استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > منتدى الشريعه


منتدى الشريعه للمواضيع الدينيه والفتاوى

ابراهيم ابن الرسول (ص) ------يوم يرفرف الموت عليه -----

; الســلام عليــكم ورحمـة اللـه وبركـاته يوم نام ابراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له : يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً .. ومات إبراهيم وهو آخر ...

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 01-05-2010, 05:52 PM
الصورة الرمزية هلايل
عضو نشط
هلايل غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي ابراهيم ابن الرسول (ص) ------يوم يرفرف الموت عليه -----

;

الســلام عليــكم ورحمـة اللـه وبركـاته

يوم نام ابراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في
حضن أمه مارية وكان عمره

ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول
عليه الصلاة والسلام
ينظر إليه ويقول له :


يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً .. ومات إبراهيم

وهو آخر أولاده فحمله

الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال



له : يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول

الله أبي والإسلام

ديني .. فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع

عمر بن الخطاب رضي الله

عنه يُنهنه بقلب صديع فقال له : ما يبكيك يا عمر ؟

فقال عمر رضي الله عنه يا

رسول الله :



إبنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة

إلى تلقين فماذا يفعل ابن

الخطاب! ، وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً

مثلك يا رسول الله !





وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله

تعالى رداً على سؤال عمر :





{ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا

والآخرة ويُضلُّ الله

الظالمين ويفعل الله ما يشاء }





نسأل الله تعالى أن يثبتنا عند سؤال الملكين ويهون علينا وحده القبر

ووحشته

ويغفر لنا ويرحمنا انه على ما يشاء قدير وآخر دعوانا

أن الحمد لله رب العالمين

وصلى اللهم وسلم وبارك عليك يا سيدي يا رسول الله





انشرها عسى الله يفرج همك





دعاء فك الكرب





لا اله الا الله الحليم الكريم





لا اله الا الله العلى العظيم





لا اله الا الله رب السماوات السبع





ورب العرش العظيم





أحد السلف كان أقرع الرأس أبرص البدن أعمى

العينين مشلول القدمين واليدين وكان

يقول: 'الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً

ممن خلق، وفضلني تفضيلاً'.

فمر به رجل فقال له: مما عافاك؟ أعمى وأبرص وأقرع

ومشلول فمما عافاك؟ فقال:

ويحك يا رجل؛ جعل لي لساناً ذاكراً، وقلباً شاكراً،

وبدناً على البلاء صابراً، اللهم

ما أصبح بي من نعمه أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك،

فلك الحمد ولك

الشكـر قال تعالى: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ اْلرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ

لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لًهُ قَرِينٌ} الزخرف

36 .







( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )





لم يدعُ بها مسلم في شيء إلا قد استجاب الله له .




وزعها على كل من عندك ولك الأجر والثواب .




  رقم المشاركة : 2  
قديم 01-05-2010, 10:53 PM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: ابراهيم ابن الرسول (ص) ------يوم يرفرف الموت عليه -----

اختي الكريمه هذه القصه ليست بصحيحه واليك الدليل

اقتباس
هذه القصة لم تصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم



الشيخ عبد الرحمن السحيم حفظه الله سئل عن هذه الرواية :


السؤال : شيخنا حفظك الله وزادك من التقوى ما اكثر ما نسمع ونشاهد فى الانترنت من اشياء لم نسمع بها من قبل ومنها هذه القصة فهل هى صحيحة ؟

يوم نام ابراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له:

يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً..
ومات إبراهيم وهو آخر أولاده فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال له:
يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني..
فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يُنهنه بقلب صديع فقال له:
ما يبكيك يا عمر ؟ فقال عمر رضي الله عنه يا رسول الله:
إبنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة إلى تلقين فماذا يفعل ابن الخطاب! ، وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله!
وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر:

{ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة ويُضلُّ الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء} .

نسأل الله تعالى ان يثبتنا عند سؤال الملكين ويهون علينا وحده القبر ووحشته ويغفر لنا ويرحمنا انه على ما يشاء قدير



الجواب :

آمين وإياك

هذه القصة لا تَصحّ ، ولا يَصحّ في التلقين بهذه الطريقة حديث .

ولذلك عدّ العلماء تلقين الميت بعد موته من البِدع المحدَثات .

فالسنة أن يُلقّن عند الاحتضار ، لا عند الدفن ولا بعد أن يُلحَد في قبره .

ولا يصح هذا الحديث في سبب النُّزول .

وهنا تنبيه على قول : (ويرحمنا إنه على ما يشاء قدير)

وهو أن هذا اللفظ لا يَجوز إطلاقه هكذا ، إلا مُقيَّداً ، لأنه يُوهِم أن الله لا يَقدر إلا على ما يشاء

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

تقييد القدرة بالمشيئة يوهم اختصاصها بما يشاؤه الله تعالى فقط، لا سيما وأن ذلك التقييد يُؤتَى به في الغالب سابقاً حيث يقال: "على ما يشاء قدير" وتقديم المعمول يفيد الحصر ، كما يعلم ذلك في تقرير علماء البلاغة ، وشواهده من الكتاب والسنة واللغة ، وإذا خُصَّت قدرة الله تعالى بما يشاؤه كان ذلك نقصاً في مدلولها وقصراً لها عن عمومها ، فتكون قدرة الله تعالى ناقصة حيث انحصرت فيما يشاؤه ، وهو خلاف الواقع ، فإن قدرة الله تعالى عامة فيما يشاؤه وما لم يشأه ، لكن ما شاءه فلابد من وقوعه ، وما لم يشأه فلا يمكن وقوعه . اهـ .

وقال رحمه الله : إذا قُيِّدَتْ المشيئة بشيء مُعيّن صحّ ، كقوله تعالى : (وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) ، أي : إذا يشاء جمعهم فهو قادِر عليه .

(والله أعلم)





موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:53 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم