استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > استراحة المنتدى > أخبار ومقالات


أخبار ومقالات اخبار طريفه وغريبه ورياضيه من جميع انحاء العالم

قادة مجموعة العشرين يسعون لتحقيق توازن بين الديون والنمو

اثر تجاوز حالة الكساد العالمية يسعي قادة العالم يوم الاحد لاظهار قدرتهم على تعزيز انتعاش اقتصادي هش وفي نفس الوقت خفض مستويات الدين الحكومي. ويجتمع الرئيس الامريكي باراك اوباما والرئيس الصيني هو جين تاو وقادة من بقية دول مجموعة العشرين للمرة الرابعة منذ امتداد الازمة المالية خارج الولايات المتحدة في ...

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 27-06-2010, 12:42 PM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي قادة مجموعة العشرين يسعون لتحقيق توازن بين الديون والنمو

اثر تجاوز حالة الكساد العالمية يسعي قادة العالم يوم الاحد لاظهار قدرتهم على تعزيز انتعاش اقتصادي هش وفي نفس الوقت خفض مستويات الدين الحكومي.

ويجتمع الرئيس الامريكي باراك اوباما والرئيس الصيني هو جين تاو وقادة من بقية دول مجموعة العشرين للمرة الرابعة منذ امتداد الازمة المالية خارج الولايات المتحدة في عام 2007 لتؤجج المخاوف من تجدد "الكساد العظيم".

واتحدت مجموعة العشرين التي تضم قوى اقتصادية ناشئة واقتصاديات متقدمة حيث بدأت الازمة لتضخ تريليونات الدولارات في المعركة على الكساد. ومنذ ذلك الحين أصبحت المنتدى الاساسي لتنسيق جهود مواجهة التحديات الاقتصادية العالمية.

وفي ظل نمو بطيء في العديد من الاقتصادات المتقدمة في الوقت الحالي تخشى واشنطن ان تؤدي مساعي اوروبا لخفض ديون ما بعد الكساد لعرقلة النمو مما يثير قلق قادة اخرين في مجموعة العشرين وهو ما أعرب عنه رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ.

ولكن اوباما مثل كثير من نظرائه حريص على الحفاظ على وحدة مجموعة العشرين.

وقال "نحن نسعى لنفس الاتجاه وهو تحقيق نمو مستدام على المدى طويل يسمح للناس بالعمل."

ومن المقرر ان تعلن مجموعة العشرين جهودا منسقة لخفض العجز في القطاع العام في غضون ثلاثة اعوام وتثبيت الدين الحكومي ايضا ولكن يدركون ايضا بان العملية ستبدأ بوتيرة مختلفة حسب مسودة البيان التي حصلت عليها رويترز.

وتعترف الوثيقة بان وتيرة الانتعاش الاقتصادي ستختلف على مستوى العالم عقب الازمة وان ثمة حاجة لتوازن دقيق للعودة لضبط الميزانية والحفاظ على النمو.

واضافت المسودة "ثمة خطر ان يؤثر التعديل المالي المنسق بين عدة اقتصادات رئيسية سلبا على الانتعاش. وهناك أيضا خطر أن يقود الفشل في تحقيق الضبط عند الضرورة الى تقويض الثقة وعرقلة النمو."

وبالطبع فان المصدر الرئيسي للنمو في الوقت الحالي ليس هو أكثر الاقتصادات تقدما وانما دول مثل الصين والاقتصادات الناشئة الكبرى الاخرى التي ينتابها القلق ازاء مشاكل الدين في الدول الصناعية.

ومن المتوقع ان يصل الدين المجمع للدول المتقدمة داخل مجموعة العشرين الى 107.7 في المئة من اجمالي الناتج المحلي العام الحالي وهو تقريبا ثلاثة امثال نسبة 37 في المئة المتوقعة في اقتصادات الاسواق الناشئة داخل المجموعة ارتفاعا من نسبة 80.2 بالمئة عند بداية الازمة في 2007 .

وذكر البيان ان من المقرر ان يلتزم قادة مجموعة العشرين بوضع قواعد أشد صرامة لمتطلبات رأسمال البنوك والترحيب بتحرك بكين لاعلان التحول لسعر صرف أكثر مرونة بمرور الوقت وهو تحرك يأمل البعض ان يقود لارتفاع اليوان ومنافسة أكثر عدالة في التجارة العالمية.





 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:31 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم