استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > منتدى الشريعه


منتدى الشريعه للمواضيع الدينيه والفتاوى

:: الى متى ؟؟!! ::

عبره و تنبيه في قصه وصلتني عبر البريد الالكتروني في تلك الليلة الظلماء والجو المظلم في ذلك البيت حيث يسكنه الهدوء والأمن والطمأنينة، في تلك البقاع التي يحفها الأمن والاستقرار.. في تلك البقعة، حيث توقف ناظري على مشهد مثير، حصلت وقائعه في بيت مريب. تعالوا لتشاهدوا، وتتخيلوا معي ماهية هذا ...

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 28-05-2008, 11:53 PM
الصورة الرمزية mazyooonah
عضو VIP
mazyooonah غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
Mnn :: الى متى ؟؟!! ::

عبره و تنبيه في قصه وصلتني عبر البريد الالكتروني
في تلك الليلة الظلماء والجو المظلم

في ذلك البيت حيث يسكنه الهدوء والأمن والطمأنينة، في تلك البقاع التي يحفها الأمن والاستقرار.. في تلك البقعة، حيث توقف ناظري على مشهد مثير، حصلت وقائعه في بيت مريب.
تعالوا لتشاهدوا، وتتخيلوا معي ماهية هذا المنظر المريب!..

وصلت إلى تلك البلاد، فرأيت فيها بيتا مثيرا للدهشة : إنه مظلم ومغطى من جميع الجهات.. دخلت إليه، وبدأت أتفقده من الداخل والخارج.. إنه بيت غريب بجميع المواصفات.. بدأت بالتجول داخله، حتى وصلت إلى جهة منه.. فجأة سمعت صوت جلبة آتية من إحدى الغرف، فآثرت الاختباء في أحد الصناديق القريبة من ذلك المكان.. بعد قليل رأيت رجلا يخرج من الغرفة، وهو يترنح وفي يده مصباح.. وحين حاولت تبيُّنَ شكله، لم أستطع لشدة الظلمة، فجأة قام الرجل بإنارة المصباح، فتبينت معالمه إنه رجل عجوز!..

نعم، رجل عجوز قد خط الشيب في رأسه، فهو يمشي ويكاد يسقط.. مر هذا الرجل من أمامي، ولم ينتبه لي.. فقررت أن أتبعه، ومشيت ورائه.
فجأة توقف الرجل أمام أحد الأبواب، وفتحه ودخله.. إنه مكان للوضوء!.. تعجبت من هذا العجوز، كيف يتوضأ الآن والجو في شدة البرودة!..

قلت : لابد وأنه يمشي وهو نائم، فعذرته!.. بعد أن فرغ العجوز من وضوئه، رأيته يحمل مصباحه، ويخرج من البيت.. فهنا توثق في نفسي، أنه نائم ولا يدري عما يحدث من حوله.. قررت اتباعه، والمضي ورائه ؛ لأرى ما الذي سيفعله في هذا الليل المظلم؟..
بدأ هذا العجوز بالسير في الطرقات، حتى وصل إلى أقرب الأحياء التي يقطنها السكان.. بدأ العجوز بطرق الأبواب باباً باباً، ولكن لا أحد يرد عليه.
فقلت لنفسي : الكل نيام، ما الذي يريده هذا الرجل في هذا الوقت؟..
فقلت : لعل به سقما أو مرضا أو ضائقة، فقلت : لأتْبَعْهُ وأرى مصيره!..

مشينا ومشينا وقتا طويلا، حتى انتهى الرجل من جميع البيوت، وجميع البيوت لا أحد يرد عليه.. توجه الرجل نحو بيت من البيوت، الذي يشبه قصور هذا الزمان.. فطرق الباب، فخرج إليه شاب مفتول العضلات.. فقلت في نفسي : خيرا سيساعده إن شاء الله.. ولكن حصل ما لم يخطر ببالي، لقد قام هذا الشاب بدفع العجوز دفعة ً كاد يغشى عليه منها.. قام العجوز متثاقلا وهو يردد : هداك الله, هداك الله!..

تبعت العجوز حتى توقف على أحد الأرصفة، وسقط على أقرب كرسي على الرصيف، وبدأ يردد : ضيعتموني، فضيعكم الله!.. ضيعتموني، فضيعكم الله!..
هنا قررت الذهاب إلى هذا العجوز، وأريد الاستفسار منه.
فقلت له : ويلك من أنت؟!..
فقال : ألا تعرفني, إنه أنا!..
أنا الذي يقوم علي العباد الصالحون، والعلماء الخاشعون.
فقلت له : لم أعرفك!..
قال : أنا قيام الليل, أنا التهجد, أنا الوقت الذي ينزل فيه الله - عز وجل - إلى السماء الأولى، فينادي ويقول : هل من مستغفر، فأغفر له؟..
قلت : الآن عرفتك، وسألته : ومن ذلك الشاب الذي دفعك؟..
قال : إنه سلطان النوم، نعم إنه السبب وراء مصيبتي.. انظر إلى جسدي كيف أصبح؟.. وإلي نظري كيف ضعف؟.. وإلى سمعي كيف قلّ؟..
نعم، إنه من آثره الناس علي، فأكرموه وألبسوه أحلى الحلل!.. ورموني على قارعة الطريق، وألبسوني ثياب الذل والضعف.

وهذا هو حالي - يا بني - أجوب الطرقات، لعل الله أن يهدي أناسا، أو أن يخرج من أصلابهم من يحفظني ويرعاني.
وهذا هو الحال : أصبحت حياة الناس نكدا وهما وتعبا، لقد ضيعوني فضيعهم الله.. وهذا الذي سمعته مني، وأنا الآن أستأذنك فدعني أكمل المسير، لعل اليوم الذي يطلبني فيه الناس قد صار بالقريب.
هنا تركني الرجل وذهب في حال سبيله، وجلست أتفكر في نفسي : يا ترى إلى متى هذا النوم والضعف؟.. لماذا تركنا قيام الليل هكذا؟.. لماذا ضيعناه؟..
ننام يوميا 10 ساعات متتالية، ألا نستطيع أن نقوم منها عشر دقائق فقط لأداء ركعتين؟!.. ألا نستطيع أن نقوم خمس دقائق، لندعو الله في دقيقتين؟!..
ألن نتخلص من النوم، لعل وعسى أن يأتي اليوم الموعود، فيعود الناس إلى ربهم، ويعبدونه حق عبادته!..
ننتظرك، فعجل علينا، لعل الله أن يفرج به عنا مصائبنا وكرباتنا!..

منقووووووووووووووول

أعود وأسأل نفسي وأسألكم كذلك

يا ترى إلى متى هذا النوم والضعف؟.. لماذا تركنا قيام الليل هكذا؟.. لماذا ضيعناه؟..







  رقم المشاركة : 2  
قديم 29-05-2008, 12:15 AM
الصورة الرمزية الســـوق
عضو فخري
الســـوق غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: :: الى متى ؟؟!! ::

جزاك الله خيرا وبارك الله فيج اختي ..





  رقم المشاركة : 3  
قديم 29-05-2008, 01:04 AM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: :: الى متى ؟؟!! ::

جزاك الله خير اختي الكريمه على هذه التذكره بقيام الليل ونحن بحاجه لهذا التذكير والله





  رقم المشاركة : 4  
قديم 29-05-2008, 04:03 AM
عضو شرف
hermano غير متواجد حالياً
 



عدد التعليقات: 0 تعليق

افتراضي رد: :: الى متى ؟؟!! ::

تسلمي المزيونه ,,

بصراحه ,, صرت اشتاق لمواضيعك المميزة اكثر و اكثر ,,

لانها تأثر في القلب ,, و ترشدنا للطريق الصحيح اكثر و اكثر ان شاء الله ,,

تحياتي ,,




التوقيع - hermano

  رقم المشاركة : 5  
قديم 29-05-2008, 08:34 AM
الصورة الرمزية mazyooonah
عضو VIP
mazyooonah غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: :: الى متى ؟؟!! ::

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الســـوق
جزاك الله خيرا وبارك الله فيج اختي ..

وجزاك الله كل الخير اخوي "السوق"




  رقم المشاركة : 6  
قديم 29-05-2008, 08:39 AM
الصورة الرمزية mazyooonah
عضو VIP
mazyooonah غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: :: الى متى ؟؟!! ::

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللورد
جزاك الله خير اختي الكريمه على هذه التذكره بقيام الليل ونحن بحاجه لهذا التذكير والله

مشكور والله يجزاك الخير .. و يارب الله يهدينا ونقوم الليل ..




  رقم المشاركة : 7  
قديم 29-05-2008, 08:49 AM
الصورة الرمزية الشرس
عضو فعال
الشرس غير متواجد حالياً
 



عدد التعليقات: 0 تعليق

افتراضي رد: :: الى متى ؟؟!! ::

يعطيج العافيه أختي المزيونه

ويزاج الله ألف خير

بميزان حسناتج





  رقم المشاركة : 8  
قديم 29-05-2008, 08:57 AM
الصورة الرمزية mazyooonah
عضو VIP
mazyooonah غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: :: الى متى ؟؟!! ::

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hermano
تسلمي المزيونه ,,

بصراحه ,, صرت اشتاق لمواضيعك المميزة اكثر و اكثر ,,

لانها تأثر في القلب ,, و ترشدنا للطريق الصحيح اكثر و اكثر ان شاء الله ,,

تحياتي ,,

الله يسلمك اخوي hermano ان شاء الله ...
كلك ذوق والله ... اهم شي تستفيد من المواضيع




التعديل الأخير تم بواسطة mazyooonah ; 29-05-2008 الساعة 09:00 AM.
  رقم المشاركة : 9  
قديم 29-05-2008, 08:59 AM
الصورة الرمزية mazyooonah
عضو VIP
mazyooonah غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: :: الى متى ؟؟!! ::

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشرس
يعطيج العافيه أختي المزيونه

ويزاج الله ألف خير

بميزان حسناتج

ويعطيك العافيه اخوي "الشرس"
ويجزاك الخير كله




  رقم المشاركة : 10  
قديم 29-05-2008, 11:28 AM
الصورة الرمزية جوريjojox5x
عضو نشط
جوريjojox5x غير متواجد حالياً
 




عدد التعليقات: 0 تعليق

افتراضي رد: :: الى متى ؟؟!! ::

يعطيج العافيه المزيونه


يسلموو ماقصرتي
والله يقدرنا علي قيام الليل وحسن عبادته




موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:52 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم