استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > استراحة المنتدى > أخبار ومقالات


أخبار ومقالات اخبار طريفه وغريبه ورياضيه من جميع انحاء العالم

ايران ترحب بأفكار تركيا والبرازيل بشأن مبادلة الوقود النووي

أبدت ايران تفاؤلها بشأن جهود وساطة تركية وبرازيلية في نزاعها مع الغرب حول برنامجها النووي ورحبت من حيث المبدأ بأفكار تهدف لتنشيط اتفاق سابق تدعمه الامم المتحدة لمبادلة الوقود النووي مع القوى الكبرى. وتحاول تركيا والبرازيل اللتان تشغلان حاليا مقعدين غير دائمين في مجلس الامن الدولي احياء مقترح اتفاق الوقود ...

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 09-05-2010, 01:22 PM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي ايران ترحب بأفكار تركيا والبرازيل بشأن مبادلة الوقود النووي

أبدت ايران تفاؤلها بشأن جهود وساطة تركية وبرازيلية في نزاعها مع الغرب حول برنامجها النووي ورحبت من حيث المبدأ بأفكار تهدف لتنشيط اتفاق سابق تدعمه الامم المتحدة لمبادلة الوقود النووي مع القوى الكبرى.

وتحاول تركيا والبرازيل اللتان تشغلان حاليا مقعدين غير دائمين في مجلس الامن الدولي احياء مقترح اتفاق الوقود النووي في محاولة لتفادي عقوبات جديدة ضد ايران تريد الولايات المتحدة وحلفاؤها فرضها.

واتهمت ادارة اوباما الاسبوع الماضي طهران بمحاولة كسب الوقت من خلال قبولها عرض البرازيل للوساطة وقالت ان الولايات المتحدة لن تتراجع عن مسعاها الرامي الى فرض عقوبات جديدة للامم المتحدة ضد الجمهورية الاسلامية.

ونقلت صحيفة ايران ديلي يوم السبت عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست رده على سؤال حول المقترحات التركية والبرازيلية "طرحت صيغ جديدة بشأن مبادلة الوقود... اتصور ان بالامكان التوصل الى اتفاقات عملية بشأن هذه الصيغ."

وأضاف "لهذا رحبنا بالمقترحات من حيث المبدأ... وتركنا التفاصيل لمزيد من التدقيق."

ولم يسهب في الحديث عن فحوى المقترحات -التي تتمحور حول ارسال ايران ليورانيوم منخفض التخصيب الى الخارج لمزيد من المعالجة لكي يصبح وقودا- ولم يذكر متى تم طرحها.

وبدت تصريحاته جزءا من محاولة ايرانية لتفادي فرض جولة جديدة محتملة من عقوبات الامم المتحدة ضد الدولة الاسلامية بسبب برنامج نووي يخشى الغرب أن يكون مصمما لانتاج قنابل. وتقول ايران وهي من كبار مصدري النفط انها لا تسعى الا الى توليد الكهرباء.

ويقول محللون ان ايران ربما تحاول كسب الوقت والتفريق بين القوى العالمية الست وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين والتي تناقش فرض مزيد من الاجراءات العقابية ضد الجمهورية الاسلامية.

وأبلغ وزير الخارجية البرازيلي رويترز يوم الجمعة أن الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا سيتوجه الى طهران نهاية الاسبوع للعمل على التوصل الى حل يتفق عليه مع ايران.

وقالت وكالة أنباء مهر الايرانية شبه الرسمية ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان سيزور طهران في 16 مايو أيار لكن مكتبه قال انه لا وجود لمثل هذه الخطط حاليا.

وذكرت وسائل الاعلام الايرانية أن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد وافق في الاسبوع الماضي "من حيث المبدأ" على وساطة برازيلية بشأن اقتراح مبادلة الوقود.

وينظر الى اتفاق الوقود كسبيل للتخلص من كثير من مخزون ايران من اليورانيوم منخفض التخصيب للحد من خطر استخدامه لانتاج قنابل ذرية بينما تحصل ايران على وقود معالج بطريقة خاصة لمواصلة تشغيل برنامجها النووي للاغراض الطبية.

لكن الاقتراح تعثر بسبب اصرار ايران على القيام بالمبادلة فوق أراضيها فقط بدلا من نقل اليورانيوم منخفض التخصيب الى الخارج أولا وبكميات صغيرة وعلى مراحل مما يعني عدم حدوث خفض ذي مغزى في المخزون الذي ينمو يوما بعد يوم.

ورفض مسؤولون غربيون اقتراحا قدمته ايران في المقابل.

وتمارس الولايات المتحدة ضغوطا على الدول الاعضاء في مجلس الامن الدولي لتأييد العقوبات التي تتضمن اجراءات مقترحة تستهدف البنوك الايرانية وعمليات الشحن البحري وقطاع الطاقة الحيوي في البلاد.

وقالت روسيا والصين وهما عضوان يتمتعان بحق النقض (الفيتو) في مجلس الامن ولهما روابط تجارية مهمة مع طهران انهما على استعداد لاعطاء تركيا والبرازيل مزيدا من الوقت.

وتؤيد البرازيل تسوية مقترحة تتمكن ايران بموجبها من تصدير اليورانيوم الى دولة أخرى مقابل الحصول على الوقود عالي التخصيب لمفاعل طهران للابحاث. وتصر ايران حتى الان على أن تجري المبادلة فوق أراضيها.

ودعا نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف ايران الى التحلي بالمرونة في حين اشار الى ان الدول التي تضغط على ايران بسبب برنامجها النووي قد يتعين عليها ايضا التوصل الى حل وسط.

وقال في حديث لاحدى الاذاعات نشر على موقع وزارة الخارجية الروسية على الانترنت "لا تزال هناك فجوة واضحة بين وجهة نظر ايران بشأن اتفاق الوقود وما تقترحه (الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة)."

واضاف "لهذا السبب فان من الضروري ممارسة جهود اضافية واظهار مرونة واضحة من الجانب الايراني من اجل التوصل الى حل يقبله جميع الاطراف."





 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:58 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم