استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > المنتدى العام


المنتدى العام منتدى للمواضيع العامه

ياربي عطنا من الحرص مثل ماعطيتهم ,,,,

حبايبي ادري موضوعي محد بيقراة لانة الكل منشغل بالعيد بس وصلني عبر الايمي هالموضوع وماقدرت الا اني انزلة في منتدانا متمنية انة يقراة على الاقل خمسة دمتم بود ,,, عنوان الموضوع قف على باب مولاك قال المغيرة بن حبيب‏ كنت أسمع بمجاهدة المحبين، ومناجاة العارفين، وكنت أشتهي أن أطّلع على ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 01-09-2010, 06:48 AM
الصورة الرمزية حبيبة خالتها
عضو فعال جداً
حبيبة خالتها غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 1 تعليق
حدث بيانات الدوله!
New ياربي عطنا من الحرص مثل ماعطيتهم ,,,,

حبايبي ادري موضوعي محد بيقراة لانة الكل منشغل بالعيد بس وصلني عبر الايمي هالموضوع وماقدرت الا اني انزلة في منتدانا متمنية انة يقراة على الاقل خمسة
دمتم بود ,,,
عنوان الموضوع


قف على باب مولاك


قال المغيرة بن حبيب‏
كنت أسمع بمجاهدة المحبين، ومناجاة العارفين، وكنت أشتهي أن أطّلع على شيء من ذلك
فقصدت مالك بن دينار، فرمقته على غفلة وراقبته من حيث لا يعلم ليالي عدة‏.

كان يتوضأ بعد العشاء الآخرة، ثم يقوم إلى الصلاة، فتارة يفني ليله في تكرار آية أو آيتين،
وتارة يدرج القرآن درجًا، فإذا سجد وحان انصرافه من صلاته، قبض على لحيته،
وخنقته العبرة،(من شدة البكاء) وجعل يقول‏:‏
بحنين الثكلى وأنين الولهى، يا إلهي، ويا مالك رقّي، ويا صاحب نجواي،
ويا سامع شكواي، سبقت بالقول تفضلًا وامتنانًا، فقلت وقولك الحق‏ في كتابك الكريم
‏{‏يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ‏}‏، والمحبّ لا يعذب حبيبه، فحرم شيبَةَ مالكٍ على النار‏.‏
إلهي قد علمت ساكن الجنة من ساكن النار، فأيّ الرجلين مالك، وأي الدارين دار مالك‏؟‏‏‏
ثم يبقى كذلك يناجي ربه إلى أن يطلع الفجر، فيصلي الصبح بوضوء العتمة رحمه الله تعالى

وروي عن الحسن البصري رضي الله عنه أنه قال
‏دخلت على بعض المجوس وهو يجود بنفسه عند الموت، وكان حسن الجوار حسن السيرة
حسن الأخلاق، فرجوت أن يوفقه الله عند الموت، ويميته على الإسلام
فقلت له‏ : ما تجد، وكيف حالك‏ ؟‏
فقال ‏:‏ لي قلب عليل ولا صحة لي ، وبدن سقيم، ولا قوة لي، وقبر موحش ولا أنيس لي،
وسفر بعيد ولا زاد لي، وصراط دقيق ولا جواز لي، ونار حامية ولا بدن لي‏‏
وجنّة عالية ولا نصيب لي، ورب عادل ولا حجة لي‏.‏

قال الحسن‏:‏ فرجوت الله أن يوفقه، فأقبلت عليه، وقلت له‏‏ لم لا تسلم حتى تسلم‏ ؟‏
قال‏:‏ إن المفتاح بيد الفتاح، والقفل هنا، وأشار إلى صدره وغشي عليه‏.‏
قال الحسن‏:‏ فقلت‏:‏
إلهي وسيدي ومولاي، إن كان سبق لهذا المجوسي عندك حسنة فعجل بها إليه قبل
فراق روحه من الدنيا، وانقطاع الأمل‏.‏

فأفاق من غشيته، وفتح عينيه، ثم أقبل وقال‏:‏ يا شيخ، إن الفتاح أرسل المفتاح‏.‏
أمدد يمناك، فأنا أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا رسول الله،
ثم خرجت روحه وصار إلى رحمة الله‏

ويروى عن المزني انه قال‏:‏
دخلت على الشافعي رضي الله عنه في علته التي مات منها، فقلت له‏:‏ كيف أصبحت‏؟‏
قال‏:‏ أصبحت في الدنيا راحلًا، وللإخوان مفارقًا، ولكأس المنيّة شاربًا، ولسوء عملي ملاقيًا،
وعلى الله واردًا، فلا أدري‏:‏ أروحي تصير إلى الجنة فأهنيها، أم إلى النار فأعزيها‏؟‏
ثم بكى بكاءً شديداً

وكذلك كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه، لم يكن له وقت ينام فيه، فكان يصيبه النعاس
وهو جالس بين الناس، فقيل له‏:‏ يا أمير المؤمنين، ألا تنام‏؟‏
فقال‏ :‏ وكيف أنام‏؟ ‏
إن نمت بالنهار، ضيّعت حقوق الناس، وإن نمت بالليل ضيّعت حظي من الله‏

ونختم بهذه الدرر الثمينة للحسن البصري اذ يقول :
‏يا ابن آدم، إن لك عاجلًا وعاقبة، فلا تؤثر عاجلتك على عاقبتك، فقد والله، رأيت
أقوامًا آثروا عاجلتهم على عاقبتهم، فهلكوا وذلوا وافتضحوا‏.‏

يا ابن آدم، بع دنياك بآخرتك تربحهما جميعًا، ولا تبع آخرتك بدنياك فتخسرهما جميعًا‏.‏

يا ابن آدم، لا يضرّك ما أصابك من شدة الدنيا إذا ادّخر لك خير الآخرة، وهل ينفعك ما
أصبت من رخائها إذا حرمت من خير الآخرة‏.‏

يا ابن آدم، الدنيا مطيّة، إن ركبتها حملتك، وإن حملتها قتلتك‏.‏

يا ابن آدم‏:‏ إنك مرتهن بعملك، وآت على أجلك، ومعروض على ربك، فخذ مما في يديك
لما بين يديك، وعند الموت يأتيك الخبر‏.‏








رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 2  
قديم 02-09-2010, 10:00 AM
ادارة المنتدى
المنذر غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: ياربي عطنا من الحرص مثل ماعطيتهم ,,,,

الله يغفرلنا ويغفرلهم جميعاً

الله يجزات خير على العبر الطيبة




التوقيع - المنذر
استغفــر الله الــذى لا الـــه الا هـــو الحـــى القيـــوم وأتــــوب الــيه‏

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 3  
قديم 03-09-2010, 04:53 AM
الصورة الرمزية روعه الاحساس
مشرفه
روعه الاحساس غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: ياربي عطنا من الحرص مثل ماعطيتهم ,,,,

اللــــه يجــزيج الجنه حبوبــه




التوقيع - روعه الاحساس

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:58 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم