استرجاع كلمة المرور :: تفعيل العضوية :: طلب كود تفعيل العضوية :: مركز التحميل :: قوانين الموقع  
   

العودة   سوق الدوحة > المنتديات العامه > المجتمع القطري


المجتمع القطري لكل ما يخص المجتمع القطري

إطلاق مؤشر محلي لأسعار الغذاء

نوي برنامج قطر الوطني للأمن الغذائي إطلاق مؤشر لقياس تقلبات أسعار الغذاء بقطر خلال الأسبوعين المقبلين، على ما ذكره رئيس البرنامج سعادة السيد فهد بن محمد العطية. ويشبه المؤشر الغذائي نظيره الخاص باحتساب تغيرات أسعار الأسهم في البورصة. وكشف سعادة العطية في مؤتمر صحافي أمس، أن البرنامج سيمهد الطريق لميلاد ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : 1  
قديم 02-08-2011, 12:12 PM
الصورة الرمزية اللورد
المـديـر العـام
اللورد غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي إطلاق مؤشر محلي لأسعار الغذاء

نوي برنامج قطر الوطني للأمن الغذائي إطلاق مؤشر لقياس تقلبات أسعار الغذاء بقطر خلال الأسبوعين المقبلين، على ما ذكره رئيس البرنامج سعادة السيد فهد بن محمد العطية.
ويشبه المؤشر الغذائي نظيره الخاص باحتساب تغيرات أسعار الأسهم في البورصة.
وكشف سعادة العطية في مؤتمر صحافي أمس، أن البرنامج سيمهد الطريق لميلاد أربع اقتصادات جديدة، ويتعلق الأمر باقتصاد الطاقة المتجددة، واقتصاد المياه، واقتصاد الزراعة، واقتصاد الغذاء، وسترتبط جميعا بكليات متخصصة لتطويرها.
وعبر سعادته عن قناعته بقدره هذا البرنامج على التخفيف من وطأة تقلبات الأسعار بالسوق المحلية، من خلال تكثيف الإنتاج المحلي عبر تطوير نحو 1400 مزرعة واستغلال نحو 62 ألف هكتار صالحة للزراعة، مشيراً إلى أن البرنامج يضع خطة طموحة تمتد من 20133 إلى 2013.
وقال سعادته إن قطر ستنتج ما يكفيها لمنع التضرر من أية أزمة غذاء عالمية محتملة، منبها إلى أن المزارع الحالية لا تنتج سوى بـ%10 من طاقتها، مما يستلزم ضخ استثمارات ضخمة لتطويرها.

قال السيد فهد بن محمد العطية رئيس برنامج قطر الوطني للأمن الغذائي: «قطر وباقي الدول العربية تعاني من نقص شديد في إنتاج الغذاء، وهي تستهلك نحو %40 من معدل الحبوب بالعالم، فيما تستورد قطر نحو %90 من احتياجاتها الغذائية، وما بين %98 و%99 من الحبوب، لذلك لا نستطيع أن نكمل مسيرة التطور بهذا الرقم لما له من مخاطر عدة».
وأشار في هذا السياق إلى أن الأمن الغذائي يعد أحد أهم المقومات التي تمتلكها أية دولة، وقال إن الدول التي لا تملك هذا المقدر تكون عرضة لكثير من المخاطر، خاصة تلك المتعلقة بالتوريد وسلامة الغذاء ومنع التصدير».

أسعار مرتفعة
ولفت سعادته إلى أن مستويات أسعار الغذاء التي تم تسجيلها في السنة الحالية كانت أعلى من تلك التي سجلت في سنة 2008، ورغم ذلك لم تأخذ الهالة الإعلامية، منبها في هذا الصدد إلى أن مؤشر الغذاء الخاص بالمنظمة العالمية للأغذية والزراعة (الفاو) للعام الحالي تجاوز مستويات العامين 2007 و2008.
وأوضح السيد العطية أن قطر والدول العربية وغير العربية التي تعاني من مشكلة الأمن الغذائي تقع في مناطق جافة يقل فيها منسوب المياه، وتشهد تركزا سكانيا كبيرا بالمدن.
وقال إن هناك مخاطر تحدق بدول مجلس التعاون ودولة قطر بشكل خاص، لذلك تم إنشاء البرنامج بقرار من سمو ولي العهد في سنة 2008 لوضع حل جذري وشامل لهذه المشكلة».
وتابع بالقول: «جاء القرار الأميري رقم 45 للعام 2011 لدعم وتأكيد الرؤية السامية لسمو الأمير بأن تحظى دولة قطر باستقلاليتها وتحقق أمنها الغذائي على مدى العشر سنوات القادمة، من خلال وضع مشاريع بنية تحتية تخدم القطاع الزراعي بشكل عام».
وذكر أن أهداف القرار الأميري تصب في اتجاه تحقيق تنسيق كامل بين جميع الجهات الحكومة المعنية في الدولة سواء كانت وزارات أو مؤسسات أو شركات مملوكة للدولة ومساهمة فيها، فضلا عن توحيد الرؤية والجهود لوضع إطار خطة شاملة تمتد للفترة ما بين 2013- 2023.
وأكد سعادته أن هذه الخطة تتضمن وضع مشاريع تهم الطاقة لتحلية المياه، وتطوير 1400 مزرعة بالبلد وفق أساليب متطورة مما سيزيد من الإنتاجية، وإنشاء مؤسسات بحثية وتعليمية لتطبيق أعلى معايير التكنولوجيا في الزراعة.

اقتصادات جديدة
وذكر سعادته أن المرحلة الحالية يتم فيها التركيز على ترشيد الاستهلاك وتنويع مصادر التوريد للتحكم في أسعار السوق التي تشهد تقلبات متكررة نتيجة اعتماد البلد الكلي على الاستيراد، في مقابل ضعف الإنتاج المحلي.
وأفاد سعادته أن من أهداف القرار الأميري أن يتم تنفيذ البرنامج بالشراكة مع كافة القطاعات الحكومية والقطاع الخاص، لضمان انطلاقة سليمة عند مرحلة التنفيذ.
وأكد سعادته أن القرار الأميري يعد رسالة هامة يوضح من خلالها رغبة دولة قطر في التغلب على إحدى التحديات الرئيسية للبلد.
وقال: «إن رؤية قادتنا هي تأكيد على التزامهم بجعل قطر مكانا أكثر أمنا للعيش فيه، مع الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية من خلال تطبيق التكنولوجيا الخضراء في كافة قطاعات الدولة»، مضيفا أن البرنامج سيعمل فورا مع شركائه في الدولة لاستكمال المرحلة النهائية من الخطة الرئيسية.
وزاد بالقول: «كي نضمن أن لدينا حلولا طويلة الأمد لتحديات الأمن الغذائي، فإنه يتم بناء إطار عمل البرنامج وفقا للاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة والتنوع الاقتصادي والشراكة بين القطاعين العام والخاص».
وكشف سعادته أنه في ظل إطلاق هذا البرنامج ستشهد قطر ميلاد أربع اقتصادات جديدة، ويتعلق الأمر باقتصاد الطاقة المتجددة، واقتصاد المياه، واقتصاد الزراعة، واقتصاد الغذاء، ويتضمن الأمن الغذائي، والتخزين الاستراتيجي، والصناعات الغذائية).
وأكد العطية على أن أي اقتصاد من الاقتصادات الأربعة سيكون مرتبطا بجامعة تكون تابعة للمؤسسات الحكومية المختصة بالتعليم.
وتزيد محدودية مناطق التخزين ومرافق التعبئة من صعوبة حصول الدولة على مزيج متنوع من الواردات، ونتيجة لذلك يعتبر تذبذب العرض وارتفاع الأسعار من الأمور المنهجية السائدة.
وتسعى مبادرات البرنامج إلى ضمان مسألة الأمن الغذائي من خلال معالجة كل القضايا المتعلقة بالغذاء، بدءاً من الإنتاج والتصنيع والشراء والتخزين والسلامة، وصولاً إلى البحث والتطوير والتشريع والتنظيم والصناعات التقنية والأسواق.

ضعف الإنتاجية
وفي جوابه على أسئلة الصحافيين أكد السيد فهد بن محمد العطية أن دولة قطر تمتلك 45 ألف هكتار من المزارع، موضحا أن تلك المزارع لا تنتج سوي %10 فقط من إمكاناتها لضعف المدخلات وعدم استخدام الأساليب العلمية الحديثة، علاوة على عدم توافر الدراسات اللازمة لتطوير المجال الزراعي.
وأشار السيد العطية إلى أن المساحات الصالحة للزراعة بدولة قطر تقدر بـ65 ألف هكتار، مبينا أن استراتيجية البرنامج ستعتمد على استخدام محطات تحليه المياه تعمل بآلية الطاقة المتجددة للحفاظ على مخزون الدولة الاستراتيجي في باطن الأرض.
وأكد العطية أن استراتيجية الأمن الغذائي بدولة قطر تتناسق تماماً مع استراتيجية قطر الوطنية، لافتا إلى أنه قد جرى تعيين فريق متكامل للمشاركة في الاستراتيجية الوطنية.
وأوضح رئيس برنامج قطر الوطني للأمن الغذائي أن الإنتاج الزراعي بدولة قطر سيطرح بالكامل في الأسواق، مؤكداً أن لن يتم توجيه أية كميات نحو التصدير.
وعاد السيد العطية ليشرح أن منظومة الأمن الغذائي بدولة قطر تتألف من ثلاث محاور رئيسية، ويتعلق الأمر بتعزيز الإنتاج المحلي وتنويع مصادر التوريد، بالإضافة إلى التخزين للوفاء بمتطلبات السوق القطرية من السلع الاستراتيجية.
وفيما أكد أن تحقيق الأمن الغذائي لن يتم في خلال سنتين، قال العطية إن الخطة الشاملة للأمن الغذائي سيتم تنفيذها من قبل القطاع العام والقطاع الخاص، وستتضمن وضع تشريعات وتنفيذ مشاريع بالتنسيق مع 17 جهة حكومية.
وذكر السيد العطية أن الهدف من هذه الخطة هو توفير كافة المنتجات الغذائية للمستهلكين دون تمييز بين منتج وآخر.
وقال: «سيكون تركيزنا على سلة غذائية»، مشيراً إلى أن أمل البلد أن يؤمن الغذاء بمستويات مرتفعة قد تصل إلى %70، بالاعتماد على التكنولوجيا المتطورة».

ضبط السوق
وعبر السيد العطية عن قناعته بأن التنفيذ الفعال لبرنامج الأمن الغذائي سيؤدي إلى التحكم في الأسعار بالأسواق المحلية، وتجاوز معضلة التذبذب التي تنتج عن اعتماد البلد كلية على الاستيراد.
وقال: «مشكلة السوق هي عرض وطلب، وتدخلنا في هذه السوق (حاليا) وقتي»، مضيفا أن البرنامج وضع لحل هذه المشكلة من جذورها من خلال تزويد السوق بعرض يقابل أو يزيد طلب السوق.
وأضاف سعادته: «هدفنا من عدم تصدير أي منتج إلى الخارج هو ضبط الأسعار من خلال التأثير على العرض والطلب».
وعما إذا كان برنامج الأمن الغذائي سيؤدي إلى خفض الأسعار قال السيد العطية: «جدا جدا، لأن المنتج سيكون في متناول الجميع لتوفر المنتج المحلي»، منبها إلى أن سبب مشكلة تذبذب الأسعار في الوقت الحالي هو اعتماد البلد على الاستيراد بشكل كامل. وأضاف: «مستوى التذبذب بقطر خطير جدا بالمقارنة مع باقي الدول، ونحن بتعزيز الإنتاج المحلي سنخفض من هذا التذبذب»، داعيا الدول العربية إلى تبني خطط مماثلة لتوريد الغذاء لمواطنيها.
وتابع بالقول: «لن نقول إننا سنكون منتجين %100 لغذائنا، لكن سننتج ما يكفي لجعل هذا التذبذب في إطاره المعقول، ويمنع من تضرر قطر من أية أزمة غذاء عالمية محتملة».
وأعلن السيد العطية عن قرب إطلاق مؤشر جديد لأسعار الغذاء بدولة قطر, وقال إن هذا المؤشر الأول من نوعه بقطر سيكون في متناول الجميع، و سيرصد تغيرات أسعار سلة من غذاء واسع بشكل يومي.
وأضاف سيكون عمل المؤشر الجديد شبيها بعمل عمل المؤشر العام للبورصة، حيث سيتم تقسيمه وفق القطاعات مثل قطاع الألبان وقطاع اللحوم.. ليوضح مدى ارتفاع أو هبوط الأسعار بالسوق المحلية.
وأكد العطية على أن برنامج قطر الوطني للأمن الغذائي سيضع في الحسبان الزيادة السكانية التي ستحدث في دولة قطر على مدار السنوات المقبلة، وقال: سنضع هامشا إضافيا لأي معدل نمو من الممكن أن يطرأ في المستقبل.
ونبه العطية إلى أن الاستثمارات التي ستتبع برنامج الأمن الغذائي ستكون استثمارات هائلة، ستفتح المجال أمام القطاع الخاص للاستفادة منها، لافتا إلى أن الكثير من المشاريع التي ستطرح ستتم من خلال برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص.





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 2  
قديم 02-08-2011, 09:16 PM
الصورة الرمزية بوعيسى
تاجـر
بوعيسى غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 8 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: إطلاق مؤشر محلي لأسعار الغذاء




يعطيك العافيه على نقل الخبر ,,,




التوقيع - بوعيسى
  • الاسم التجاري: شركة كتانا للتجارة
  • بلد التاجر : قطر
  • مجالات التجاره: دعاية و إعلان , عقارات , اكسسوارات و زينة السيارات
  • وسيلة الاتصال : katana_trd@yahoo.com
  • طريقة الشحن : فقط في قطر
  • طريقة الدفع : على حسب نوع الطلب

مطبوعات بأنواعها ( بزنس كارد , ورق مراسلات , دفاتر فواتير , بطاقات توزيعات ,طباعة على شرائط الهديا و التوزيعات , بروشرات , .... الخ ) , لوح إعلانية , رول أب , بنرات , لوح مكاتب , أي شي يخص الدعايه و الإعلان

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 3  
قديم 02-08-2011, 11:45 PM
ادارة المنتدى
combo غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 0 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: إطلاق مؤشر محلي لأسعار الغذاء

موضوع مهم لمن يتابع احوال التنميه في قطر

خطوات حثيثه لرفع الانتاجيه في كثير من القطاعات

بعض الاخبار لا تقرأ مثل انشاء مزرعه دواجن بانتاج كبير يغطي حاجه الدوله

تعديل امور المزارعين و العزب المنتجه للماشيه بتوفير المياه بسعر حكومي

وكثير هي الاخبار في هذا النطاق

نعم نحن نؤيد الامن الغذائي لكن يجب ان يكون محصن من تطلعات القطاع الخاص و اسعاره التي تعودنا عليها و على نمط الاحتكار في المواسم و غير المواسم

لابد ان تكفل الدوله الاسعار مقابل فتح الاستثمار في مشاريعها للقطاع الخاص

و الكفاله لا تكون بدفع اموال الدوله بطريقه الدعم المباشر للقطاع الخاص لخفض الاسار كما هو الحال في تخفيض اسعار المواد في رمضان حيث تدفع الدوله جزء من ارباح التجار وهو مال عام كان يجب وضعه في امور اخرى و استخدام طرق اخرى لخفض الاسعار مثل الغاء الوكيل و المورد الحصري للبضائع و المنتجات




التوقيع - combo
http://www.shuraym.com/


استمع الى هذه الايات العجيبه من سوره مريم
http://shuraym.com/main/?songs=art&a...ay=1514#player

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : 4  
قديم 03-08-2011, 04:14 PM
الصورة الرمزية Smile Faby
مراقبه
Smile Faby غير متواجد حالياً
 





عدد التعليقات: 2 تعليق
حدث بيانات الدوله!
افتراضي رد: إطلاق مؤشر محلي لأسعار الغذاء

اقتباس
وقال: «مشكلة السوق هي عرض وطلب، وتدخلنا في هذه السوق (حاليا) وقتي»، مضيفا أن البرنامج وضع لحل هذه المشكلة من جذورها من خلال تزويد السوق بعرض يقابل أو يزيد طلب السوق.


^^

اتمنى ان يكون الكلام صحيح ومايكون في احتكار للسوق لبعض التجار عن غيرهم ،، والا رااح تنقلب الموازين راس على عقب وراح تكون المعادلة كــذا ،،

زياده مؤشرات الطلب + قله الانتاج الوطني ------->اسعار خياليه للسلع

يؤدي الى
:
:
:
:
V

المستهلك



تسلم اخوي اللورد على نقل الخبر
..



التوقيع - Smile Faby

When I smile
The whole world stops and stares for awhile

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: إطلاق مؤشر محلي لأسعار الغذاء
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موقف جميل شذى الدوحة منتدى الشريعه 33 22-12-2013 11:57 AM
محمد بن أبي عامر amjad منتدى الشريعه 6 13-03-2011 08:04 PM
اغرب حديث دار بين الرسول صلى الله عليه وسلم و ابليـس اللعين qtrbb منتدى الشريعه 4 11-12-2010 11:12 AM
قصة ليلى والذئب ... كما يرويها حفيد الذئب نور قطر 1 استراحة المنتدى 23 20-11-2010 02:18 PM
يجب عليكم جميعا من الان بيع حميركم....!!! زنبقه المنتدى العام 3 13-06-2010 01:32 PM


الساعة الآن 08:04 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لموقع منتديات سوق الدوحة
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط
يخلي موقع سوق الدوحة وإدارته مسئوليتهم عن اي اتفاق او عملية تجاريه تتم عن طريق الموقع وتقع المسئولية على الاعضاء انفسهم