استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > منتدى الشريعه


منتدى الشريعه للمواضيع الدينيه والفتاوى

حكايتي مع الشمس / جميل الرويلي مقال أعجبني

ولكن الناس لا يعرفون الشمس ! ... ولهذا يلبسون النظارات ! ... تجد الرجل يحمل ظلماته في جيبه فإذا رأى الشمس جعلها فوق عينيه !.. __________________________________________ عندما كنت صغيرا ... أي قبل أن أتعلم " الزعم " بأني صرت كبير ! ... كنت استفيق ... ليس على خيوط الشمس الذهبيه ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 24-05-2011, 01:44 PM
عضو جديد
أبو ماشي غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي حكايتي مع الشمس / جميل الرويلي مقال أعجبني

ولكن الناس لا يعرفون الشمس ! ...
ولهذا يلبسون النظارات ! ...
تجد الرجل يحمل ظلماته في جيبه فإذا رأى الشمس جعلها فوق عينيه !..

__________________________________________

عندما كنت صغيرا ... أي قبل أن أتعلم " الزعم " بأني صرت كبير ! ...
كنت استفيق ...
ليس على خيوط الشمس الذهبيه .. ولكن على صوت من يوقظني ...
و لا بد من موقظ ... وهذه عادة قديمة ... قليل هم الناس الذين يستيقظون بمفردهم !...
بل إن بعضهم لو جمعت له من بين لابتيها لما استيقظ !... لأنه يرى نفسه " واحد مفتح " على أي حال !
وكنت اذهب الى المدرسة و كان شروق الشمس يعني لي .. الساعة 6:30 صباحاً ...
لا أكثر ...
و مع استمرار زعمي أن كبرت صارت الشمس تتغير ! ...
علمت فيما بعد أنها " كتلة من النار " ! و أنها بعيدة جدا و أنها ربها و ربي الله ! ...
فإذن نحن في نفس الرق ... نفس العبودية ! ... و أنها تخاف من نفس الأشياء التي يخفونني بها ! ..
ثم علمت أن هناك أناس يسجدون للشمس !!!..
فكنت أتساءل : كيف يسجدون لها و هي لا تعطي الريالات..!..
و لا توزع حلوى على من يحفظ سورة الحمد ...! ...
و لا تضرب الأولاد الكبار عندما يسرقون الفسحة ! .... من هذا الأحمق الذي يسجد للشمس ! ...
ثم علمت فيما بعد أن الهدهد وجد الناس الذين يسجدون للشمس فأخبر عنهم !!! ...
المرة الأولى التي أعلم فيها بأن هناك من يعمل لحساب غيره مع أنه لم يره ...
و أن الهدهد يخاف من نفس الرب الذي يخفونني به ! ..
فكنت أشعر بعد ذلك ... أن الهدهد كائن " حروش " !...
لأنه أخبر نبي الله القوي ... بعمل أناس خالفوا أمره و أغضبوه ! ...
ثم علمت فيما بعد أنه كان يمارس " مهمة الأنبياء " ... وأنه أخبر نبي رب ٍ لا تخفى عليه خافيه !..
ومع استمرار زعمي .... كبرت الشمس في عيني و شعرت بأن لها قصه ! ..
خصوصا عندما علمت أنها تغذي النباتات ! ...
وأنها تقف بمفردها خلف ذلك الانقلاب الأخضر الخطير ... المسمى البناء الضوئي ! ...
الذي يجعل الكائن النباتي يعطي الأكسجين بدلا من أن يأخذه ! ..
كيف تقف نبته صغيره حقيره لا تستطيع أن تبرح مكانها في وجه كل الدنيا و كائناتها ....
فترفض الأكسجين و تأخذ ثاني أكسيد الكربون ! ... لا بد أن تكون الشمس عظيمة و قوية ! ...
فكيف اذا علمت أننا كلنا ندور حولها .... و أن النظام كله باسمها ! ....
لم تعد الـ 6:30 صباحا تعني شيئا ً بالنسبة لي ! ....
فهناك صباح آخر ....
ثم أخبرني مدرس الفقه بأن الشمس هي التي تحدد لنا متى نفرك أنوفنا في التراب !!! ...
و متى نمارس " ذل العبيد " بين يدي الله القوي المجيد ! ...
فشعرت بأن الله يضع هذه الشمس موضعا ً مهما من كونه و عالمه ! ... يكاد كل أمر يمر بالشمس ! ..
وكنت أشير اليها و أنا أتحدث مع أمي فتقول : " حرام ! لا تمد يدك للسما ! قل يد الله أطول من يدي ! "
فكنت أقول : " يد الله أطول من يدي " !!! ... " يمه ! و ين تروح الشمس اذا غابت ! "
فتقول : " حرام ! تروح تغيب ! حرام ... وش هالتـنـشّد هذا ؟ " ...
فكان ذهابها سر ! ...
قابلت بعدها " أفاك كبير " يسمونه مدرس العلوم ! ...
فأخبرني أن الشمس لا تذهب ! بل الارض هي التي تدير ظهرها للشمس !.. لم تقنعني هذه الاجابة ! ...
فأنا اليوم " كبير " وأعرف من هي الشمس !!! ... لا أحد يدير ظهره للشمس ...
لا أحد يملك الشجاعة لفعل ذلك !!.... و لا حتى الأرض ! ...
ثم زادت مزاعمي ... و شعرت أني كبرت ...
ثم هربت من نفسي ككل " الحمر المستنفرة ! " التي تمارس الفسوق بثقة بلهاء و فطرة جوفاء ...
فسمعت في يوم من الأيام أحدهم و هو يقول " يا شمس لا لا لا يغيييييييبي !!! ... وايدي بيدك يا حبيبي !"
كان الناس يتراقصون ! .. وكنت في نفسي أتساءل ! .. معقول ؟!..
هذا التمبل ! ... هذا الخرتيت الكبير ! ... تجرأ وقال للشمس " لا تغيبي !!! " ...
شعرت عندها أني أتبع قوماً لا يعنون ما يقولون ! ... وأنهم أحمق من أن أرقص في مهازلهم ! ...
ولكنني بقيت وسط الراقصين ! ... لأني كنت ممن يرون أنفسهم " مفتحين على أي حال ! " ...
ومرت السنون ... والظنون ...
و وقع بصري على قصة رجل ! .. ليس كأي رجل ! ...
رجل خرج مقاتلا في سبيل الله و كان اسمه يوشع بن نون ! ...
كان ذاهبا إلى فلسطين ! ليقاتل الكافرين ... وعندما اقترب من ديارهم كادت الشمس أن تغيب !!...
فقال لها : اللهم إنها مأمورة وأنا مأمور !!! اللهم احبسها لنا !!! ..
فحبسها الله له و لمن معه فلم تغرب الا بعد النصر ! ...
تذكرت حينها ... ذلك الأبله الذي كان يردد ليل نهار " يا شمس لا لا لا تغيبيييييييي " ..
ومع هذا كانت الشمس تغيب كل يوم ! ....
فعلمت أن الرجل الذي لأجله وقفت الشمس هو الأجدر بالحب و التأييد ....
أحببت يوشع بن نون في الله ! ... وما زلت أحبه ! ...
الرجل الذي علمني أني أكبر عند الله من الشمس و انها هي التابعة لي و لست أنا التابع لها ....
و أنها عند الله أحقر من أن تعصي رغبة رجل مسلم صدق مع الله ...
و أنها عبد من عبيده ... و رسول من رسله ! ...
يبعثه الله الى خلقه صبيحة ليلة القدر ليبشرهم بالمغفرة ... فقد قال عليه السلام :
تخرج الشمس صبيحتها بيضاء نقيه ! و في لفظ لأحمد : بيضاء كأنها الطست !...
بيض الله وجهها ! ...
حتى قال نبيه عليه السلام : إن خيار عباد الله : الذين يراعون الشمس والقمر والنجوم والأظلة لذكر الله عز وجل.
ولكن الناس لا يعرفون الشمس ! ...
ولهذا يلبسون النظارات ! ...
تجد الرجل يحمل ظلماته في جيبه فإذا رأى الشمس جعلها فوق عينيه !..
ثم علمت أنها تسجد لله كل يوم..
هكذا اخبر النبي صلى الله عليه و سلم أبا ذر فقال له : أتدري اين تذهب الشمس اذا غربت يا ابا ذر؟
قال : لا ! الله ورسوله أعلم !
قال : " تذهب فتسجد تحت العرش فتستأذن ربها بالخروج فيأذن لها و توشك الشمس أن تستأذن فلا يؤذن لها !
فيقال : ارجعي ! فتعود لتخرج من مغيبها ...
فحينئذ لا ينفع نفس ايمانها ما لم تكن آمنت من قبل !..."
و لأن كل شئ مرتبط بالشمس فكل شئ سيعود .. وكل شئ سينتهي ! ...
وقد قال صلى الله عليه و سلم : " لا تقوم الساعة الا على شرار الناس ! " ...
و الشمس أكرم عند الله من أن يرفضها حتى شرار الناس ! .. يستنكفون عن نورها بزجاج الظلمات !! ...
الشمس لا تخدم الا المسلمين ! ..
و لا تسجد الا لربهم ! ...
و لا تقف الا لهم ! ....
ولكن أكثر الناس لا يعلمون !!!...

قلم / جميل الرويلي

أخي وأختي الكريمه تعليقك يهمني





التعديل الأخير تم بواسطة أبو ماشي ; 24-05-2011 الساعة 01:45 PM.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 2  
قديم 24-05-2011, 04:05 PM
الصورة الرمزية Smile Faby
مراقبه
Smile Faby غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 2 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: حكايتي مع الشمس / جميل الرويلي مقال أعجبني

تجد الرجل يحمل ظلماته في جيبه فإذا رأى الشمس جعلها فوق عينيه !..


مقااااااااال رااائع بكل معنى الكلمه ..

سبحااان الله اول مره انظر ""للشمس""من هالناحيه... فعلا مدام ان الانسان يفكر ويتامل
راح يعرف قيمة الاشياء الحقيقيه وراح يعرف اشكثر كان تفكيره محدود وبسيط

ابدعت اخوي فالطرح

وربي يجزاك الجنه



التوقيع - Smile Faby

When I smile
The whole world stops and stares for awhile

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 3  
قديم 24-05-2011, 07:42 PM
عضو جديد
أبو ماشي غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: حكايتي مع الشمس / جميل الرويلي مقال أعجبني

ياهلا أختي Smile Faby

الله يجزاك الفردوس الأعلى

للأمانه المقال للأخ جميل الرويلي فأحببت أن يشاركني الاعضاء في قرائته





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 4  
قديم 24-05-2011, 09:13 PM
الصورة الرمزية ريحه الورد
عضو VIP
ريحه الورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 14 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: حكايتي مع الشمس / جميل الرويلي مقال أعجبني

مقال جميل جداا اشكرك على طرحة لنا

التامل عبادة جميلة جداا

سبحان الله




التوقيع - ريحه الورد

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 5  
قديم 25-05-2011, 01:40 AM
عضو جديد
أبو ماشي غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: حكايتي مع الشمس / جميل الرويلي مقال أعجبني

اهلا اختي ريحة الورد الاجمل مرورك وتعطيرك المقال





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 6  
قديم 25-05-2011, 11:08 AM
ادارة المنتدى
المنذر غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: حكايتي مع الشمس / جميل الرويلي مقال أعجبني

مقال رائع

بس عندي ملاحظه
كان بودي ان الاحاديث التي تذكر عن الرسول صلى الله عليه وسلم تكون مثبته ومسنوده
مثل الحديث
قال: أتدري أين تذهب يا أبا ذر؟ قلت الله ورسوله أعلم، يعني الشمس عندما تغرب، قال" إنها تذهب فتسجد تحت العرش فيؤذن لها، ويوشك أن تسجد فتستأذن فلا يؤذن لها فتعود طالعة من حيث غربت أو غابت، يقال لها اطلعي عودي من حيث جئت" هذا في الصحيح في البخاري وغيره، فهذا الذي جاءت به النصوص




التوقيع - المنذر
استغفــر الله الــذى لا الـــه الا هـــو الحـــى القيـــوم وأتــــوب الــيه‏

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 7  
قديم 25-05-2011, 12:15 PM
عضو
جنقوما غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: حكايتي مع الشمس / جميل الرويلي مقال أعجبني

يعطييييييييييك العافيه ياربي ع الطرح





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 8  
قديم 25-05-2011, 02:35 PM
عضو جديد
أبو ماشي غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: حكايتي مع الشمس / جميل الرويلي مقال أعجبني

أخي المنذر أنا لست الا ناقل والمقال فعلا يحتاج الى ماذكرت لكن ربما أراد الكاتب أن يعطي الخلاصه من غير سرد للاسناد

جنقوما شكرا على مرورك الطيب ولكن مامعنى ( جنقوما ) :)





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 9  
قديم 29-05-2011, 04:53 PM
عضو
كتارا غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: حكايتي مع الشمس / جميل الرويلي مقال أعجبني

شكرا على الموضوع الطيب





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 10  
قديم 14-06-2011, 12:51 AM
عضو
do0oda غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: حكايتي مع الشمس / جميل الرويلي مقال أعجبني

شكرا جزاك الله خير





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:56 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم