استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > استراحة المنتدى > أخبار ومقالات


أخبار ومقالات اخبار طريفه وغريبه ورياضيه من جميع انحاء العالم

%15 نمواً بنتائج شركات الطيران في 2010 في السوق القطري

حققت شركات الطيران والسفر العاملة بالسوق المحلي نمواً ملحوظاً بنتائج عملياتها في 2010، وتراوحت معدلات مقاعد امتلاء شركات الطيران في العام المنصرم فيما بين 70% إلى 85% بنمو بلغ 15% مقارنة بنتائج العام الماضي، وأرجع الخبراء تلك النتائج إلى الطفرة التنموية الكبيرة التي تنعم بها دولة قطر. وتوقع عدد من ...

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 02-01-2011, 09:35 AM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي %15 نمواً بنتائج شركات الطيران في 2010 في السوق القطري

حققت شركات الطيران والسفر العاملة بالسوق المحلي نمواً ملحوظاً بنتائج عملياتها في 2010، وتراوحت معدلات مقاعد امتلاء شركات الطيران في العام المنصرم فيما بين 70% إلى 85% بنمو بلغ 15% مقارنة بنتائج العام الماضي، وأرجع الخبراء تلك النتائج إلى الطفرة التنموية الكبيرة التي تنعم بها دولة قطر.

وتوقع عدد من مديري الشركات زيادة معدل رحلاتها العام المقبل لاستيعاب الزيادة المتوقعة في حركة السفر والطيران عبر مطار الدوحة الدولي، وأشاروا إلى أن افتتاح مطار الدوحة الدولي الجديد سيشكل نقطة تحول جوهرية في سوق السفر.

وقالوا إن المطار الجديد سيدعم حركة الترانزيت ما سيساهم بدوره في نمو الحركة السياحية، وشدد الخبراء على ضرورة تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرات السياحة لمضاعفة معدلات نمو القطاع السياحي.

ورغم ما تعرض لها قطاع النقل الجوي في 2010 من كوارث متتابعة بدأت بتواصل تبعات أزمة المال العالمية مروراً بوباء أنفلونزا الخنازير ثم بركان أيسلندا إلا أن شركات الطيران والسفر العاملة بالسوق المحلي استطاعت أن تحقق نتائج إيجابية تعكس متانة الاقتصاد الوطني.

وتعول شركات الطيران على الطفرة التنموية المتوقعة في العقد المقبل بعد أن نالت قطر شرف استضافة مونديال 2022، حيث يستعد عدد كبير من الشركات العالمية لغزو السوق المحلي لإقامة مشاريع المونديال ما سينعكس بالإيجاب على حركة السفر العابرة بمطار الدوحة الدولي.

وشهدت أسعار تذاكر السفر استقرارا ملحوظاً في 2010 مدعوماً بثبات أسعار النفط الذي يشكل المحرك الرئيسي لأسعار تذاكر السفر والطيران ، ويري الخبراء أن أسعار التذاكر ستواصل استقرارها في العام الجاري.


نتائج إيجابية

وقال أسامة طه المدير الإقليمي للخطوط الجوية المصرية بالدوحة أن حركة السفر شهدت نمواً ملحوظاً في العام الجاري ، مشيراً إلى أن معدلات امتلاء مقاعد الناقلة في 2010 بلغت 75%.

وأشار إلى أن مصر للطيران قد ترفع من معدل رحلاتها في الصيف المقبل لتلبية تزايد الطلب على حركة السفر والسياحة بين قطر ومصر المدعومة بالتعاون المثمر والعلاقات الاستراتيجية بين الشعبين الشقيقين.

وتوقع أسامة طه أن تشهد الحركة السياحية نمواً ملحوظاً بدولة قطر خاصة فيما يعرف بسياحة التسوق التي تشتهر بها دول مجلس التعاون الخليجي، مشيراً إلى أن هذه الطفرة ستنعكس بالإيجاب على شركات الطيران والسفر في الأعوام المقبلة.

ونفى المدير الإقليمي لمصر للطيران تأثر نتائج شركات الطيران العاملة بالسوق المحلي بالأزمات الاقتصادية التي تعرض لها الاقتصاد العالمي خلال السنوات القليلة الماضية، وأرجع ذلك إلى الطفرة التنموية الكبيرة التي تنعم بها دولة قطر المدعومة بالسياسات الحكومية الرشيدة.
وأشار إلى أن افتتاح مطار الدوحة الدولي الجديد سيشكل نقطة تحول جوهرية في حركة السفر والطيران بدولة قطر خاصة أن الطاقة الاستعابية للمطار تصل إلى 50 مليون مسافر سنوياً باكتمال مراحل المطار الثلاث.


قوة الاقتصاد القطري

ومن جهته قال محمد المعلمي المدير الإقليمي للخطوط الجوية اليمنية أن شركات الطيران والسفر العاملة بالسوق المحلي تعيش أزهى عصورها ، مشيراً إلى أن النتائج تعكس متانة الاقتصاد القطري الذي يعد ضمن الاقتصاد الأقوى بمنطقة الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن نتائج الخطوط اليمنية في2010 شهدت نمواً بلغ 15% مقارنة بنتائج العام الماضي، متوقعاً أن تواصل الناقلة نتائجها المميزة خلال السنوات المقبلة بدعم من التعاون المثمر بين قطر واليمن.

وقال المعلمي إن معدلات امتلاء مقاعد الناقلة بلغت 80% في 2010، مشيراً إلى أن بطولة خليجي 20 ساهمت في إحداث طفرة في نتائج الخطوط الجوية اليمنية.

وتوقع المدير الإقليمي للخطوط الجوية اليمنية أن تساهم البطولات الرياضية العالمية التي تستضيفها الدوحة في إنعاش شركات الطيران والسفر العاملة بالسوق المحلي، وقال إن الدوحة باتت مقراً للأحداث العالمية.

وأشار إلى أن فوز قطر بشرف استضافة بطولة كأس العالم في عام 2022 سينعكس بالإيجاب على مختلف القطاعات التنموية، وأوضح المعلمي أن الدوحة ستشهد حركة نشطة في القطاع السياحي الذي يحقق نمواً ملموسا.


الفعاليات الرياضية

وقال أرسن أنغين المدير الإقليمي للخطوط الجوية التركية أن شركات الطيران والسفر العاملة بالدوحة استطاعت تحقيق نتائج مميزة في 2010 مدعومة بالطفرة التنموية التي تنعم بها قطر ، وقال إن الفعاليات الرياضية العالمية التي تستضيفها الدوحة تلعب دور السحر في نهضة حركة الطيران بالدولة .

وأشار إلى أن الناقلة استطاعت تحقيق قفزة نوعية بنهاية عام 2010 مرجعاً ذلك إلى العلاقات الاقتصادية القوية التي تجمع بين البلدين ، وقال ان احتفالات رأس السنة ساهمت بصورة واضحة في نمو حركة السفر.

وأوضح أن دول الشرق الأوسط استحوذت على النصيب الأكبر من حركة المواطنين والمقيمين خلال احتفالات رأس السنة ، وأرجع ذلك إلى موجة الصقيع التي تجتاح دول أوروبا وأمريكا.

وأضاف أن حركة السفر لإمارة دبي شهدت نمواً كبيراً قبل انطلاق احتفالات رأس السنة، مشيراً إلى أن الدوحة استقطبت خلال الأيام القليلة الماضية أفواجاً كبيرة من السياح الأوروبيين للاحتفال بليلة رأس السنة بعيداً عن الصقيع.


طفرة سياحية

وقال أحمد حسين المدير العام لسفريات توريست أن حركة السفر في 2010 شهدت طفرة كبيرة بمعدل نمو بلغ 15 % مقارنة بنتائج العام الماضي، وأرجع ذلك إلى تعافي الاقتصاد العالمي من الأزمات المالية، ما أدى إلى استمرار الحركة التنموية في معظم دول العالم.

وقال أحمد حسين ان دول المنطقة حققت قفزات كبيرة في القطاع السياحي خلال السنوات القليلة الماضية مدعومة بالبنية التحتية المؤهلة لأنشطة الطيران المدني، مشيراً إلى أن افتتاح مطار الدوحة الدولي الجديد سيشكل نقطة تحول جوهرية لمستقبل شركات الطيران والسفر العاملة بالسوق المحلي.

ويوفر مطار الدوحة الدولي 175 مكتباً لتسجيل المسافرين محاطة بخمس جزر مائية، وتستوعب مرافق الشحن بمطار الدوحة الدولي الجديد 1.4 مليون طن سنوياً من خدمات الشحن، ما يضعها بين أكبر مباني الشحن في العالم، ويوجد بالمطار 41 بوابة للمسافرين و22 بوابة خارجية بمبنى الركاب.

ويشكل افتتاح مطار الدوحة الدولي الجديد أواخر عام 2011 نقطة انطلاقة حيوية للخطوط الجوية القطرية ، وسيوفر المطار الجديد 50 ألف فرصة عمل تقريباً ، وتقدر الطاقة الاستيعابية للمطار 25 مليون مسافر سنوياً، وتتطور الطاقة الاستيعابية للمطار لتصل إلى 50 مليون مسافر سنوياً.

ويستطيع مطار الدوحة الدولي الجديد استيعاب 320 ألف رحلة سنوياً، وتسعى الهيئة العامة للسياحة لاستقطاب 5% من هؤلاء الركاب أي ما مجموعه 2,5 مليون راكب، ليمددوا إقامتهم في البلاد مدة 48 ساعة إضافية متجاوزين جدول مواعيدهم الأصلي.

وقامت الهيئة العامة للطيران المدني بإرسال عدد كبير من الطلبة القطريين للخارج يتجاوز عددهم 165 طالبا وطالبة لدراسة التخصصات الفنية المختلفة حسب الاحتياجات المستقبلية لمطار الدوحة الدولي، وتعد الكوادر القطرية الرهان الرابح في ظل التحديات المقبلة لإدارة المشاريع العملاقة.


تقديرات الاياتا

وأفاد الاتحاد الدولي للنقل الجوي "اياتا" بأن الأرباح الصافية لشركات الطيران العالمية قد تبلغ 15 مليار دولار للعام في 2010 مرتفعة من 8.9 مليار دولار في تقديرات سابقة.

وعزا نائب رئيس الاتحاد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مجدي صبري هذا التحسن إلى زيادة أرباح شركات الطيران خلال الربع الثالث من هذا العام وخصوصا في مناطق الشرق الأقصى والولايات المتحدة وأوروبا، مشيرا إلى تحسن العائد على معدل سعر التذاكر بنسبة 7% ما ساهم في تحسين أرباح هذه الشركات.

وقال صبري "هذا التحول يعني أن آثار الأزمة الاقتصادية العالمية على شركات الطيران تلاشت". وأضاف أن معدلات الحركة زادت بحوالي 3% عما كانت عليه قبل الأزمة التي ضربت العالم عام 2008. وأشار صبري أيضا إلى الإجراءات التقشفية المطبقة في دول أوروبية للتغلب على أزمة الديون السيادية باعتبارها أحد العوامل التي قد تؤثر سلبا على معدلات الطلب على السفر.

وتوقع نائب رئيس "اياتا" أن "تربح شركات الطيران في المنطقة هذا العام 700 مليون دولار مقارنة بالخسائر التي تكبدتها خلال العام الماضي وتجاوزت 400 مليون دولار.

وأوضح أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حققت نتائج متميزة خلال العام الحالي إذ بقيت أعلى المناطق نموا على مستوى العالم خلال العشرة أشهر الأولى من العام الحالي حيث نمت حركة الركاب بنسبة 18.6 % مقارنة بنسبة النمو العالمي التي بلغت 8.5%، كما نمت في الفترة ذاتها حركة الشحن الجوي في المنطقة بنسبة تقارب 30% مقابل 24% هي نسبة النمو العالمي للشحن.

واستبعد تحقيق شركات الطيران العالمية نتائج مماثلة في العام القادم متوقعا "انخفاض الأرباح إلى 9.1 مليار دولار" مرجعا هذا إلى توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 84 دولارا للبرميل مقابل79 دولارا العام الحالي وذلك في ضوء أن إنفاق شركات الطيران على الوقود يشكل نحو 27% من نفقاتها التشغيلية.





  رقم المشاركة : 2  
قديم 10-02-2011, 11:23 PM
عضو متقدم
جاد للشراء غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 4 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: %15 نمواً بنتائج شركات الطيران في 2010 في السوق القطري

يعطيك العافيه ع الطرح~




 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: %15 نمواً بنتائج شركات الطيران في 2010 في السوق القطري
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شركة الدوحة للتأمين تدرس التوسع إقليميا خلال عامين اللورد بورصة قطر 2 14-11-2010 05:44 AM


الساعة الآن 03:21 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم