استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > سوق الاسهم > بورصة قطر


بورصة قطر لطرح المواضيع الاقتصاديه واخبار بورصة قطر والجديد بخصوصها

إدراج الجزيرة للتمويل بالبورصة منتصف العام الحالي 2011

كشف السيد محمد بن عيسى المهندي العضوالمنتدب لشركة الجزيرة للتمويل عن استكمال جميع إجراءات طرح الشركة بالسوق المالي منتصف العام الحالي وقال ان الشركة تسعى الى توسيع اعمالها المستقبلية بافتتاح 4 فروع خلال 2011 تناسب النهضة المتوقعة لقطر لاستضافة مونديال 2022 وبين العضوالمنتدب في حوار لـ الرايةالاقتصادية ان عدد العملاء ...

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 05-01-2011, 08:18 AM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي إدراج الجزيرة للتمويل بالبورصة منتصف العام الحالي 2011

كشف السيد محمد بن عيسى المهندي العضوالمنتدب لشركة الجزيرة للتمويل عن استكمال جميع إجراءات طرح الشركة بالسوق المالي منتصف العام الحالي وقال ان الشركة تسعى الى توسيع اعمالها المستقبلية بافتتاح 4 فروع خلال 2011 تناسب النهضة المتوقعة لقطر لاستضافة مونديال 2022 وبين العضوالمنتدب في حوار لـ الرايةالاقتصادية ان عدد العملاء تجاوز الـ " 10 " الاف عميل خلال 2010 متوقعا نسبة نموتقدر بـ 35 % خلال 2011 كما كشف ان راس مال الشركة يتجاوز 550 مليون ريال بينما بلغت حقوق المساهمين 761 مليون ريال.

وافاد العضوالمنتدب ان حجم محفظة التمويل بالشركة بلغ حوالي 1,6 مليار ريال قطري نهاية 2010 .

ونوه المهندي الى ان الجزيرة للتمويل تدرس طرح منتجات جديدة في مجالات الصحة والتعليم بالسوق المحلي بداية العام الحالي وانها طرحت منتحات جديدة لتغطية تكاليف التعليم بالداخل اوالخارج .

وقال ان الشركة وقعت اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع مؤسسات وشركات كبرى في قطر فضلا عن عدة اتفاقيات في طور التوقيع سيتم الاعلان عنها قريبا اضافة الى وجود مفاوضات مع جهات خارجية على وشك الانتهاء سيكون لها اكبر الأثر على اعمال الشركة في 2011 مشيرا الى ان الشركة تنتهج مبدأ الافصاح والشفافية لفتح آفاق جديدة وبناءة في عالم المال والأعمال.

وتطرق العضوالمنتدب الى استثمارات الشركة المحلية في الوسيل واللؤلؤة اضافة الى استثمارات مع بعض الشركات المحلية الخارجية وتابع قائلا : " نركز حاليا على السوق المحلي الواعد للاستفادة من النموالداخلي فضلا عن توسعات قيد الدراسة في اسواق عربية واعدة.

وقال ان شركات التمويل تتميز عن البنوك بالمرونة في قيود التمويل ما يساعدها على استقطاب نسبة مقبولة من العملاء مطالبا الشركات بضرورة ابتكار منتجات للعملاء “ المستهلكين “ والشركات الصغيرة.

ولفت العضوالمنتدب الى انه يتم التساهل مع المتعسرين وليس المماطلين وتابع : لا نلجأ الى الاجراءات القانونية مباشرة لاننا نهدف الى توسيع قاعدة العملاء والى تفاصيل الحوار :


* ما هي اهم انجازات الشركة خلال 2010 .. وما هي تطلعاتكم وخططكم المستقبلية الاستراتيجية خلال 2011 .. وهل من منتجات وفروع جديدة سيتم تدشينها خلال العام الحالي؟
- تأسست الجزيرة للتمويل كأول شركة تمويل في قطر عام 1989 وباشرت نشاطها في 1990 ، ويبلغ عدد الشركاء فيها حاليا 10 شركاء ، منها مصرف قطر الاسلامي ، والوطني الاسلامي اضافة الى وزارة الاوقاف والتركات وعدد اخر من المساهمين.

وكانت الشركة بمراحلها الاولى تهدف لتمويل السيارات ثم بدات فيما بعد بتمويل بعض العمليات البسيطة وتوسعت عمليات الشركة ودخلت في القطاعات المختلفة في الصناعات والعقار والاراضي وعندما بدأت الطفرة خلال 2005 شهدت هذه الفترة مضاربات كثيرة ودخلت البنوك في تمويلات كبيرة وتخلى اغلبها عن المبادئ الاساسية الخاصة باجراء المخاطر والعمليات والضمانات الكافية وهوما كان متبعا في العالم كله في ذلك الوقت ما احدث عملية تضخم في الاسعار فالجميع كان يحاول ان يستقطب اكبر نسبة من العملاء وبعدها حدثت الازمة المالية وكانت شركة الجزيرة تنتهج عملية التحفظ والتوازن في نفس الوقت.

وقد واصلت الجزيرة للتمويل دورها الريادي خلال عام 2010 في تطوير كافة مجالات اعمالها في كافة اوجه النشاط والخدمات التمويلية المختلفة وتقديم الحلول الاسلامية المتنوعة من خلال عمليات المرابحة للافراد والشركات المتوسطة والصغيرة والتي تشهد نموا متواصلا في اعمالها وتعتبر محركا رئيسيا للقطاعات الاقتصادية غير النفطية.

ولتواكب التطورات وخطة التوسع التي يتبناها مجلس الادارة ، تم افتتاح عدة فروع للشركة في مختلف انحاء الدولة ، في الخريطيات وطريق سلوى والسد ، والانتقال الى المبنى الرئيسى في السد ، وتطمح الجزيرة الى توسيع اعمالها المستقبلية بافتتاح 4 فروع خلال 2011 تناسب النهضة المتوقعة لدولة قطر لاستضافة مونديال 2022 ومشاريع الدولة الاخرى.

كذلك اعتمد مجلس الادارة الهيكل التنظيمي الجديد للشركة ، وما تبعه من انشاء ادارات جديدة بالشركة واستقطاب كفاءات وخبرات متخصصة للقيام باعمال الشركة وتطويرها.

فضلا عن الانتهاء واعتماد مشروع ادلة السياسات والاجراءات لجميع الادارات بها وتطبيقه في فبراير 2010 .

* مع تطور منتجات الشركة .. كم عميل استقطبتهم الجزيرة للتمويل خلال 2010 .. وما هي تطلعاتكم لعملاء 2011 ؟
- ركزت الجزيرة للتمويل خلال عام 2010 على توسيع قاعدة العملاء وتقليل التركز الائتمانى على شريحة اكبر من العملاء ، وقد تضاعف عدد عملاء الشركة في عام 2010 عنهم في عام 2009.

ونتوقع 35 % خلال عام 2011 نسبة نمو في عدد العملاء خلال 2011 وقد عملت الجزيرة للتمويل ايضا على تنويع سياستها في استقطاب العملاء وتوسيع قاعدة عملائها بصورة تتناسب وحجم زيادة رأسمالها وحقوق الشركاء ، كما انها نوعت في سلة استثماراتها وقدمت خدمات ذات جودة عالية تتناسب مع احتياجات السوق والعملاء وتنافس السوق المحلية ، ملتزمة في كافة اعمالها بمبادىء واحكام الشريعة الاسلامية.

تمويل وفق الشريعة

* توفر الجزيرة للتمويل حزمة تمويلات وخيارات متعددة للتمويل الاسلامي ما انواع الخيارات لديكم وما هي سياسة الشركة الائتمانية وعلام ترتكز الرؤية المستقبلية للارتقاء بحلول التمويل المبتكرة لتلبية متطلبات السوق ؟
- تعتمد الجزيرة للتمويل على تقديم التمويل للمنتجات الاستهلاكية وفقا للشريعة الاسلامية وتتنوع تلك الخيارات بين عقود البيع (مرابحة اومساومة) وعقود اجارة منتهية بالتملك ، وتدرس الجزيرة حاليا عدة منتجات جديدة لطرحها في السوق المحلى مع بداية عام 2011 تناسب الفئات السكانية المختلفة وترتكز على التنوع الديمغرافي وعدم تركز المخاطر في فئات محددة مع توزيع مخاطر المنتجات وفقا لتعليمات المصرف المركزي وفي ضوء السياسة الائتمانية للشركة كما ترتكز سياسة الشركة على تقديم الحلول المبتكرة المتلائمة مع طلبات السوق المحلية واحتياجات العملاء والتي تتوافق مع مبادىء الشريعة الاسلامية.

ولدينا دراسة للمنتجات في مجالات الصحة والتعليم حيث يعتبر من القطاعات الجديدة التي سيكون لها عائد كبير في الدولة ونحن بصدد طرح منجات جديدة وفق الشريعة الاسلامية.

لفئات المستهلكين ذوي الدخل المحدود والطلاب لتغطية تكاليف التعليم بالداخل اوالخارج والمنتج عبارة عن منتج اسلامي يمنح تمويلا اسلاميا لهذه الفئة ونحن بصدد استكماله من الناحية الشرعية ومتطلبات مصرف قطر المركزي.

*أعلنتم في وقت سابق عن امكانية طرح اسهم الجزيرة للتمويل للاكتتاب العام دون تحديد تاريخ معين وان المعاملات الرسمية بمرحلة التنفيذ .. متى سيتم طرح الشركة للاكتتاب تحديدا؟
- نظرا للازمة المالية التي مر بها الاقتصاد العالمى وادت الى ركود في الاسواق المختلفة في عامى 2009 و2010 ، فقد تابع مجلس ادارة الجزيرة للتمويل مجريات الاسواق المحلية والخليجية وقرر تأجيل الطرح الى 2011 للحصول على افضل النتائج المتوقعة والتي تتماشى مع استراتيجيات وسياسات المجلس الموضوعة للشركة ، خاصة ان الاسواق تحركت صاعدة نتيجة اعلان المونديال لصالح دولتنا الحبيبة قطر ، ما انعكس ايجابا على جميع الانشطة الاقتصادية بالدولة مع توقع مزيد من الحركة التصاعدية للنموالاقتصادى ، وسيتم الاعلان عن الطرح منتصف 2011 .

نحن الان بصدد استكمال متطلبات وقوانين وزارة الاعمال والتجارة ومصرف قطر المركزي وقد حققت الشركة خلال السنوات السابقة عائدا جيدا في الاداء والارباح وبعد انقضاء السنتين نتمكن من ادراج الشركة بالسوق ونحن استكملنا جميع الاجراءات وأجزاء التنظيم والهيكل واستقطبنا كفاءات وقدرات متميزة في العمليات والمخاطر ونعتقد ان بداية العام الحالي نكون قد استكملنا جميع الاجراءات ومستعدين للادراج بالسوق المالي في النصف الاول من العام ذاته.

حقوق المساهمين

*كم يبلغ حجم تمويلات الشركة خلال 2010 .. وهل هناك من قيود وضمانات على العميل خاصة مع التمويلات الاكثر مرونة التي تنتهجها الشركة تسهيلا على العملاء ؟
- بلغ حجم محفظة التمويل بالجزيرة 1,6 مليار ريال قطري كما في نهاية 2010 ، وبالتاكيد وفقا لسياسة الائتمان بالشركة لابد ان تحصل الشركة على الضمانات الكافية لمنح التمويل للحفاظ على حقوق الشركة والمساهمين وبما يقلل مخاطر التمويل ، وتقوم الشركة بعمل عروض ترويجية من فترة لاخرى تقدم فيها شروط تمويلية اكر مرونة لاستقطاب فئات جديدة من العملاء.

* ما اهم الاتفاقيات التي أبرمتها الشركة خلال 2010 .. وهل من اتفاقيات قادمة خلال العام الحالي؟
- وقعت الجزيرة للتمويل عدة اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع مؤسسات وشركات كبرى في قطر مثل مواشي والمستشفى الأهلى ، وحاليا هناك عدة اتفاقيات في طور التوقيع سيتم الاعلان عنها قريبا ، كما ان هناك مفاوضات مع جهات خارجية على وشك الانتهاء سيكون لها اكبر الأثر على اعمال الشركة في عام 2011 .

*غيرت معظم الشركات استراتيجيتها وخططها المستقبلية مع شرف نيل قطر استضافة المونديال لمواكبة المستجدات القادمة ، ماذا عن استعدادات الشركة لهذا الحدث ؟
- للشركة خطة توسعية داخل قطر بزيادة عدد الفروع المحلية في عدة مناطق متفرقة من قطر وعلى مستوى جميع المدن القطرية مثل الخور ومسيعيد والريان لتغطية الاحتياجات المحلية لكل منطقة بناء على دراسات جدوى للطلب الاستهلاكي بتلك المناطق كذلك ايمانا منا بأهمية الريادة والتميز فان الشركة تنتهج مبدأ الافصاح والشفافية لفتح آفاق جديدة وبناءة في عالم المال والأعمال.

كفاءات وكوادر مؤهلة

*ماذا عن كوادر الشركة ..وهل يتم تأهيلهم لرفع كفاءتهم من خلال دورات تدريبية للتعامل مع العملاء؟
- ترتكز استراتيجية الشركة في التطوير والتوسع على التدريب والتطوير المستمر للموظفين ، وكما تقدم سياسة الشركة دعما خاصا لرفع كفاءة الشباب القطري من خلال متابعة الدراسة وتشجيعه للحصول على الدراسات العليا.

وتعمل الشركة على وضع برنامج تدريبى لعام 2011 يتناسب مع توجهات واستراتيجيات الشركة لتطويرها وبناء على توجهات مجلس الادارة واصلت الشركة جهودها باستقطاب الكفاءات القطرية المتميزة ، وخلق فرص عمل للخريجين الجدد وصقلهم بالتدريب والتطوير المهنى لدعم مسيرة البناء والتنمية الشاملة والارتقاء بالوطن الذي يطمح اليه كل مواطن قطري ومقيم على هذه الارض الطيبة كما تسعى الجزيرة للتمويل الى التأكيد على دورها الريادي في المساهمة في النشاط الاجتماعي والوفاء بالمسؤولية الاجتماعية من خلال الدعم التعليمى والتنموى لمختلف قطاعات المجتمع القطري والاسرة القطرية.

ولدينا كوادر وكفاءات لادارة المخاطر ودورات في خدمة العملاء ونعمل بشكل مستمر على رفع كفاءة الموظفين اما بالنسبة للعملاء استقطبنا العديد من العملاء خلال 2009 في مجال العقار والشركات الكبيرة.

* ما حجم المنافسة بالسوق القطري بين البنوك وشركات التمويل وما أهم ما يميز شركات التمويل لاستقطاب العملاء ؟
- المنافسة بالتأكيد قوية بين البنوك وشركات التمويل خاصة ان النسبة العظمى من العملاء لديها حسابات شخصية بمختلف البنوك ، الأمر الذي يساعدها على ترويج منتجاتها وتقديم التمويل لهم بصورة اسهل من شركات التمويل الا ان شركات التمويل تتميز عن البنوك في المرونة في قيود وشروط التمويل ، مما يساعدها على استقطاب نسبة مقبولة من العملاء ، ونظرا للمنافسة القوية علينا ان نبتكر منتجات للعملاء “ المستهلكين “ والشركات الصغيرة.

وبالنسبة لاداء شركات التمويل ، فالشركة تأسست منذ 20 عاما وتعتبر اول شركة تمويل قطرية ومملوكة لجهات حكومية وشبه حكومية ومؤسسات مالية وطنية ، وبالتالي فهي تتمتع بقاعدة عملاء عريضة من افراد وشركات صغيرة ، ومن حيث الاداء فان المنافسة المحلية تتركزفي عدد شركات تمويل بسيط ، وتتميز من حيث الاداء والربحية ، ومؤخرا ونتيجة للازمة المالية والاقتصادية العالمية تم فرض بعض القيود على سقوف التمويل لشركات التمويل الامر الذي انعكس سلبا على الاداء ، ونتمنى في ظل النموالاقتصادي المتوقع ان يتم اعتبار هذه المستجدات لزيادة سقوف التمويل بما يتناسب مع المرحلة القادمة وفقا لتوجيهات سموالأمير المفدى.

تقييم العميل

*هل من شروط معينة لاختيارالعملاء .. وما هي الاجراءات التي تلجأ إليها الشركة عند تعسر البعض منهم؟
- كل الشركات والبنوك تهدف الى تعظيم الربح ولنا مقاصد شرعية واسلامية من التمويل ونختار عملاء نتوسم فيهم المصداقية فعندما يتقدم العميل بالطلب يدرس من الناحية الائتمانية وعندنا معرفة شخصية بجميع العملاء فالمجتمع القطري متقارب ونستطيع ان نقيم العميل ماديا واجتماعيا وفي حالة تعسر العميل يتم التساهل مع المتعسرين وليس المماطلين “ فنظرة الى ميسرة “ ولا نلجأ الى الاجراءات القانونية مباشرة لاننا نهدف الى رفاهية المجتمع وتوسيع قاعدة التعامل.

*وهل يوجد اختلاف في التعامل مع شركات التمويل عن البنوك .. وما المطلوب لنجاح الشركات؟
- شركات التمويل تختلف عن البنوك من حيث انخفاض التكلفة بالبنوك لوجود ودائع لديها وبعض الودائع ايجابية ليس عليها تكلفة والبعض الاخر بمعدلات معينة اما شركات التمويل فلا تمتلك هذه الخاصية وحتى تنجح الشركة لابد ان يكون لديها شكل تنظيمي وكفاءات وتستطيع الحصول على مصادر اموال بتكلفة اقل وتقديم خدمة متميزة لاستقطاب العملاء وكثير من البنوك التقليدية فتحت فروعا اسلامية كوسيلة لجذب العملاء فهم يستخدمون الالية الاسلامية وليست المقاصد اما شركة الجزيرة للتمويل فهي شركة ذات مقاصد اسلامية.

وان اختلاف معدل الربح بين البنوك وشركات التمويل يرجع الى تكلفة الاموال لدى كل بنك ثم فاعلية الاداء وسرعة الانجاز وحسن التعامل اضافة الى اداء خدمة مميزة .

* ما حجم حصتكم من السوق القطري ..وكم يبلغ رأس مال الشركة؟
- تعتبر الجزيرة للتمويل اول بيت تمويل قطري انشئ منذ 20 عاما وتمثل قاعدة عملاء شركة الجزيرة مقارنة ببيوت التمويل الاخرى القاعدة الاكبر والاكثر تنوعا ، وقد حرصت الشركة في السنوات الاخيرة على توزيع مخاطر الائتمان وعدم تركزه في فئات معينة او قطاعات محددة ، وتطمح الشركة من خلال الخطة الخمسية لها الوصول الى مستوى المنافسة العالمية اما راس مال الشركة فيبلغ 550 مليون ريال.

* ما هي أهم وأبرز المشاريع التي قمتم بتمويلها داخل وخارج السوق القطري؟
- الاستثمارات محكومة بضوابط المركزي ولدينا استثمارات محلية في الوسيل واللؤلؤة اضافة الى استثمارات مع بعض الشركات المحلية الخارجية ونركز حاليا على السوق المحلي الواعد للاستفادة من النموالداخلي ولدينا ايضا توسعات قيد الدراسة في اسواق عربية واعدة وفتح فروع خارجية فيها للمساهمة في تمويل المشاريع والافراد وستكون بشكل متواز مع التوسعات المحلية وقد ساهمت الجزيرة للتمويل خلال الفترة السابقة في تمويل العديد من المشاريع الفردية وانشاء المدارس في قطر ، كما ساهمت في النهضة العمرانية عن طريق تمويل تجارى للاشخاص ذوي المجمعات السكنية والعمارات التجارية في مناطق مختلفة بالدوحة ، وتسعى الشركة حاليا الى المساهمة في تمويل المشاريع الاستهلاكية والتنموية للافراد وتمويل الشركات الصغرى وتقديم جميع انواع التمويل الاستهلاكي لجميع القطاعات.





موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: إدراج الجزيرة للتمويل بالبورصة منتصف العام الحالي 2011
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بنك بروة يستحوذ على الأولى للتمويل والأولى للإجارة اللورد بورصة قطر 0 13-07-2010 09:10 AM
الأولى للتمويل تقرر انعقاد عموميتها غير العادية في 12/7/2010 اللورد بورصة قطر 0 28-06-2010 02:01 PM


الساعة الآن 12:30 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم