارتفاعا باسعار الحديد في الوقت الذي تستعد فيه المشاريع العقارية للانتعاش والانطلاق من جديد ما ينعكس بالسلب على هذه المشاريع مشيرا الى انه في ظل الطفرة الحالية فان جميع مواد البناء ستتأثر بزيادة الاسعار.

فتح الاستيراد

ويطالب الانصاري بضرورة تعامل شركة قطر ستيل مع المستهلك دون الاعتماد على الموزعين حصريا مع فتح الاستيراد للموردين من الخارج ما يسهل عملية التحكم في الاسعار اضافة الى رقابة الجهات المختصة مشددا في الوقت ذاته الى ان شركة قطر ستيل تلعب دورا بارزا ومهما في النهضة الاقتصادية وتوفير سلعة الحديد باسعار مناسبة لولا مغالاة التجار لمحاولة التكسب السريع .

يقول محمد المريخي رجل اعمال ان الحديد شهد ارتفاعا مفاجئا منذ بداية العام الحالي حيث بلغت نسبة الارتفاع حوالي 150 منذ شهرين وحتى الان وصلت الى 300 ريال ووصل سعر الطن من 2200 ريال الى 2500 ريال.

وألقى رجل الأعمال باللوم في ارتفاع أسعار الحديد على التجار مطالبا بضرورة تدخل حماية المستهلك لتثبيت اسعار الحديد مشيرا الى ان التجارربما يحصدون 1000 ريال في اسعار الطن لان الشركة حريصة على انخفاض واستقرار الاسعار بالسوق المحلي ومازال انتاجها بكميات كبيرة لتلبية الاحتياجات وتابع المريخي قائلا: الكميات متوفرة بالسوق فهناك نوعان: الحديد الايبوكسي والعادي متوفران بكميات كبيرة في السوق المحلي.

وتوقع المريخي زيادة موجة الارتفاعات خلال الفترة المقبلة خاصة مع بداية الانتعاشة المتوقعة للسوق العقاري القطري القوي ومدى استقطابه للاستثمارات الخارجية التي تنعم بالمميزات والحوافز التي قل مثيلها بالدول الاخرى مشددا على ان هذه الارتفاعات تؤثر بالسلب على النهضة العقارية القوية والعملاقة خاصة ان تدخل الدولة خلال الفترة الماضية في تثبيت الاسعار بعدما شهدت موجات متتالية من الارتفاعات قبل الازمة المالية كان لهذا التدخل اثر ايجابي على الاستثمار العقاري متوقعا في الوقت ذاته زيادة حوالي 50 % في الاسعار خلال 2010.

من جهته يرى رجل الاعمال عبد الهادي الشهواني ان ارتفاع الحديد ليس له ما يبرره بالسوق المحلي معزيا الارتفاعات الى زيادة اسعار المواد الخام عالميا مشددا على ان الطلب ما زال مناسبا.

إرباك المشاريع

وأكد رجل الأعمال ان هذه الارتفاعات ستحدث ارباكا بالمشاريع خاصة مع انخفاض الايجارات مشددا على ضرورة المتابعة من قبل الجهات المعنية حيث قفز سعر الطن من حديد 8 مل الى 3 آلاف ما يترتب عليه بالطبع ارتفاع تكلفة البنية التحتية.

وكانت شركة حديد الجنوب في المملكة العربية السعودية وشركة قطر للحديد والصلب "قطر ستيل" قد اعلنتا عن دخول شركة قطر ستيل كشريك استراتيجي بنسبه 20% في شركة حديد الجنوب، وأفاد الشيخ سليمان بن سليم الحربي، رئيس مجلس إدارة شركة حديد الجنوب، بأن شركة قطر ستيل تعتبر من الشركات الرائدة في المنطقة في صناعة الحديد وهي من أوائل المصانع التى أقيمت في منطقة الخليج، ودخولها كشريك استراتيجي يشكل إضافة ونقلة نوعية لمستقبل الشركة وتحقيق الخطة الاستراتيجية لها والتي تتضمن إنشاء مجمع متكامل للحديد في مدينة جازان الاقتصادية، وأنه تم اختيار شركة قطر ستيل للرغبة المشتركة بين الطرفين لعمل كيان قوي في صناعة الحديد والصلب وذلك لسد احتياج الأسواق المستهدفة للشركة من حديد التسليح ومن الأنواع الأخرى والتي تكون من ضمن استراتيجيتها.

وأفاد أيضا بأنه وبعد الاتفاق مع شركة قطر ستيل فإن شركة حديد الجنوب تكون قد أكملت عوامل النجاح لهذا المشروع الحيوي بعدما تحقق أيضا الدعم من الدولة لهذا المشروع عن طريق تقديم قرض ميسر من صندوق التنمية الصناعية بقيمة ستمائة مليون ريال.

وأفاد أيضا بانه يجرى حالياً تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع والتى تتضمن انشاء مصنع صهر لإنتاج مليون طن من بلاطات الصلب وخمسمائة ألف طن من حديد التسليح في مدينة جازان الاقتصادية على أرض تبلغ مساحتها حوالي 5.5 مليون متر مربع، على أن يتوالى استكمال باقي التوسعات بعد استكمال الدراسات الفنية والمالية لهذه المشاريع وذلك حسب الأولوية.

تأسست شركة قطر للحديد والصلب قطر ستيل في عام 1974 كأول مصنع متكامل للحديد والصلب في منطقة الخليج العربي وقد اكتسبت الشركة مكانة مرموقة في دولة قطر ودول مجلس التعاون الخليجي كشركة منتجة لقضبان حديد التسليح عالي الجودة. وبدأت قطر ستيل نشاطها التجاري في عام 1978 حيث آلت ملكيتها بالكامل لاحقاً إلى صناعات قطر وهي شركة مملوكة بالكامل لحكومة دولة قطر. وللتعبير عن الإنجازات التي حققتها الشركة عبر التاريخ، فقد احتفلت قطرستيل بمناسبة مرور 30 سنة على تأسيسها بتاريخ 27 أكتوبر 2008 وتم اختيارها ضمن قائمة أهم أربع شركات منتجة للحديد والصلب في منطقة الشرق الأوسط من قبل «ميد» في عام 2008.

يشار الى ان "قطر ستيل" قررت تخفيض اسعار بيع الحديد في السوق المحلي اعتبارا من 9 نوفمبر 2008 ليصبح سعر التجزئه ما بين 2400 الى 2460 ريالا قطريا للطن للمقاسات من 10ملم إلى 40ملم .

وجاءت الخطوة حرصا من "قطر ستيل" على المساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والعمرانية وكذلك الحد من معدلات التضخم واكدت الشركة حينها انها تاخذ بعين الاعتبار ما يجري في العالم من متغيرات.

وتحتل "قطر ستيل" موضع الريادة من خلال منتجاتها ذات الجودة العالية ومشاركتها الفعاله في التنمية الاقتصادية وصناعة البناء حيث ان حديد التسليح من قطرستيل هو الاساس الذي ترتكز عليه مشروعات البنية التحتية وتزود السوق المحلي بما يحتاجه من حديد التسليح لتنفيذ المشروعات القائمه والمستقبلية من خلال موزعي الشركة المعتمدين الذين يتم تزويدهم بكميات الحديد التي يطلبونها.





 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: قطر : أسعار الحديد.. تعود للارتفاع
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بورصة قطر: سهم صناعات قطر يقود المؤشر للارتفاع عند 7107.7 نق اللورد بورصة قطر 0 17-09-2009 10:43 AM
تثبيت أسعار الحديد 3 شهور اللورد سوق العروض و الصفقات التجاريه 5 31-05-2008 07:50 PM


الساعة الآن 04:36 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم